الغضب ريح تهب فتطفئ سراج العقل

814 2017-06-29

يقول جوفر دلي: إذا هبت عاصفة عاتية وحطمت السفينة فإن ربانها يكون عادة شديد الاضطراب، والقلق على حياة ركابه ومساعديه من الملاحين وعلى البضائع التي تحملها السفينة، وعلى السفينة نفسها، وعلى حياته الشخصية، ولكنه اذا كان ربانا جديرا  بالمهمة التي يتولاها فانه لايفقد اتزانه في مثل هذا الموقف، ولايمكن أن يهتم في مثل هذه الحالة بالبرود وعدم الاكتراث فإن دماءه في الواقع تكون ثروة كثورة العاصفة ولكنه يبذل جهده ليكبح جماحها ويتمالك نفسه حتى يستطيع أن يسيطر على الموقف الأليم.

اي شخص لو كان بمكان هذا الربان لتعرض لغضب شديد، أو شعر بأنه معرض للخطر فيفقد توازنه وقد يضطر ويحطم ويحرق كل ما هو موجود حوله، هذا ان لم يصرخ، وإن حدة الغضب تختلف من شخص لآخر، فهناك أشخاص يغضبون لأي شيء لن يحصل وفق رغبتهم، وان كانت لا قيمة لها، وثم يهدئون بعدها، ويوجد أشخاص يحتاجون الكثير من الوقت كي يهدؤوا ويرجعوا إلى حالتهم الطبيعية، واحيانا يتعرضون الى ازمة صحية بسبب هذه الحالة.

ويختلف تحكم كل إنسان بغضبه عن الآخر، فيوجد بعض الأشخاص يحاولون التحكم بغضبهم أمام الآخرين ويحاولون إخفاءه قدر الإمكان عن الناس، ولكن في المقابل يوجد العديد من الناس لا يستطيعون التحكم في غضبهم أو السيطرة على أنفسهم لحظة الغضب، أو قد يؤذون أنفسهم أو غيرهم لأن الإنسان في حالة الغضب يقول ويفعل ما لا يتوقع أن يقوله أو يفعله في الايام الباقية. ويظهر الغضب على انه حالة نفسية تبعث على هياج الإنسان، وثورته قولا وعملا، وهو مفتاح الشرور ورأس الآثام، لما ينجم عنه من افعال الشيطان.

خطوات تساعدك في التخلص من الغضب

_ذكر الله  تعالى والاستغفار، والوضوء .

_الابتعاد قليلا وتغير المكان وغسل الوجه واليدين بالماء تكرارا .

_الجلوس في مكان هادئ وبعيدا عن الاشخاص المزعجين لك .

_اياك وازعاج الاخرين أو اذيتهم بكلمة أو بفعل ما، كي لا تفقدهم بلحظة غضب وتتسبب في خسارة أقرب الناس إليك وبُعدهم عنك.

-الصراخ بصوت مرتفع وعدم السيطرة على النفس هو عبارة عن ضعف في الشخصية وليست قوة.

-لا تدع الغضب يتغلب عليك، بل احرص أن تكون ذو شخصية قوية تستطيع السيطرة على الغضب والتحكم في مزاجك.

_تجنب مناقشة أي أمر او الغاء اي طلب في حال الغضب.

_تغلب على الشعور بالكراهية والحقد والأفكار السيئة التي تمر بها في حالة الغضب.

_اجعل النية الصالحة والمعاملة بالحسنى نصب عينيك، وورد عن الإمام الصادق عليه السلام  (الغضب مفتاح كل شر).

_ عليك بتفهم الأمور  والانصات جيدا ومعرفة تكملة الحديث وبعدها تكلم .

_من الادب ان لا تتلفظ بكلمات غير لائقة.

_تذكر  دائماً بأنه لا يوجد شيء في هذه الدنيا يستحق أن تنزعج من أجله وتبقى متوتراً وغير سعيد من اجله.

_اشرب بعض الماء إذ  يورث الهدوء للجسم.

_عليك بالتفكير الإيجابي.

قال الله تعالى (فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضلّه يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يصعد في السماء{125}). سورة الأنعام.

لا يوجد شخص سعيد لا يتعرض للمشاكل في حياته، فكل إنسان لديه مشاكله الخاصة ولكن تختلف طريقة تقبل المشاكل وطريقة التفكير بحلها، فعندما ترى انسانا سعيدا ولا يظهر عليه التعب أو الغضب دائماً فلا تفكر أنه لا يتعرض لمشاكل في حياته، بل إنه يتعرض للكثير من المشاكل ولكنه يتقبلها بكل صدر رحب ويحاول حلها والتخلص منها بأقل الخسائر الجسدية والصحية، فيكظم الغيظ ويحسن التصرف وهذا يعتبر من قوة الايمان بالله .

قصة قصيرة عن الغضب اجمع ريش الطيور أو امسك لسانك!

يحكى أن فلاحاً غضب من صديقة ونعته بكلمة جارحة فلما عاد إلى منزله وقد هدأت أعصابه فكر قليلاً بكل عقلانية: كيف خرجت هذه الكلمة من فمه وكيف جرح صديقة ..!

ففكر بأن يعتذر لصديقه، فذهب الفلاح إلى صديقه وفي خجل شديد قال له:

أنا آسف فقد خرجت هذه الكلمة عفوياً مني فسامحني، فما كان من صديقة إلا أن قبل اعتذاره، فعاد الفلاح لكن نفسُه لا زالت تأنبه من تلك الكلمة ولم يسترح قلبه لما فعله، فذهب إلى شيخ القرية واعترف بما ارتكب قائلا له:

يا شيخ نفسي تؤنبني لما أخطئته في حق صديقي فكيف أرتاح من هذا التأنيب؟؟

فقال له الشيخ: إن أردت أن تستريح فاملأ جعبتك بريش الطيور، ومر على كل بيوت القرية وضع ريشة أمام كل منزل، نفذ الفلاح ما قيل له ثم عاد إلى شيخه متهللاً لما عمل.

رد الشيخ له: الآن إذهب اجمع الريش من أمام الأبواب، عاد الفلاح ليجمع الريش فوجد الرياح قد حملت الريش ولم يجد إلا القليل جدا أمام الأبواب.. فعاد حزينا، عندئذ قال له الشيخ: كل كلمة تنطق بها أشبه بريشة تضعها أمام بيت أخيك، وما أسهل ذلك؟! لكن ما أصعب أن ترد الكلمات إلى فمك!.

المصدر: كتاب كيف تكسب النجاح / ديل كارينجي
للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز