لعبة مريم.. الوجه الاخر للحوت الازرق


 لعبة مريم هي عبارة عن دمية مخيفة كالتي تظهر في فيلم (اللعبة)، تعيش مريم في صراع وتبحث عن من يساعدها، اثارت هذه اللعبة جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، وتناولها البعض على انها لعبة خطيرة جدا تؤدي الى الانتحار، وكانت وسوم لعبة مريم تدعي ان مريم الاكثر صدارة في حسابات تويتر والفيس بوك على وجه الخصوص.

اخترع اللعبة وقام بتطويرها الشاب السعودي سلمان الحربي مع مجموعة من الشباب بعمل تحديثات جديدة حول اللعبة، وقد تم حذف بعض الاسئلة السياسية منها، بعدما اعترضوا على سؤال قطر، واعترف المبرمج بأنه كان خطأ ارتكبه في اللعبة وتم تغييره.

وهي تحتوي على اسئلة شخصية تطرحها مريم مثل الاسم والعنوان ومعلومات حول حسابات المستخدم، وبعد أن تجيب عليها تتحدث إليك وتطلب منك مساعدتها للوصول إلى بيتها والاقتراب لتلقط لك صورة قريبة جداً بالكاميرا، وتعتمد طريقة اللعبة على البعد النفسي، حيث تستخدم مؤثرات صوتية ومرئية تثير جواً من الرعب في نفس مستخدمها،  كالاسم والعنوان والمنطقة التي تسكن فيها، وكل سؤال يرتبط بسؤال اخر واغلب الاسئلة هي خاصة.

يذكر أن انتشار اللعبة بدأ في المتجر الإلكتروني "آبل"،  يوم 25 يوليو الماضي، ومساحة اللعبة هي 10 ميغابايت .

اشار البعض أن لعبة مريم لها أهداف خبيثة ومريبة وتشبه لعبة “الحوت الأزرق” التي انتشرت وسط المراهقين، وتسببت في حالات انتحار.

إحصاءات لعبة مريم

نشر مطور لعبة مريم سلمان الحربي إحصاءات عدد التحميلات خلال الفترة الماضية من متجر أبل، ويتضح أن أعلى الدول في تحميل لعبة مريم هي السعودية ثم الكويت ثم الإمارات ثم البحرين وقطر ومسقط  وبغداد، وقد تخطى تحميلات السعودية لهذه اللعبة عدد 3 مليون تحميل.

شرطة دبي تصدر بيان رسمي عن لعبة مريم

كشف مغردي تويتر اليوم عن أن شرطة دبي قد قامت بنشر تعميم تطلب فيه من أولياء الأمور التأكد من عدم قيام أبنائهم بعدم إعطاء أي معلومة شخصية للعبة مريم، وهذه المعلومات مثل الاسم، أو الموقع، أو السن، أو الحالة الإجتماعية، أو عدد أفراد الأسرة، أو غيرها من المعلومات الشخصية، وقد أكدت أن الأمر ليس له أي علاقة بالتجسس.

رأي الطب النفسي في لعبة مريم

قال أحد استشاريين الطب النفسي أن لعبة مريم لها بعد نفسي كبير، ويجب الحذر عند التعامل مع مثل هذا النوع من الألعاب لانها قد تقود العقل في مرحلة متقدمة، وقد تتسبب في تغييرات ملحوظة في سلوكيات الأطفال، لذلك يجب أن يلعب الطفل هذه اللعبة تحت إشراف ولي الأمر.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز