رحلة في عالم الاجنة


نطفة صغيرة تجعل منك انسان، أي صنع هذا؟؟

قطرة ماء، و بويضـة، تلقح البويضة ثم تصبح نطفة، وتأتي مرحلة المضغة، ثم جنين، ثم العظام، و كساء اللحم للعظام، ثم يصبح خلقا آخر، خلق الله سبحانه وتعالى تكوين الانسان مما لا شيء يضاهيه في الوجود، مما عجز العلم في وصف هذه الدقة من الخلق واخذوا يبحثون عن بداية تكوين الجنين، وكيف يتسع رحم الام لهذه المراحل التي اعتبرها اعجازية، اجاب القرآن الكريم عن كل هذه التساؤلات وبين مراحل خلق الانسان..

 (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ، ثمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ) وينتقل الى مرحلة ثانية (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ، ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ) مرحلة تحديد الجنين(هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).

مراحل تكوين الجنين

اثبت الآيات القرآنية المراحل التي يمر بها الجنين داخل الرحم وهذه المراحل تأتي كدوار اساسية في تكوينه.  

النطفة هي عبارة عن الحيوانات المنوية التي يخلق منها الإنسان، حيث أن اجتماع الحيوان المنوي مع البويضة يشكل نقطة في رحم المرأة، وهو كما قال الله تعالى "ثم جعلناه نطفة في قرار مكين" وهنا المقصود هو نقطة الدم في رحم المرأة، ومن ثم تتجه هذه النقطة فتلصق بجدار الرحم عند حدوث الحمل، لتبدأ مراحل تكون الجنين والتي أولها هو النطفة، ومن ثم تنقطع الدورة الشهرية بفعل هرمون HCG والذي يتم افرازه فور حدوث الحمل.

وبعدها يلتحم الحيوان المنوي بالبويضة، حتى تباشر البويضة المُلقَّحة بالانقسام إلى خليتينِ، فأربع، فثمان وهكذا دون زيادة في حجم مجموع هذه الخلايا عن حجم البويضة الملقَّحة، وتتم عمليه الانقسام هذه، ثم تأتي المرحلة الثانية؛ وهي:

العَلَقة: القطعة من العلق و الدم الجامد، بعد أن تصل البويضة المُخصَّبة إلى الرَّحِم، حيث تُشبِه الثمرة، حينئذٍ تتعلَّق بجدار الرحم، وتستمر في التعلق مدة أربع وعشرين ساعة، تستمد منه الدفء والغذاء، وتتميز العلقة من طبقتينِ، هما طبقة خارجية طبقة داخلية، ومنها يخلق الله الجنين، قال تعالى ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الإنسان مِنْ عَلَقٍ ﴾ [العلق: 1، 2].

 المضغة، وهي المرحلة التالية للعلقة وهي مرحلة تحول قطعة اللحم إلى قطعة لحم تشبه الإنسان إلى جسم صغير يشبه الإنسان بصورة كبيرة، ان الماء الذي خلق منه الانسان يحتوي على حيوانات منوية لا ترى بالعين المجردة وانما ترى بالمجهر الدقيق، وحيوان واحد من بين الملايين التي تقذف في الرحم.   وهذا الطور يمر بمرحلتين، غير المُخلَّقة، المسافة شاسعة بين النطفة والعلقة، سواء كانت نطفة الذكر (الحيوان المنوي) أم نطفة الأنثى (البويضة)، أو هما معًا (النطفة الأمشاج)، والتي في قناة الرحم لتصل إلى القرار المَكِين فتستقر فيه، فإن العَلَقة تدخُلُ إلى المُضغَة دون أن يكون هناك فارق زمني أو خلقي كبير، ومن ثَمَّ جاء التعبير عنها بالفاء، دلالة على الاتصال فيها ﴿ فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً ﴾ [المؤمنون: 14]، وكذلك بين المضغة والعظام ﴿ فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ﴾.

ويطلق على المرحلة الثالثة «المضغة»، ويبدو تطور المضغة سريعاً في اليومين 25 و 26، وهذا التحول السريع من مرحلة العلقة الى مرحلة المضغة، ولهذا استخدم القرآن حرف العطف «فـ» الذي يفيد التتابع السريع في الاحداث، فتكون على هيئة خلايا متلاصقة وشكلها الخارجي يكون كقطعة لحم ممضوغة.

نمو الجنين: «وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ {12} ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ {13} ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ {14}».

مراحل الحمل ونمو الجنين

الأسبوع الأول: الاتحاد بين الحيوان المنوي للرجل و بويضة المرأة و تكون النطفة، وتكون خلية واحدة قابلة للانقسام والتكاثر حيث تنقسم إلى خلايا عديدة، وهي في طريقها إلى جدار الرحم، تنغرس هناك وتتعلق مثل ثمرة التوت.

الأسبوع الثاني: (لأنه يشبه ثمرة التوت) هذه تنقسم خلاياها من الداخل إلى عدة أقسام لتكون: 1- الدورة الدموية للمشيمة. 2- اللوح الجنيني. 3- السائل الذي يسبح فيه الجنين.

الأسبوع الثالث: اللوح الجنيني ينقسم إلى ثلاث طبقات: الطبقة الخارجية (الاكتودرم) حيث يخلق الله منها: أعضاء سطحية: طبقة الجلد- الشعر- الأظافر- الغدد الجلدية- الغدد الحليبية- الجزء الأمامي من الغدة الصنوبرية- جزء من الأسنان- الأذن الداخلية- العدسات. أعضاء عصبية: العقد الجمجمية الحساسة والأعصاب - باطن الغدة الجار كلوية- الخلايا الملونة- غضاريف الأطراف- الجهاز العصبي المركزي - الشبكية- الجزء الخلفي للغدة الصنوبرية.

الأسبوع الرابع: يبدأ القلب يدق الثنايا العصبية تلتحم تظهر نتوءات العينين والأذنين يظهر، نتوأي الذراعين. طول الجنين الآن 4 ملم( حبة رز).

الأسبوع الخامس: تبدو نقر العدسات للعين يظهر تجويف العينين تظهر نقر الأنف تظهر نقر الأذن تبدو معالم الفم صفيحة الكفين ظهرت بدون أصابع حجم الرأس يبدو أكبر من الجذع- تكون أوعية المخ قد تكونت نتوء الساقين قد ظهر، طول الجنين 8 ملم( حبة الفصفصة).

الأسبوع السادس: حلزونات الأذنين ظهرت- تكون فتحات الفم والأنف متحدة- صفيحة القدم قد ظهرت بدون أصابع-الشفة العليا تكونت- انحنت الذراعين عند الكوع- تقاسيم أصابع اليدين قد ظهرت.

الأسبوع السابع: يظهر الجهاز التناسلي ولكن غير واضح هل ذكر أم أنثى- يطول الجذع ويستقيم- يكون طول الجنين 1,8 سم.

وفي الأسبوع الثامن و التاسع والعاشر تكون جمع أجهزة الإنسان ذكرا أم أنثى قد بدت واضحة، وطول الجنين الآن نحو 5 سم، الأسبوع العاشر: يبدأ الجنين في النمو فقط إذ أنه قد اكتمل خلقه. قال تعالى:

(الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار).

الاسبوع الحادي عشر الان أصبح طول الجنين حوالي خمسة سنتيمترات وأصبح يزن حوالي 10 غرامات، ولكن في الأسابيع المقبلة سوف ينمو بسرعة كبيرة جدا، وجه الجنين يصبح أكثر إنسانية والذيل غير الجميل الذي كان لديه (والذي هو في الأساس جزء من مراحل تطور العمود الفقري).

الأسبوع الثاني عشر، يتحدد جنس الجنين بظهور الأعضاء التناسلية الخارجية وهي آخر مراحل تحديد الجنس، ثم يتطور بناء الهيكل العظمي من اللينة الى العظام الصلبة ويمكن رؤية الاظافر على الاصابع ويزداد الوزن وتبدأ الحركات الارادية في هذا الطور، وفي هذه المرحلة يتم نفخ الروح.

الأسبوع الثالث عشر من الحمل هو تقريبا المرحلة التي تبدأ فيها علامات الحمل الأكثر أهمية بالظهور، مثل انتفاخ البطن أكثر فأكثر والتغيرات في لون الجلد في خط منتصف البطن ومنطقة الحلمتين، والذي سوف يصبح أكثر قتامة، على الأرجح.

في الأسبوع الرابع عشر: من الحمل يبدأ جنينك بالتحرك بالفعل في داخل البطن، ولكنك لا تزالين لا تشعرين به.

الاسبوع الخامس عشر: يتكون الهيكل العظمي للجنين، ويمكن أن يُرى بالسونار في الأسابيع المقبلة، إن شاء الله، ويبدأ تكوين شعر فروة الرأس، وفي هذه المرحلة يفقد الجنين شكله المستدير فيأخذ الشكل المستطيل، فبعد عملية الحرث تبدأ عملية تعلق الجنين بالمشيمة.

الأسبوع السادس عشر: أول حركة للجنين، بالرغم من زيادة وزن الأم من 2 – 4 كيلو إلا أن وزن الجنين أصبح الآن حوالي 154 جرام وطوله حوالي 11 سم، يتحدد نوع الجنين (ذكر ، أنثى) حيث أن الأعضاء التناسلية قد ظهرت بشكل كافٍ ويستطيع الطبيب التفرقة بين الذكر والأنثى بسهولة.

في هذه المرحلة، يبلغ طول طفلك 13 سنتيمتراً من رأسه إلى أخمص قدميه ويزن حوالي 140 غراماً. يبدو هيكله العظمي كالغضروف المطاطي وسرعان ما يصبح أكثر متانة. تبدأ مادة وقائية تسمى "الميلين" (مادة بيضاء دهنية تتكوّن بشكل رئيسي من الدهنيات والبروتين وتغلّف المحور العصبي والأنسجة العصبية، كما تسمى النخاع العظمي النقي) بالالتفاف ببطء حول الحبل النخاعي.

في الأسبوع الـثامن عشر من الحمل، أصبح وزن جنينك حوالي 140 غراما وطوله حوالي 17 سم، مما يعني أن وزن الجنين قد صار الان أكبر من وزن المشيمة. بمساعدة المشيمة والحبل السري يعمل جسم جنينك الان كما سيعمل بعد الولادة (المشيمة هي المصدر الرئيسي الذي يوفر للجنين المواد اللازمة لنموه).

في الأسبوع الـتاسع عشر:  من الحمل، يؤدي التغير في حجم الرحم إلى تغيير طريقة عمل قوة الجاذبية على الجسم، حيث ان أسفل الظهر يسحب إلى الأمام، في حين أن بطنك يسحب إلى الأمام وإلى أسفل. إضافة إلى ذلك تظهر تأثيرات التغيرات التي يسببها هرمون الريلكسين في جسمك، حيث تشعرين بإلام.

في الاسبوع العشرين: من الحمل يكون طفل في حجم حبة الشمام الصغيرة، يزن طفلكِ حوالي 7.5 إلى تسع أوقيات وطوله حوالي 8.5 بوصات، في هذا الأسبوع، أصبح طفلكِ مغطى تماما بمادة دهنية ستحمي جلده الرقيق من السائل الأمنيوسي.

الاسبوع الثلاثين من الحمل؟ يكون السائل السلوي قد وصل الى حجمه الأقصى، سوف يكون حجم الجنين في البطن أكبر بينما تقل كميات السوائل، وزن صغيرك يبلغ الان 1,75 كغم تقريبا وطوله نحو 40 سم، أظافره قد اكتمل نموها والشعر على رأسه ما زال ينمو، كل الحواس تعمل الان.

ونهاية هذه الاسابيع يبدأ المخاض، ويخرج الجنين الى عالم الدنيا، سبحان الله رب العزة عما يصفون من بذرة صغيرة الى جنين، بدأت ساعة الولادة والتي تبدأ بتوسع عنق الرحم وهي المرحلة الاولى والاصعب، والمرحلة الثانية ينفتح عنق الرحم بشكل كافي ليخرج الجنين من خلال الرحم، وهنا يطلب منك أن تساعدي الجنين في الخروج من خلال الدفع الى جانب التقلصات الرحمية، عند رؤية طفلك بين احضانك ستجهلين الوجع والالم الذي شعرتِ به، والان بعد انتظار دام تسعة اشهر ها هو الجنين بين يدك قبليه ودعيه يغفو بين احضانك، الحمد لله على سلامتكم، الى هنا تنتهي رحلتنا في عالم الاجنة.

المصادر/
 القران الكريم/ تفسير القران / ويكيديا/ عالم المرأة/ ويب طب/ بيبي سنتر/ سوبر ماما / وكلات عربية / الصحة والمرأة/

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز