معدلات الاكتئاب ارتفعت 18% في عشر سنوات

350 2017-06-17

قالت منظمة الصحة العالمية إن الاكتئاب أصبح الآن سببا رئيسيا لاعتلال الصحة والإعاقة على مستوى العالم ويعاني منه أكثر من 300 مليون شخص.

وارتفعت معدلات الإصابة بالاكتئاب بأكثر من 18 بالمئة منذ عام 2005 لكن اقتران غياب الدعم للصحة النفسية بالخوف الشائع من وصمة الإصابة بالاكتئاب يحول دون حصول الكثيرين على العلاج الذي يحتاجونه ليعيشوا حياة صحية منتجة.

وتدير المنظمة حملة للصحة النفسية لمعالجة مشكلة الوصمة والمفاهيم الخاطئة تطلق عليها "الاكتئاب: هيا نتحدث".

وقال شيخار ساكسينا مدير إدارة الصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية "بالنسبة لبعض الذين يعيشون بالاكتئاب يكون الحديث مع شخص موثوق فيه هو الخطوة الأولى باتجاه العلاج والشفاء".

والاكتئاب مرض نفسي شائع من أعراضه الشعور المستمر بالحزن وفقدان الاهتمام والافتقار للقدرة على القيام بالأنشطة اليومية والعمل. ويعاني من الاكتئاب نحو 322 مليون شخص على مستوى العالم.

ويزيد الاكتئاب كذلك من مخاطر العديد من الأمراض والاضطرابات الخطيرة منها الإدمان والسلوك الانتحاري، وأمراض القلب والسكري والتي تعد من أكثر أسباب الوفاة في العالم شيوعا.

وأبدت المنظمة قلقها من أن العديد من الدول لا يوجد بها دعم يذكر أو على الإطلاق للمرضى النفسيين وقالت إن نصف المصابين بالاكتئاب فقط يتلقون العلاج في الدول الغنية.

وفي المتوسط ينفق نحو ثلاثة بالمئة من ميزانيات الحكومات على الصحة النفسية وتتراوح النسبة بين واحد بالمئة في الدول الفقيرة وخمسة بالمئة في الدول الغنية وفقا لبيانات المنظمة.

وقال ساكسينا "الفهم الأفضل للاكتئاب وكيفية علاجه... هو مجرد بداية." وأضاف "ما يتعين أن يستتبع ذلك هو زيادة مستمرة في خدمات رعاية الصحة النفسية وإتاحتها للجميع حتى سكان المناطق النائية وذلك بحسب رويترز."

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز