الرجال الذين يعملون في التنظيف يموتون أبكر من النساء العاملات

323 2017-09-17

خلصت دراسة علمية  حديثة الى خطورة عمل الرجال في مهنة التنظيف، وأن العمل في هذا المجال  يعرض الرجال للخطر، فهل هذه حُجة للرجال كي لا يعملوا في تنظيف منازلهم؟

اثبتت الدراسات أن الرجال العاملين في حقل التنظيف يزداد لديهم خطر الوفاة بنسبة 65 في المائة مقارنة بالرجال العاملين في المكاتب، بحسب ما نقلت الإذاعة البلجيكية عن الباحثة في الجامعة البلجيكية لاورا فان دين بوريه، فيما يزداد خطر الوفاة لدى النساء العاملات في مجال التنظيف بمقدار 16في المائة فقط،  واضافت الباحثة فان دين بوريه: إن مواد التنظيف نفسها لا تشكل خطراً، بل إن طريقة استخدام هذه المواد هي التي ربما تشكل الخطر، مثلاً عند مزج مواد تنظيف بمواد أخرى، وهذا ما قد يفسر ارتفاع خطر الوفاة لدى الرجال.

ومن المفارقة أن البحث الجامعي وجد أن العاملين سواء أكانوا رجالاً أو نساءً  في تنظيف الشقق والمنازل الخاصة أكثر عرضة للخطر من العاملين والعاملات في المصانع والشركات، من حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل انسداد الأوعية الرئوية وسرطان الرئة وأيضاً أمراض القلب والأوعية الدموية كذلك، بحسب ما نقل موقع “أوغسبورغر ألغيماينه” الإلكتروني الألماني.

وفي دراسة اخرى أجرتها جامعة بروكسل الحرة إلى أن التنظيف لدى الرجال أخطر منه مقارنة بالنساء، بل ويزيد من خطر الوفاة لديهم، وطبق الباحثون في الجامعة البلجيكية على أشخاص يعملون في مهنة التنظيف، سواء في منازل خاصة أو في شركات صناعية، بما في ذلك تنظيف الغبار والعفن الفطري والأماكن الرطبة واستخدام مواد تنظيف كيميائية اعتيادية في المنازل.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز