لاتحظى بنومٍ جيد؟ إذاً تجنب ممارسة هذه النشاطات الـ 4.. وأهمها ألا يكون السرير مطبخك ومكتبك!!

204 2017-04-18

"النوم حجر الزاوية لصحة الجسم السليم"، هكذا تقول الدراسات العلمية، من جانبها، نشرت مؤسسة أميركية تحمل اسم "المؤسسة الوطنية للنوم" أربعة معايير لتقييم جودة وملاءمة الأشياء التي تفعلها قبل النوم.

المعايير الأربعة التي توصلت إليها المؤسسة بُنيت على أساس 277 دراسة أجراها موقع الصحة الأميركي، حسب ما نشرته صحيفة Le Figaro الفرنسية.

وفيما يلي المؤشرات الأربعة التي تؤدي لعدم نومك جيداً، التي نشرتها مجلة Le Figaro الفرنسية، نقلاً عن الموقع الطبي الأميركي:

1- كنت تغفو في أقل من 30 دقيقة والآن لا تستطيع

أكد أخصائي النوم، الأميركي فيليب جيرمان، في مقابلة مع الموقع الأميركي، أن بقاء الإنسان على السرير لمدة أطول من 30 دقيقة حتى يستغرق في النوم قد يرجع إلى أمرين، وهما: "إما أنه يذهب للفراش مبكراً ولا يستطيع مقاومة ساعته البيولوجية حتى ينام، والأمر الثاني أن هذا الشخص لم يكن مستعداً ذهنياً وبدنياً للنوم، وذلك يعود إلى كثير من الأنشطة التي يمارسها قبل النوم".

وأضاف جيرمان أن قضاء وقت طويل للدخول في النوم، يكون في الغالب بسبب التوتر الزائد والتفكير، الذي يخلق حالةً من الاضطراب في النوم.

ولتجنُّب هذه المشكلة يؤكد جيرمان على أهمية التكيف مع عقارب الساعة البيولوجية لجسمك عند الذهاب للفراش، كما أن إبعاد أجهزة الكمبيوتر والهاتف عنك مهم للغاية، وعليك أيضاً ألا تمارس أنشطة مثيرة قبل النوم.

2- الاستيقاظ أكثر من مرة في أوقات النوم

"الاستيقاظ أكثر من مرة ليس مأساة"، يُطمئِن فيليب جيرمان الأشخاصَ الذين يحدث لهم ذلك قائلاً: "لكن يجب أن نحدد الأسباب التي تؤدي إلى ذلك أولاً لنحل هذه المشكلة".

يقول جيرمان: "هذا الأمر قد يرجع إلى تناول وجبة ثقيلة قبل النوم بوقت قليل، أو توقف التنفس أثناء النوم، أو إحساس الإنسان بالألم من شيء ما، أو عدم الراحة في وضع الجسم أثناء النوم".

وينصح جيرمان الأشخاصَ الذين يستيقظون خلال النوم بتناول العشاء في وقت مبكر، والاكتفاء بوجبة خفيفة لإتاحة الوقت الكافي للمعدة لهضم الطعام. وإذا استمرت تلك المشكلة رغم ذلك فينصح بالتحدث مع طبيبك الخاص، إذ ربما تكون هناك مشكلة صحية تحتاج إلى علاج.

3- عدم العودة للنوم لمدة 20 دقيقة بعد الاستيقاظ

يقول فيليب جيرمان، عند الاستيقاظ عدة مرات أثناء النوم، يحتاج الجسم لبعض الوقت ليعود للنوم، مضيفاً أنه يفضل أن يقوم الشخص بمغادرة الغرفة عند الاستيقاظ وقراءة كتاب وتجنب مشاهدة التلفزيون أو التعرض للأضواء الساطعة، حتى يستطيع الشخص العودة مرة أخرى للنوم بسرعة.

4- %85 من الوقت الذي تقضيه يومياً على السرير دون أن تنام

وفقاً للدكتور فيليب جيرمان، فإن الأشخاص الذين يستخدمون الفراش لأعمال أخرى غير النوم، تصبح لديهم صعوبة في النوم.

ويقول مدير البحوث العصبية الأميركية، جويل أدريان، إنه إذا كان الإنسان يرغب في الحصول على نوم جيد، فعليه ألا يحوِّل السرير إلى مكتب أو مائدة طعام، فيجلس إلى اللاب توب، ويتناول طعامه، ويرد على المكالمات الهاتفية، أو يمارس القراءة في السرير.

وأشار أدريان إلى أنه ليس مضرّاً قراءة كتاب على السرير، ولكنك لن تستطيع أن تستغرق في النوم إلا بعد 10 دقائق على الأقل من إغلاق الكتاب، حتى يقل التحفيز الفكري لديك بعد القراءة.

(هافينغتون بوست)
للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز

فيسبوك