صفارة الإنذار.. العدو.. الفيل.. والقط الأسود.. 10 شخصيات تدمر مشروعك الخاص

117 2017-06-18

تنتشر العواطف والسلوكيات من خلال الشبكات الاجتماعية بطريقة مماثلة لما يحدث مع فيروس الإنفلونزا، وبحسب دراسة نشرت العام 2010 في دورية الجمعية الملكية في لندن، فان كل شخص إيجابي يدخل حياتك يزيد من فرصك لتصبح شخصاً إيجابياً بنسبة 11%.

لن يكون من السهل دائماً معرفة من عليك تجنبهم ومن تشاركهم عملك ونجاحك، ولكن مع القليل من الممارسة يمكنك الابتعاد عن الأشخاص الذين قد يضرون باستمرار.

وفيما يلي 10 شخصيات سواء موظفين أو عملاء ينبغي عليك تجنبهم إذا كنت تبدأ عملاً تجارياً:

1. صفارة الإنذار

جنيات البحر هم هؤلاء الأشخاص الجذَّابون والمُلفتون للانتباه الذين يدخلون عملك ويشتتون انتباهك تماماً، لدى هؤلاء طريقةٌ لسرقة تركيزك، وبإمكانهم أن يحيدوا بمجهودك عن مساره، أكثر من أي شخص آخر أيضاً.

هناك مستقبلٌ واعدٌ للغاية في انتظار جنيات البحر، فهناك بعض الناس باعوا مشاريعهم بأقل من قدرها، وآخرون تنازلوا عن مشاريعهم لانتهاجِ خططٍ سريعةٍ للثراء مدفوعين من بعض جنياتِ البحر.

لا تدع ذلك يحدث لك، ولا تسمح لشخصٍ جذَّاب أن يُنسيك أنك وعملك لديكما ما يمكن أن تُدهِشا به العالم أيضاً.

2. الماعز

الماعز هم هؤلاء الذين لديهم قدرة على التأثير النافذ، تجدهم يتحدثون بلباقةٍ، وحظهم وافر، إذ يبدو أنهم يفلتون من أي شيء، لدى هؤلاء الكثير من نقاط القوة.

إذا وجدت نفسك تتخذ قراراتٍ سيئةٍ في عملك باستمرار، وفي كل مرة يحيط بك شخص ما على وجه الخصوص، فقد حان وقت طرد هذا الشخص من عملك.

3. الفيل

الفيل لا ينسى أبداً، الأفيال هم أولئك المتواجدون في عملك ولا يدعونك تنسى أخطاءك في الماضي، لا يسمحون لك أبداً بأن تعيش الحياة التي اعتدت عليها، والتي كنت تقع فيها في الأخطاء بشكل طبيعي.

لا تدع فيلاً يسحبك مرةً أخرى إلى الماضي، الجميع يفشلون وخصوصاً روَّاد الأعمال، إذا فشلت فهذا يعني أنك تعلَّمت، لذلك ابق على المسار الصحيح وواصل المضي قدماً.

4. الحقود

الحاقدون هم الأشخاص الذين يريدون أن يعتلوا القمة، ولكن لا يرغبون في العمل للوصول إليها، في المقابل، يريدون دفع الجميع إلى الفشل وبذلك سوف يبدون أنهم على القمة.

الحاقدون خاسرون، ولكنهم أيضاً يمكن أن يكونوا بمثابة مصدر تحفيزٍ بطريقةٍ غريبة، لا تسمح للحاقدين بالتدخل في عملك، ولكن استخدمهم كحافزٍ يجعل مشروعك التجاري قوياً قدر الإمكان.

5. النرجسي

النرجسيون هم أشخاصٌ موهوبون، لكنهم سيئون في العمل الجماعي.

قد يُشجِّعك النرجسي لتظهر صورة عملك أكبر من مكانتها الحقيقية، وهذه دائماً فكرة سيئة.

فعند بدء مشروعٍ تجاري، من الأفضل أن تكون واقعياً وجديراً بالثقة، لا تحاول أن تجعل الأمور تبدو أضخم مما هي عليه، وتجنَّب محاولة أن تكون شيئاً آخر غير نفسك، بدلاً من ذلك اطرد النرجسيين بعيداً عن عملك واستمر في التركيز على سمعتك وليس على صورتك.

6. العدو

عندما تبدأ عملك التجاري أحياناً سيكون عليك أن تعمل مع شخصٍ ما لا يمكنك احتماله ولا يمكنه احتمالك، إذا لم تكن حريصاً، فهذا قد يصبح مصدرَ تشتيتٍ كبيراً لك.

حاول أن تدرك أن ما لا تحبه في هذا العدو ربما يكون أمراً لا تحبه في نفسك، أو أمراً تحبه في نفسك بشكلٍ مُبالغ فيه، وفي كلتا الحالتين، هو أمر يتعلق بهويتك أنت، والسبيل الوحيد لإصلاح ذلك هو تحويل المرآة إلى نفسك، وليس إلى العدو.

ربما يمكنك استخلاص المشورة من خصمك بطريقةٍ ما، إذا جلبت العدو إلى مشروعك التجاري الناشئ، استخدم هذا الشخص لمعرفة المزيد عن نفسك، وبمجرد القيام بذلك، لن يكون هؤلاء أعداءً لك بعد ذلك.

7. آريس

آريس هو إله الحرب عند الإغريق، آريس هو نمط الأشخاص الذين يحبون الصراع، إنهم مدمنو الدراما والفوز بأي ثمن، حتى إن لم يكن هناك شيءٌ يمكن الفوز به.

أية محاولة لتصحيح أو حتى فهم آريس هي مضيعة للوقت، الأفضل لك أن تتجاهل هؤلاء الناس وتطردهم من عملك نهائياً.

8. ديونيسوس

ديونيسوس هو إله الخمر عند الإغريق، الأشخاص من هذا النمط هم طالبو المتعة قليلو الصبر تجاه أي شيءٍ آخر بخلاف الملذات الفورية.

كن حذراً عندما تُدخِل هؤلاء الأشخاص في عملك، لأن قاعدة المتعة أياً كان نوعها هي إدمان واستهلاكٌ للوقت، من المهم أن يكون لدينا أصدقاءٌ وأوقاتٌ مرحة، ولكن يجب ألا تضحي بعملك الناشىء من أجل صحبتهم.

9. القط الأسود

بعض الناس يشاركون في العمل ويزيدون من تألقه، بينما يدخل آخرون العمل ويقضون عليه.

يُعد القط الأسود من النوع الأخير، يبدو أن لدى هؤلاء الناس سحابة قاتمة تتبعهم في كل مكان يذهبون إليه.

هؤلاء الأشخاص سلبيون ودائماً مكتئبون، لكن لا تظن السوء بهم، فهناك احتمالٌ أنهم يحبون البقاء مع إخفاقاتهم، ويحبون الاهتمام الذي يمنحهم إياه هذا الوضع، لذلك اسمح لهم بالبقاء، فقط تأكد أنهم بعيدون عن عملك.

10. القط السمين

القطط السمان هم الذين يأتون إلى عملك ويلقون بحفنة من المال ويعرضون عليك كل ما في العالم، سواء كان هؤلاء المستثمرون مُمَوِّلين أو أصحاب رؤوس أموال من شركاتٍ كبرى.

لا تدع نورهم الخاطف أو أموالهم تصرفك عن حقيقة أنهم يريدون السيطرة على شركتك وكسب المال منك.

كن حذراً للغاية مع الذين يُموِّلون عملك، فأنت لم تعمل بجدٍ لمشاهدة علامتك التجارية ومكانتك تقع في براثنِ القططِ السمان الذين الآن يستعدون لاتخاذ كل القرارات بدلًا منك.

(هافينغتون بوست)
للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز