قانون الجذب وخطوات مهمة للتأثير على شريك الحياة

289 2017-10-08

دائماً نحن بحاجة لإثارة إعجاب شركاء حياتنا؛ لنتمكن من الحفاظ على الحب والود بيننا دائماً.

هذا الشعور هو شعور إنساني طبيعي، ولذلك سوف أوضح لك -عزيزي القارئ- مجموعة من الخطوات العملية لتجعل شريك حياتك معجباً بك لفترة أطول وذلك بحسب هافينغتون بوست.

1- التغيير:

حتى ولو لم يفصح الطرف الآخر عن ذلك، ولكن الروتينية هي قاتلة المشاعر الأولى؛ لذلك عليك دائماً أن تنوع في اهتماماتك ليس فقط من أجل أن تخلق جواً من البهجة في العلاقة، ولكن أيضاً لكي ترفّه عن نفسك وتمر بتجارب أفضل.

وما أقصده هنا هو أن تقوم من وقت لآخر بتتبع هوايات جديدة، فكرة، أكلة، أغنية أو حتى مشاهدة نوعية معينة من الأفلام معاً.

إن تغيير نمط شخصيتك دائماً يثير إعجاب الطرف الآخر ويشعر أن هناك المزيد بداخلك يمكنك دائماً تقديمه، لا تحاول أن تتمسك بشخصية واحدة طوال الوقت، التغيير مطلوب دائماً يا صديقي.

2- القيادة:

ما أعنيه هنا هو أن إثارة إعجاب المرأة تنبع دائماً من قدرتك على اختيار الأماكن، والأكلات، فإذا سألتها ماذا تحبين أن تأكلي؟ لترد عليك وتقول: لا أعلم قد يكون علامة منها لتعرف إلى أي مدى أنت متميز في اختيار الأكل الأفضل لكما.

عليك دائماً أن تعرف معلومة عن كل شيء، أن تبادر في عمل الأشياء واختيار الأماكن ولا مانع من وقت لآخر أن تأخذ رأيها، ولكن اليد العليا عليها أن تكون لك دائماً.

3- الملاحظات:

وهي من أهم العناصر التي تزيد من مشاعر العلاقات، عليك دائماً أن تلاحظ التغييرات البسيطة جداً في مظهر الطرف الآخر، فعندما تخبر الشخص عن ملاحظتك لأي تغيير لديه فهذا يسعده دائماً. ابحث عن التغيير في الطرف الآخر وقل له كم أنت تحبه.

4- في حالة انتهاء العلاقات:

في حالة الانفصال ففي كتاب تغلب على آلام الانفصال أقول لك أن تتأكد من أن تكون جاهزاً له ولا تقُم بأي أعمال قد تندم عليها فيما بعد، فما نحزن من أجله أكثر ليس ما نفقده، ولكنه ما نقوم به عند انتهاء العلاقة لإنقاذها ولكننا نفشل. كن نبيلاً عند طلب الطرف الآخر إنهاء العلاقة ولا تحاول مجادلته فتخسر أكثر.

5- لا تكن واعظاً طوال الوقت:

لا ضرر من أن يخطئ شريك حياتك، لا ضرر على الإطلاق، لا تحاول أن تعظه بالنصائح المتكررة والمستمرة، فما قد تشعر به من عمل عظيم بالوعظ قد يكون ضد المصلحة العامة، لماذا لا تحاول مثلاً أن تخبره أنه قد فعل ما يمكن فعله، وأنه غير مسؤول عما حدث؟

هذه الجملة قد تكون الأفضل عند حدوث الخطأ وشعور الطرف الآخر بخطئه، وهذه الجملة تهدئ منه، وبعد ذلك قد تقترح عليه ولا تنصحه، أن يقوم بكذا وكذا المرات القادمة.

قانون الجذب والزواج

الخطوة الأولى من ”قانون الجذب”: الاكتمال الداخليّ

1- تخلص من أوهام الماضي والمعتقدات السلبية التي تكونت من تجارب من حولك لأنها ستعيق استخدامك الصحيح لـ ”قانون الجذب“.

2- تخلص من الشك والخوف السلبي، الشك غير الحذر فالأول يزرعه الشيطان ليقلل ثقتك برب العالمين والحذر هو المحافظة على ما حصلت عليه. الخوف هو المحرك الخاطئ للإنسان وما ربك بظلام للعبيد..

فخوفك قله ثقة بالخالق وأنت الظالم لنفسك.

3- احترس من أي شيء تفكر فيه بشعور ورغبة لأنه يخرج من الجسم طاقة  تحمل هذه الأفكار فتنتقل عبر الموجات الأثيرية لتجذب لك أشخاص يفكرون بنفس الطريقة.

4- تقوم فكرة ”الجذب” بالأساس على محاولتنا إيجاد شريك حياة يحتوي على صفات معيَّنة، وخالٍ من عيوب معيَّنة.

5- وبالتَّالي ما علينا هو أن نزيد الصِّفات الحسنة، وأن نتخلَّص من الصِّفات التي نكرهها فينا في الداخل عوض التخلُّص منها في الخارج، (من وثائقي تأمل طاقة الجذب- ح1 لـ ديباك شوبرا واوبرا وينفري).

6- نحن ننجذب للأشخاص الذين نجد بهم الصِّفات التي نحبّها في ذواتنا ونريد المزيد منها، ونكره الناس الذين يتمتعون بالصفات التي نكرهها في ذواتنا ونريد التخلُّص منها، وهذا أيضاً ما نجده في حياتنا، فنجذب الناس الذين فيهم صفاتنا السيئة والجيدة التي توجد فينا، وهذا الأمر قد يتحقق من خلال التمرين البسيط الآتي:

7- قم بالتمرين التالي:

• اختار خمسة أشخاص تظن أنَّ فيهم صفات جميلة كثيرة، واكتب كل الصِّفات الحسنة التي يتحلُّون بها.

•قم باختيار خمسة أشخاص تظن أنَّ فيهم صفات سيئة كثيرة، واكتب كل الصِّفات السيئة التي يتصفون بها.

• لاحظ الصِّفات الجميلة وطوِّرها بكِ، وكذلك ضع خطَّة محكمة للتخلُّص من الصِّفات السيئة، واطلب المساعدة إذا احتجت. أي أنَّ جذب هذا الشَّريك سيكون نتيجة لاكتمالنا الداخليّ وتطويرنا للصِّفات التي نريدها أن توجد بنا، وتخلُّصنا من الصِّفات التي لا نحبُّها؛ لأنَّ أجسامنا تتذبذب وترسل ذبذبات تأتي بأشخاص يتناسبون مع ما لديك في الداخل. شاهد وثائقي: قانون الذبذبات لـ بوب بروكتر.

الخطوة الثانية من ”قانون الجذب” وجذب الشريك:

ضع صفات ”شريك الحياة” وتفاءل لكي تجذب ما تريد دون خوف، رتب صفات ”شريك الحياة” من الأعلى للأسفل حسب الأولويات.

الخطوة الثَّالثة من ”قانون الجذب”: أين أجده؟

اسأل نفسكِ سؤالاً: أين أجد أشخاصاً فيهم هذه الصِّفات؟….. واترك السؤال مفتوحا حتى ترسل ذبذباتك للبحث عن الشريك المطلوب.

الخطوة الرابعة  من ”قانون الجذب”:

تعلَّم فن التعامل مع الآخرين، حاول أن تتعلَّم كيف تكون محبوبا أينما حللت وارتحلت من خلال اكتساب الصِّفات الاجتماعيَّة التي يحبّها الناس.

الخطوة الخامسة من” قانون الجذب”:

لنتأكد من فعالية ” قانون الجذب والزواج” نتذكر قوله تعالى في الحديث القدسي (أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء) وقال رسول الله  (ص) (البلاء موكل بالقول).. وقول العقل هو الخيال. الخير من الله والشر من نفسي وبذكر الله تصل للراحة وتبديل الشر بالخير. ادعُ الله وانت موقن بالإجابة وتخيل نفسك سعيدا مع الشريك المناسب الذي حلمت به واحمد الله كثيرا لأن الخيال يتجسد الى واقع يوميا لمدة 21 يوم بشكل متواصل قبل النوم. ردد هذا الدعاء (اللهم يا جامع الناس في يوم لا ريب فيه أجمع علي ضالتي).. اللهم أهدنا الصراط المستقيم، اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلا وانت إذا شئت جعلت الحزن سهلا. يسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة الا بالله ومبارك عليكم سلفا.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز