ملاحظات في الهامش

شارك الموضوع:

وانت تمضي في رحلة الحياة الطويلة هناك ملاحظات في الهامش عليك ان تقرأها بتمعن وتتوقف عندها.

وانت تمضي في رحلة الحياة الطويلة هناك ملاحظات في الهامش عليك ان تقرأها بتمعن وتتوقف عندها.

ملاحظة١

أنت لا تعلم كم سيطول عمرك لذا لاتتعب نفسك في المضي خلف الحصول على كل شيء والوصول لكل شيء فالموت قريب منا رافقه ورافق ذكره لتصير زاهداً في الملذات وكل شيء، دون أن تشعر عليك ان تلاحظ هذه الملاحظة خصوصاً ونحن نرى الجميع في زماننا مرهق ومتعب بدنياً وفكرياً يحمل هم دنياه على عاتقه، إن شئت أن تتقدم وتنجز في الحياة فتأكد انه عليك أن تبحث عن التكامل وليس الكمال.

ملاحظة ٢

الشخص الذي انت على خلاف معه منذ مدة، هل يستحق هذا السبب، ان يجعل اعمالك لاتصعد الى السماء لان الله لايقبل من المتخاصمين عملا، بل لماذا تهدي نفسك كماً من الحزن عندما تسمع خبر وفاته فيأخذك الندم.. بادر الى الصلح  فثواب الآخرة اكبر من شيء يسمى "كرامتي_ شخصيتي _لن اتنازل".

وفي الوقت ذاته صاحب الناس على انهم راحلون وعلى حين فجأة، فحاول أن تخرج نفسك من قوقعة التحفظ معهم امدحهم وامدح ما يقومون به واثنِ عليهم ساعدهم وارفع من معنوياتهم اذكر محاسنهم امامهم ولا تتمسك بـ "اذكروا محاسن موتاكم" فقط فالاحياء يحتاجون ذلك ايضاً.

ملاحظة٣

لاتتذمر وتشتكي من كل شيء، احمد الله واشكره على الحالة التي انت عليها قبل ان تقع في مشكلة تجعلك ترتجي لو تعود لسابق الحال، فإن بالشكر تدوم النعم ونعمة الصحة لاتعوض بثمن وكل شيء غيرها يهون فأنت وبصحة جيدة احمد ربك واشكره كثيرا.

ملاحظة٤

هلا لاحظت العقوق الصامت الذي نمر به، ليس بالضرورة ان ترفع صوتك على والديك او تضربهما لتكون لهما عاق بل لربما عندما تجلس على هاتفك تحت التكييف واباك تحت حرارة الشمس يعمل وانت لا تساعده وتستطيع ان تساعده لكنك لا تفعل، او لربما حين ترين والدتك تعمل في المنزل وانتِ تجلسين تتصفحين هاتفك هذه صور بسيطة من العقوق الصامت الذي نغفل عنه مراراً ومرارا.

ملاحظة٥

لاتجامل على عقيدتك وتيقن انه لا يوجد حل وسطي إما ابيض او اسود فانتقي لنفسك خياراً يشفع لك في المحشر فكلام الناس ذاهب ورأيك من يبقى معك خصوصا ونحن على أبواب الغدير فاسعَ جاهداً لتنتهل من معينه لتروي ظمأ جهل الناس وغفلة مجتمعك بأحقية مذهبك وصحته وكيف انتشلك من ظلمات الجهل.

ملاحظة٦

هل لاحظت انك قد لاحظت كل الملاحظات السابقة ولم تعيرها اي اهمية وهي تحدث امامنا لكنا من فرط الانشغال غفلنا عنها.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق