عصر التسوق الالكتروني.. مستقبل اقتصادي واعد

ومن ضمن تلك المشاريع التسويق الالكتروني لمختلف المنتجات والسلع، والتي على أساسها يتم التسوق والطلب

على مر الأزمان بذل الانسان الجهد الجهيد وصرف الكثير من المبالغ لغرض صناعة واختراع كل ما من شأنه أن يوفر الراحة والرفاهية لبني البشر، وتلبية جميع متطلباتهم الحياتية بأقصر فترة زمنية، فجاءت الالكترونيات وغيرها، لتحقيق هذا الهدف المنشود, بأقل جهد وأسرع وقت.

ومن ضمن تلك المشاريع التسويق الالكتروني لمختلف المنتجات والسلع، والتي على أساسها يتم التسوق والطلب, اعتمادا على المعلومات التي تعرضها الجهة المسوقة لمنتوجاتها والتي عادةً ما تكون صورية، كما توسع مؤخرا بشكل ملحوظ حيث اكتسحته الكثير من النساء لتعمل من خلاله في التسويق أيضا.

(بشرى حياة) أجرت جولة استطلاعية حول هذا الموضوع..

جوانب أخرى

أدلت لنا حنين كريم/ خريجة تحليلات مرضية رأيها: إن تصفح المنتجات المتنوعة بألوانها وأشكالها هو أمرٌ يسهل على الكثير من جهد التنقل وإمضاء الوقت إذا ما قورنت بالتسوّق المباشر, الواقعي عن طريق الأسواق.

كما يُمكن المستهلك بمدى واسع من الخيارات, التي على أساسها يحدد ما يناسب رغبته أو إمكانيته, أو ذوقه.

لكن هناك جوانب أخرى ينبغي عدم إهمالها والاغفال عنها, وهي لا يخلو منها التسوّق الالكتروني كما التسوق الواقعي، لكن احتمال ازديادها في التسوق عبر الانترنت أكثر, بحكم كون الطلب يقتصر على النظر حصرا للبضاعة المطلوبة.

لذلك لا يتم ضمان الجودة في بعض الحالات, ممن يستغل هذه الظاهرة بالشكل السلبي، فتجد المنتج المعروض يختلف تماما عما يصل اليك، فيبقى الزبون مستغربا لا يعرف الخلل من طلبه أم من ذوقه, لذلك وجب الانتباه والتعامل الجيد مع الجهة المسوقة, والاتفاق على امكانية التبديل أو الإرجاع إن أمكن, كما وجب الاعتماد على صور السلع ومعلوماتها وليس على المعلومات وحسب، وحفظ صورة البضاعة التي يتم طلبها تحسبا لما قد يحدث.

مضيفة: وأنا شخصيا لدي تجارب تسوق عبر طلب الكتب من بعض المكتبات الالكترونية، يغرينا أحيانا السعر والتوصيل المجاني, فأتفاجأ بأن العنوان نفسه يصل, لكن الكتاب بأوراق رديئة أو طباعة غير أصلية، إذ لا يتم ذكر ذلك عند العرض لكن المستهلك يكتشف ذلك عند الاستلام.

عمل ممتع

بينما قالت صفاء عبد الحسين/ ممرضة: إن التسوق الالكتروني مشروع ناجح, لأننا نعيش في عالم الحضارة الالكترونية وسيتم تداوله بشكل أوسع في المستقبل, وهناك الكثير من النسوة وخصوصا ربات البيوت تعتبره عملا ممتعا للتصفح ومشاهدة الموضة من الثياب, أو الاثاث المنزلي, أو مستحضرات التجميل وغيرها.

وعني شخصيا لا أفضل التسوق الالكتروني, رغم كل مغرياته في طريقة الايصال ومراعاة جودة المنتج, فأنا افضل الذهاب بنفسي واختيار ما أود أن ابتاع خصوصا إن كنت أود شراء الثياب, فأنا أجد متعتي في الخروج والتبضع وهذا يمثل لي عملية ترفيهية, وأغلب النساء تفضل ذلك.

فيما تخالفها الرأي زينب ابراهيم/ مهندسة قائلة: أجده يختصر الوقت خصوصا حينما لا يسعني الخروج للتسوق, وهناك الكثير يفضلن التسوق الالكتروني لنفس الأسباب, فضلا عن الفائدة لأصحاب المحال التجارية لتسويق بضائعهم, وهناك نساء عملن بنفس المجال, وقد اشتريت مؤخرا مستحضرات تجميل من خلال بيج خاص لخبيرة تجميل, كما ابتعت الكثير من الحاجيات المختلفة, ولم أتعرض لأي غش أو خداع إذ تصلني نفس البضاعة المعلن عنها.

ناشطة الكترونية

فيما قالت مروة بلاسم محمد/ ناشطة اعلام مجتمعي ومسوقه الكترونية, لتحدثنا عن تجربتها: في الآونة الأخيرة أصبح التسويق الالكتروني من أهم الضروريات في حياة المؤسسات, والمصانع التجارية في المجتمعات، ويتوجب على المُسوق الإلكتروني, اختيار الوقت المناسب لطرح المنتج الجديد في السوق, ليحقق أعلى أرباح بأسرع وقت ممكن ومدة زمنية قليلة, وذلك عن طريق استخدام أساليب معينة وطرق ترويجية خاصة.

مضيفة: إن مزايا وايجابيات التسوق الالكتروني, أن هذه التقنيات سمحت بتطوير العلاقات مع الزبائن, وكذلك حصول الزبون على السلعة بوقت قصير وبدون أي جهد, كما هناك معوقات في هذا المجال, كتأخر طلب على الزبون أو عدم قناعته بالسلعة التي طلبها عن طريق الانترنت, فهنا تتحمل الشركة والمروج المسؤولية, وتترتب عليها خسائر مادية وجهد بدني, إلا إننا نسعى ونأمل بتطور هذا المجال لتقدم وازدهار بلدنا العظيم.

الاقتصاد ومستقبل التسوق

وشاركنا الدكتور محمد الگريطي أستاذ التسويق الالكتروني جامعة الفرات الأوسط التقنية برأيه قائلا: بعد التطور الذي أحدثته ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، أصبح التسويق الالكتروني وكذلك التسوق الالكتروني ظاهرة أخذت بالتنامي، في ظل ظروف المنافسة الشديدة.

وفي ظل كثرة المنتجات، اتجهت الكثير من الشركات إلى اتباع سياسة جديدة لإيصال منتجاتها إلى المستهلك بشكل مباشر حرصا منهم لتحقيق الأرباح وزيادة المبيعات.

مضيفاً: كما حققت الكثير من أهدافها التسويقية نتيجة انتهاجها لهذا الأسلوب، غير أن ذلك لا يخلو من سلبيات, أبرزها تعرض المستهلك للخداع التسويقي، وعدم وجود مصداقية لدى بعض المروجين لتلك المنتجات.

ويبقى هذا الأسلوب يشق طريقه نحو مجتمعات آمنة ومستقرة، ولكن لعدم كفاية القوانين والتشريعات اللازمة لحماية المستهلك، يكون هناك زعزعة في الثقة المتبادلة بينهما لذا يجب أن تتوفر قوانين تحمي عمليات التبادل بينهما.

كما تشير كل الدراسات إلى أن هذا الأسلوب سيكون من أشهر الطرق التسويقية في المستقبل.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق