تأجير الأرحام وقانون الأم البديلة

شارك الموضوع:

عادة ما يبحث الزوجان عن إجراءات تأجير الأرحام عندما يكون الحمل مستحيلاً أو عندما يشكل الحمل خطراً على الأم الفعلية

ظهرت في الآونة الأخيرة قضية استئجار الرحم وهو اتفاق يتم بموجبه موافقة المرأة (الأم البديلة) على الحمل بطفل لزوجين آخرين، والذين سيكونا والدين الطفل المعني.

وعادة ما يبحث الزوجان عن إجراءات تأجير الأرحام عندما يكون الحمل مستحيلاً أو عندما يشكل الحمل خطراً على الأم الفعلية .

يعتبر هذا الإجراء قانونياً في العديد من البلدان، بينما لا تزال هناك بعض البلدان التي لا تسمح بتأجير الأرحام.

الأم البديلة في إيران

كان تأجير الأرحام ممارسة موجودة في العالم منذ القدم، حيث سُمح للنساء بالولادة عندما يكون أزواجهن بعيدين عن المنزل للزواج أو لمتابعة مساعي أخرى. كان العرف السائد أن تكون الأمهات البديلات من النساء الأكبر سناً واللواتي تزوجن من قبل، واللواتي يسافرن إلى المكان الذي سيتزوج فيه الرجل.

وفي الإسلام، سُمح بحدوث ذلك حتى لو كان الرجل متزوجاً ولديه أطفال.

تأجير الرحم هو عقد قران توافق بموجبه المرأة (الأم البديلة) على الحمل في بيئة معملية لإنجاب طفل لأشخاص آخرين أو لأزواج والدي الطفل الفعليين.

تم السماح بتأجير الأرحام في إيران على الرغم من زواج الوالدين الفعليين، لسبب قد يكون أن الشريك الذكر غير مؤهل ليتم اعتباره شخصاً “متزوجاً”. كما يمكن أن تلجأ المرأة لاستئجار أم بديلة عنها في إيران للحمل بطفلها وذلك في حال كان عمرها فوق 18 عاماً.

 تُعرف الأم البديلة في إيران أيضاً باسم تأجير الأرحام ويمكن إجراء مراحل هذا الإجراء داخل عدة دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا وأوكرانيا وكندا..

لا يسمح القانون الإيراني بممارسة الوكلاء في إيران للأشخاص غير متزوجين وفق قانون العقد الشرعي.

من المهم ملاحظة أن موضوع تأجير الأرحام لا يزال أمراً مثيراً للجدل في العديد من البلدان، على الرغم من أن معظم الدول الإسلامية شرّعت ذلك الإجراء. كما يُسمح بتأجير الأرحام في إيران..

بديل الحمل هو طريقة لحمل الطفل من خلال التلقيح الاصطناعي دون الحاجة إلى القلق بشأن المضاعفات المحتملة. عادةً ما يتم استخدام بديل الحمل في إيران لزيادة فرصة إنجاب الأطفال الذين يعانون من اضطرابات وراثية مثل متلازمة داون، لأن لديهم خطر متزايد من الحمل عند وجود الحيوانات المنوية داخل بويضة المرأة.

الرحم المستأجر هو نوع من الحمل تحمل فيه الأم البديلة الجنين، وبعد ولادة الطفل تعطيه إلى الآباء المعنيين الذين لا يستطيعون الإنجاب بسبب مشاكل طبية. قد يكون أو لا يكون للأم البديلة ارتباطاً بيولوجياً بالطفل.

الطرق المساعدة للحمل

(كالتخصيب الصناعي) يعني أن يتم تخصيب بويضة المرأة بنطاف زوجها بطريق الإخصاب المساعد في المختبر، ومن ثم يتم وضع الجنين في رحم الأم. في هذا النوع، يكون الوالدان هما الأبوين البيولوجيين للطفل.

أما النوع الآخر فهو تأجير الأرحام حيث يتم تخصيب بويضة الأم بحيوانات الأب المنوية عن طريق التلقيح الصناعي، ولكن بدلاً من وضع الجنين في رحم الأم البيولوجية يتم وضع الجنين في رحم الأم البديلة لأن الأم البيولوجية تعاني من مشكلة طبية لا تمكنها من حمل الطفل، وبهذا فإن الأم البديلة ليس لها علاقة بيولوجية بالطفل.

 يجب اختيار الأمهات البديلات من بين النساء الملتزمات اللواتي يبذلن قصارى جهدهن لإنجاب طفل سليم من الناحية الصحية والعقلية والجسدية.

وبالتأكيد، ليس فقط الإسلام والمسيحية من أجازوا تأجير الرحم أو التبرع بالرحم، وإنما أديان أخرى. ونظراً لأن كل شخص مسؤول وملتزم يفهم العمق والأهمية العاطفية للأم البديلة، فلهذا السبب اعتبرت بعض البلدان تأجير الرحم لأغراض مادية أو التبرع بالرحم غير قانوني.

وتختلف تكلفة تأجير الأرحام على حسب اختلاف المنطقة الجغرافية.

تكلفة تأجير الأرحام في تركيا

في الوقت الحاضر، يعتبر التبرع بالبويضات والحيوانات المنوية، والتبرع بالأجنة، وتأجير الأرحام أمر غير قانوني في تركيا.

لكن عندما كان تأجير الأرحام في وقت سابق غير محظور في تركيا، فإن التكلفة السابقة كانت في تركيا أعلى من إيران.

تكلفة تأجير الأرحام في الهند

كانت الهند واحدة من أشهر الدول الآسيوية بقصد تأجير الأرحام. ولكن منذ كانون الثاني 2018 صدرت قوانين تحظر عل الآباء الأجانب استئجار الأرحام في الهند.

وكانت أجرة الأم البديلة في الهند في ذلك الوقت ما يقرب من 20000 إلى 35000 دولار. وعلى الرغم من أنها تعتبر رخيصة جداً إذا ما قورنت بدول أخرى مثل الولايات المتحدة، إلا أنها لا تزال باهظة الثمن مقارنة بإيران.

تكلفة تأجير الأرحام في الولايات المتحدة، تعتبر تكلفة تأجير الأرحام في الولايات المتحدة مرتفعة جداً.

ولكن من الممكن أن تتجاوز تكلفة تأجير الأرحام في أوروبا التكلفة المذكورة وفقاً لاحتياجات المرضى المحددة.

لقد أجازت الكثير من دول العالم تأجير الأرحام واعتبرته إجراءً قانونياً، لكن التكلفة غير موحدة في جميع البلدان. وبشكل عام فإن هذه التكلفة تكون أرخص في الدول الآسيوية مقارنة بالدول الأوروبية والولايات المتحدة.

أما إيران فتعتبر الوجهة الأكثر إقبالاً من حيث التكلفة التي تتميز بالأسعار المعقولة للوالدين المستهدفين، بالإضافة إلى نسب النجاح المرتفعة والرعاية الطبية عالية الجودة.

يوجد في إيران الكثير من مكاتب المحاماة التي يمكنها أن تقوم بمساعدتكم في ترتيب العقد القانوني لإجراء تأجير الأرحام.

في بعض الأوقات يُطلق على الشخص المتبرع بالرحم اسم المُضيف.

إن في يومنا هذا، يُفضل أكثر الأزواج الذين يُعانون من العقم والذين هم غير قادرين على إنجاب الأطفال لأسباب طبية، على استخدام علاج الرحم المتبرع به ولا يرغبون كثيراً في تبني الأطفال المتواجدين في دور الأيتام.

كما أن الشائع بين جميع الأمهات البديلات أن تتراوح أعمارهن بين 21 و 40 سنة.

أما في دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأوكرانيا، وكذلك إيران فإن تأجير الأرحام يعد قانونياً ومسموحاً به.

هل سيشبه الطفل الأم البديلة؟

نظراً لعدم وجود ارتباط وراثي بين الوالدة والطفل في أكثر أنواع تأجير الأرحام شيوعاً (تأجير الأرحام)، لن يشبه الطفل الأم البديلة، ما لم تكن هناك حاجة إلى أخذ بويضات بديلة منها.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق