افلام الكارتون توم وجيري.. غير صالحة للاطفال

4986 2017-12-21

في طفولتنا كانت الافلام والبرامج ليست كلها صالحة للاطفال وهناك فترة مخصصة وهي فترة الصباح التي تعرض فيها برامج الاطفال من الكارتون والبرامج التعلمية، وان اكثر ما كان يعرض على الشاشة هو كارتون توم وجيري، فقد كان يشاهدوه كل من في البيت وليس فقط الاطفال، وترتفع اصوات ضحكاتهم على ما يفعله توم ..

 مع مرور السنوات مازال هذا الفيلم يشغل القنوات الفضائية ويتم عرضه وقد تغيرت بعض الرسوم وترجمت الى عدة لغات عربية منها المصرية وغيرها. وقد ظهرت بعض الاخطاء والثغرات التي هي غير صالحة لعمر الاطفال وتمت مهاجمته من قبل العديد من التربويين معتبرينه يقدم محتوى لا يناسب الأطفال، ويشمل على مقاطع عنف.

ويعتبر من اهم سلسلة أفلام وحلقات الرسوم المتحركة الأشهر في التاريخ، وقد تم تقديم تلك السلسلة للمرة الأولى في عام 1940م من تطوير وإنتاج شركة MGM وتولى إخراج المواسم الأولى منه المخرجين ويليام حانا وجوزيف بارابرا.. وحققت المواسم الأولى من مسلسل توم وجيري الكلاسيكي نجاحاً ساحقاً على مستوى العالم، مما شجع منتجيه على إعادة تقديم شخصياته التي أحبها الأطفال والكبار من خلال عِدة أفلام وحلقات تلفزيونية.

وتسعى الشركة المنتجة إلى تقديم أجزاء جديدة منه، كما أن حلقاته تحقق نسب مشاهدة مرتفعة على الإنترنت وموقع يوتيوب لمقاطع الفيديو، ورغم ذلك النجاح الغير المسبوق الذي حققته السلسلة الكرتونية، لدى هذا الكرتون اضرار، فقد حذر العديد من التربويين من مشاهدة الأطفال لسلسلة توم وجيري وطالبوا بمنع عرض بعض حلقاته باعتباره لا يناسب الاطفال .

وهذا لعدة اسباب منها:

 مشاهد العنف :يرى خبراء علم النفس والاجتماع أن من الخطأ تصنيف مسلسل توم وجيري كعرض تلفزيوني ترفيهي، حيث يرون أن المسلسل يعتمد بصورة رئيسية على الصراع الدائر بين القط توم والفأر جيري، ومن ثم فأنه يتضمن العديد من مشاهد العنف التي قد تؤثر على سلوكيات الطفل ويمارس بعض المشاهد، كالعنف اللفظي او الجسدي، وبالتالي من الممكن أن يتأثر بها ويحاول تقليدها، واستخدم في هذا الفيلم المسدسات والقنابل والبارود والسكين والسموم في محاولة التخلص من جيري.

زرع العنصرية في عقل الاطفال: فيظهر فيه ان اصحاب البشرة السمراء هم من الخدم وانهم يضربون الحيوانات على عكس الجدة الشقراء التي ترعى الحيوانات. والجدير بالذكر أن الشركة المنتجة قد اعترفت بهذا الخطأ، واستبدلت في بعض المواسم خادمة توم وجيري السمراء بشخصية أخرى شقراء، لكنها لم تحقق نفس النجاح مما دفع المخرجين إلى إعادة الشخصية الأصلية مرة أخرى إلى الأحداث.

مشاهدة غير لائقة: فقط ظهرت فيه المشاهد التي تحتوي على الخمر والرقص وخلع الثياب.. ومشاهد محرمة.. وان إحدى حلقات توم وجيري تروي قصة تعرض القط لحادث يتسبب في وفاته، ومن ثم ترتفع روحه إلى السماء ويقوم برحلة بين الجنة والنار وتظهر صور الملائكة على هيكل حيوانات.. وهذه محرمة شرعا.

لذا يجب على الاباء متابعة برامج الاطفال مع اطفالهم وتنبيههم عن المشاهد التي تعرض فيها العنف او المحرمات حتى يعرف الصواب، وعدم تركهم امام هذه الافلام التي تجعلهم يمارسون العنف العدواني من دون اي وعي او ثقافة.

وقد أثبتت أحدث الأبحاث والدراسات الخاصة بسيكولوجية الطفل أن النمو المعرفي والسلوكي للطفل يبدأ في التشكل فى سن صغيرة للغاية، فالطفل يبدأ في التعلم من خلال الملاحظة والمشاهدة العادية التي تؤثر على نمو الطفل فى سنواته الأولى، وكل ما يأتي بعد ذلك هو مجرد تطور لهذا النمو.

وهناك دراسة امريكية أجراها مجموعة من الباحثين فى جامعة أيوا أن أفلام كرتون «بوكيمون» و«سكوبيدوو» و«توى ستورى» و«توم آند جيرى» تنقل للأطفال صورة محببة عن العنف حيث تصور العنف على أنه أمر مضحك، وتؤكد هذه الدراسات أن الأطفال لا يدركون الفرق بين الخطأ والصواب وبالتالي فمن المحتمل أن يقلدوا. لذا علينا اخذ الحيطة والحذر من هذه السموم التي تبث وتغلف بغلاف الضحك والتسلية .

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز