الصيام المتقطع.. نظام غذائي يساعد النساء على الحد من السمنة

هاجس السمنة قلق يؤرق الرجال والنساء في وقتنا الحالي، لكن للنساء الحصة الأكبر من القلق

هاجس السمنة قلق يؤرق الرجال والنساء في وقتنا الحالي، لكن للنساء الحصة الأكبر من القلق، حتى التي لا تشتكي زيادة في الوزن!.

 ما جعل الكثير منهن يلجأن إلى أنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية التي من شأنها إنقاص الوزن الزائد أو تثبيته، وتختلف الأنظمة بحسب ما تحتويه من أطعمة فبعضها يعتمد حساب السعرات الحرارية وآخر يكون بالتخلي عن الكثير من المأكولات وآخر يكون بتقليل كميات الطعام وبعضها إنقاص عدد الوجبات.

حتى أن بعضهم ومن أجل إنقاص الوزن قد يتناولن الأدوية والعقاقير التي إما أن تسد الشهية أو تذوب الشحوم التي في كثير من الأحيان تكون مضرة مسببة مشاكل صحية لدى كثير من الأفراد.

ويلجأ بعضهم إلى إجراء عمليات، وتختلف من شخص لآخر فمنها عملية التكميم، وتغيير المسار، وشفط الشحوم، واستأصال الجلد الزائد المترهل وغيرها العديد..

إما بهدف الحفاظ على الصحة أو معالجة مرض ما، أو للظهور بمظهر جميل وجذاب، وتظل الطرق الأكثر أمانا وأسهل استخداما هي النظام الغذائي الذي يتناسب مع عمر الشخص وحالته الصحية..

 سنتطرق في هذا المقال إلى نوع من الأنظمة الغذائية الحديثة والفعالة وهي (نظام الصيام المتقطع)؛ وهو مصطلح شامل لأنظمة غذائية متنوعة تتكون من فترة صيام وأخرى من دونه خلال اليوم.

ويمكن كذلك استخدام الصيام المتقطع إلى جانب تقييد السعرات الحرارية لإنقاص الوزن بصورة أسرع. 

حمية الصيام المتقطع هي حمية تعتمد بشكل رئيس على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم أو لأيام معينة في الأسبوع، ولها عدة أشكال وأساليب الطريقة الأكثر شيوعاً لحمية الصيام المتقطع هي تناول الطعام خلال فترة 8 ساعات من اليوم، والامتناع عنه خلال فترة 16 ساعة التالية من باقي اليوم، وهو ما يعرف بحمية 16:8.

بعد أن أظهرت العديد من الدراسات فوائد الصيام بمفهومه الديني المتعارف عليه، اعتمد خبراء التغذية هذه الحمية الجديدة التي تعتمد مبدأ الصيام، لكن الفرق بينها وبين صيام شهر رمضان

إن في نظام الصيام المتقطع نشرب الماء والقهوة والشاي في فترة الصيام ولكن من دون سكر، وينحصر تناول الطعام في فترة ال 8 ساعات.

أهمية الصيام المتقطع وفوائده

عرض موقع ويب طب وروتانا مجموعة من الفوائد للصيام المتقطع منها:

1-يساعدك على العيش حياة أطول:

أشارت دراسة تم نشرها في عام 2000 تناقش “آليات الشيخوخة” تم اجراء دراسة على إناث الفئران، التي يتم تغذيتها بشكل كامل والأخرى الصائمة، فكانت النتيجة أن الفئران التي منع عنها الطعام عاشت أطول ونجت أكثر من الفئران التي تم تغذيتها بشكل كامل يوميا.

2-  يساعد على فقدان الوزن بصورة أسرع:

ففي هذا النوع من الصيام، يتم تناول كميات أقل من الطعام، مما يعني تناول سعرات حرارية أقل، كما أنه سيتم زيادة معدل الحرق، وبالتالي سيكون فقدان الوزن سريعاً، خصوصا فقدان الدهن الضارة في البطن، هذا وقد نشرت دراسة في عام 2011، حول السمنة، وأشارت الدراسة إلى أن الصوم المتقطع فعال في خفض وزن الجسم وكتلة الدهون.

3-  يقلل من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية فهو يساعد على تحسين العوامل التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب، ويساعد كذلك على خفض ضغط الدم والكوليسترول ومستوى السكر.

4-  يعيد إصلاح الخلايا التالفة:

للصوم المتقطع وسيلة آمنة لإصلاح تلف الخلايا من الأكسدة، فالصيام يؤدي إلى زيادة طفيفة في إنتاج الجذور الحرة في وقت مبكر خلال فترة الصوم، مما يؤدي إلى زيادة مستويات مضادات الأكسدة الطبيعية لمكافحة أضرار الجذور الحرة في المستقبل، فهذا النوع من الصيام يساعدك على العيش حياة أطول عن طريق تغيير التعبير الجيني.

5-  يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري:

خصوصا أن ارتفاع مستوى السكر في الدم هي مسألة خطيرة يمكن أن تؤثر على العديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك العينين والقلب والكلى وغيرها.

يساعد الصيام المتقطع على تقليل مقاومة الأنسولين، وبالتالي تخفيض مستويات السكر في الدم فيقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

6-  مقاومة الالتهابات: هو استجابة مناعية للجسم تتم بشكل تلقائي، وتساعد على إزالة الحوافز الضارة، بما في ذلك الخلايا التالفة والمواد المهيجة أو مسببات الأمراض.

7-  يحفز هرمون النمو:

يعزز الصوم المتقطع إنتاج الجسم لهرمون النمو البشري، (HGH) هذا الهرمون يلعب دورا مهما في تجديد الخلايا والنمو والحفاظ على الأنسجة السليمة في الدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى أيضا يجعل الشعر والأظافر تنمو بشكل أسرع، جدير بالذكر أن انخفاض إفراز هرمون النمو هو المسؤول عن ترقق في الجلد الذي يحدث في سن الشيخوخة.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق