الحمل في ظل كورونا.. نصائح وتحذيرات للنساء

الحوامل اللاتي يعانين مشاكل خطيرة في القلب يصنَّفن من الفئات الأكثر عرضة لمخاطر مرتفعة جدا

لا يزال هناك الكثير مما لا يعلمه الأطباء عن تأثير الفيروس على الحوامل اللاتي لا يظهر عليهن أثرٌ مختلف عمّا يظهر على غيرهن حال الإصابة بالعدوى.

كريستوف ليز، أستاذ طب الولادة بكلية إمبريال كوليدج لندن، يقول: "لو كانت هناك مخاطر كبرى، لكُنّا عرفناها الآن".

ومثل باقي الناس، إذا تعرضت الحوامل للإصابة بفيروس كورونا، تظهر عليهن أعراض خفيفة أو متوسطة ويتعافين. هذه الأعراض تتضمن السُعال، والحُمّى، وضيق النفَس، والصداع، وفقدان حاسة الشمّ.

ويمسي فيروس كورونا مشكلة أثناء الحمل عندما تكون الإصابة خطيرة - لكن هذا نادرا ما يقع.

الحوامل اللاتي يعانين مشاكل خطيرة في القلب يصنَّفن من الفئات الأكثر عرضة لمخاطر مرتفعة جدا، ويُنصحن بالبقاء في المنزل طوال الوقت، وبتجنُّب التعامل وجها لوجه مع الآخرين. هذا فضلا عن الرجوع للأطباء طلبا للعناية.

لا يمكن أن ينتقل الفيروس إلى الجنين أثناء الحمل؟

هذا أمر مُحتمل. وهناك تقارير عن عدد ضئيل من الحالات، لكنّ الأطفال حديثي الولادة في هذه الحالات أُخرجوا من المستشفى في حالة جيدة.

وكشفت دراسة أجريت في الصين عن إصابة ثلاثة أطفال من بين 33 طفلا وُلدوا لأمهات مصابات بـكوفيد-19.

ومن الصعب معرفة ما إذا كان هؤلاء الأطفال قد أصيبوا بالعدوى أثناء وجودهم في أرحام أمهاتهم، أو أنهم أصيبوا بها أثناء المخاض، أو بعد الولادة والاتصال بأمهاتهم المصابات.

ماذا يجب أن أفعل إذا كنت حاملا وظننت أنني مصابة بالفيروس؟

إذا ظهرت عليكِ أعراضٌ شبيهة بتلك التي تصاحب نزلات البرد أو الإنفلونزا، يتعين عليكِ البقاء في المنزل لسبعة أيام.

وإذا كنتِ ملتزمة بأعمال اعتيادية، فلا أقلّ من أن تُعلمي الطبيب المعالج بما تعانيه من أعراض.

معظم النساء في تلك الحال يعانين أعراضا خفيفة تزول عنهن في غضون أيام معدودة.

لكنْ إذا بدأت حالتك في التدهور، فعليك التواصل مع طبيبك الخاص.

هل يتسنّى للحامل أن تعمل؟

إذا كنتِ حاملا فاعملي من المنزل إذا استطعتِ ذلك.

إذا كنتِ تجاوزتِ الأسبوع الـ28 من الحمل، أو كنتِ تعانين مشاكل صحية، فحاولي تجنب التواصل الاجتماعي غير الضروري.

أما إذا كنتِ لم تبلغي الأسبوع الـ28 من الحمل، فيمكنك مواصلة العمل خارج المنزل شريطة اتخاذ الاحتياطات الضرورية، والحفاظ على مسافة مترين بينكِ وبين الآخرين.

وتُنصَح الحوامل العاملات في مجال الرعاية الصحية بتجنب تقديم الرعاية للمرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا فضلا عمّن إصابتهم مؤكدة . حسب بي بي سي

الحمل في"زمن كورونا".. مسؤولة توجه نصيحة للأزواج

في إطار الضغط الكبير الذي يرضخ تحته العاملين في القطاع الصحي، وجهت كبيرة الأطباء في إسكتلندا دعوة للأزواج لـ"عدم التفكير في الحمل والإنجاب حاليا"، ليتسنى للكوادر الطبية التركيز على مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

 وقالت الطيبية كاثرين كالديروود خلال مؤتمر صحفي عقدته مع رئيسة وزراء إسكتلندا نيكولا ستورجن، إنه "يجب على الناس الآن التفكير في الوقت المناسب لإنجاب الأطفال".

وأوضحت كالديروود خلال الإحاطة الإعلامية اليومية التي تقدمها الحكومة الإسكتلندية بشأن آخر تطورات "كوفيد-19"، أن النساء الحوامل سيحصلن على نفس المستوى من الرعاية الصحية كما كان الوضع قبل جائحة كورونا.

لكنها شددت على أن تفشي المرض "سيستمر لبعض الوقت"، لافتة إلى أن هناك ضغطا كبيرا على خدمات الطوارئ في البلاد للعلاج مرضى الفيروس.. حسب سكاي ينوز

مسؤول طبي عراقي يحذر النساء من الحمل في زمن "كورونا"

نصح مسؤول طبي عراقي، النساء بعدم التفكير بالحمل في ظل تفشي فيروس "كورونا".

وقال جاسب الحجامي، مسؤول صحة الكرخ ببغداد، السبت، في بيان عبر صفحته على "فيسبوك": "نصيحتي لكل سيدة بأن لا تفكر بالحمل في هذه الأوقات العصيبة".

وأوضح أن تلك النصيحة تأتي على "خلفية معاناة امرأة حامل (مصابة بكورونا) ومعاناة الأطباء معها في مشفى الفرات" ببغداد.

وأضاف مخاطبا النساء: "رغم عدم توفر معلومات عن تأثير فيروس كورونا على الجنين، لكن من المؤكد أن إصابتك بهذا الفيروس، وأنت لست حاملا أفضل بكثير من كونك حاملا".

الدراسة التي نشرتها دورية "ذا لانسيت" (The Lancet)، انتهت بشكل مبدئي إلى أن "كورونا" لا ينتقل من الأم المصابة بالفيروس إلى جنينها عبر المشيمة خلال الثلث الأخير من الحمل. حسب وكالة الأناضول

الحمل في زمن كورونا.. هل يجب تأجيل هذه الخطوة؟

وبالرغم من أن خطورة الفيروس على المرأة الحامل والمولود الجديد لم تثبت حتى الآن، ولكن عدة عوامل دفعت خبراء الصحة لتحذير النساء من الحمل وسط هذه الأزمة.

العامل الأول ينبع من انخفاض مستوى الرعاية الصحية بشكل عام، حول العالم، بسبب انشغال المستشفيات بالتعامل مع إصابات كورونا، التي ترتفع بتسارع مخيف يوما بعد يوم.

المستشفيات التي لم تكن مهيئة للتعامل مع وباء من هذا النوع، لن تكون مستعدة بشكل طبيعي للتعامل مع حالات الحمل القادمة وسط الأزمة، وفقا لصحيفة "غلوب أند ميل".

السبب الثاني الذي دفع للتحذير من الحمل، هو نقص المعلومات الكافية حول تأثير فيروس كورونا على الجنين، وتأثير الإصابة على المولود الجديد. حسب سكاي نيوز

توصيات للتعامل معهن.. النساء الحوامل قد لايظهرن أعراض الإصابة بفيروس كورونا

بينت دراسة أجريت في جامعة كولومبيا الأميركية إن "النساء الحوامل" قد لا يبدين أعراض الإصابة بفيروس كورونا، مما يعقد الكشف المبكر عن حالات الإصابة لديهن وقد يعرض أيضا الكوادر الطبية المتعاملة معهن لخطر العدوى.

وبينت الدراسة التي أجريت بمشاركة أكثر من 200 امرأة حامل ولدن في مستشفيات ولاية نيويورك، إصابة 33 منهن بالفيروس، فيما لم تظهر الأعراض على 29 امرأة منهن.

ولم توص الدراسة بشكل محدد بفصل الأمهات المصابات عن أطفالهن حديثي الولادة، فيما بينت جوفمان أنه "بالنسبة لأم (مصابة) لا تظهر عليها أعراض وتشعر أنها بصحة جيدة، نعتقد أن هناك طرقًا يحتمل أن تبقيهما معًا".

وحتى الآن، لم تظهر الدراسات أن الفيروس التاجي يمر عبر حليب الأم، لكن جوفمان قالت إن الأمهات اللواتي لا يبدين أعراضا يجب أن يرتدين أقنعة أثناء وجودهن قرب أطفالهن حديثي الولادة. حسب موقع الحرة

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق