هل شرب الماء البارد ضار على الصحة؟

شارك الموضوع:

هل يجب أن نشرب الماء باردا أم في درجة حرارة الغرفة؟

ربما سمعت أكثر من مرة أنه يجب على الإنسان تناول أكبر قدر ممكن من الماء يوميا من أجل المحافظة على حيوية الجسم، وفي الغالب يُنصح بتناول ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء لضمان كفاءة أعضاء جسمك على النحو الأمثل.

لكن السؤال الأهم وفق موقع "ميديكال نيوز توداي": هل يجب أن نشرب الماء باردا أم في درجة حرارة الغرفة؟ وما هي درجة الحرارة المناسبة لماء الشرب؟ وهل يختلف ذلك من شخص لآخر؟

يقول الأطباء إن شرب الماء البارد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بمرض الارتشاح، وهي حالة ناتجة عن تلف الأعصاب في أنبوب الطعام (المريء)، مما يعيق عملية الهضم في المعدة.

ويمكن أن يساعد شرب الماء الساخن في تهدئة المريء وارتخاءه، الأمر الذي يسهل بدوره ابتلاع الطعام على نحو أفضل، وبالتالي هضمه في المعدة بكفاءة أعلى.

أما إن كنت ممن يعانون من الصداع المستمر، وخاصة الصداع النصفي الحاد، فعليك إعادة التفكير في درجة حرارة الماء الذي تشربه يوميا.

ويقول الأطباء إن شرب الماء البارد يمكن أن يفاقم أعراض الصداع لدى بعض الأشخاص الذين يعانون مما يعرف بـ"الصداع النصفي النشط"، مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من هذا الداء.

في المقابل، ينصح الأطباء من يقومون بممارسة ألعاب رياضية أو أنشطة بدنية من أجل تحسين اللياقة، مثل الركض أو حمل الأثقال أو لعب كرة القدم، بشرب ماء مثلج.

وأيا كانت طبيعة الماء الذي تشربه، سواء كان باردا أو ساخنا أو في درجة حرارة الغرفة، عليك دوما التأكد من أن جسمك رطب بما فيه الكفاية بشكل مستمر، لتجنب الجفاف ومضاعفاته. حسب سكاي نيوز

ماذا يحدث عند شرب الماء مع الليمون على الريق؟

أعلنت الدكتورة يلينا كالان، خبيرة التغذية، أن شرب الماء مع الليمون على الريق، يفيد في تخفيض الوزن وتنظيف الجسم من السموم.

وكتبت الخبيرة على موقعها في شبكة "إنستغرام"، "عندما نشرب الماء مع الليمون والمعدة فارغة، فإنه يحفز عملية إفراز الصفراء. وإذا كان في المعدة بقايا طعام، فإن الليمون والصفراء سيساعدان على هضمه. كما أن شرب الماء مع الليمون يساعد على تنظيف الأمعاء من السموم. ونحن نعلم أنه كلما كان جهاز الهضم أنظف، تصبح عملية فقدان الوزن أكثر فعالية".

وتضيف، الماء مع الليمون يحسن حالة البشرة والجلد، وتقول "يحتوي الماء مع الليمون على فيتامينات عديدة ومواد مضادة للأكسدة، تساهم في تحسين حالة الجلد ونضارة البشرة وإبطاء الشيخوخة. كما تساعد على التخلص من التجاعيد الصغيرة، دون الحاجة للقيام بعمل خاص".

وأشارت الخبيرة، إلى أن الماء مع الليمون يساعد على تحسين الحالة الصحية للمفاصل، لأن هذا المشروب يطهر الجسم من حمض البوريك، الذي مع التقدم بالعمر ونتيجة لنظام غذائي غير صحي أحيانا، يمكن أن يتراكم في المفاصل مسببا التهابها.

وتقول الخبيرة، "كما أن الماء مع الليمون يعزز مناعة الجسم، ويعوض فقدان فيتامين  C، ما يساعد الجسم على مقاومة الفيروسات. والبوتاسيوم الموجود في هذا المشروب يحسن التوازن المائي-الملحي في الجسم".

ولكن الخبيرة تحذر كل من يعاني من مشكلات في المعدة والأمعاء، أو لديه حساسية من الليمون من تناوله. كما أن الإفراط في تناول هذا المشروب مضر بمينا الأسنان، لذلك يجب تنظيفها بعد شرب كوب منه. حسب روسيا اليوم

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق