أطعمة تقاوم فيروس كورونا.. تعرف عليها

شارك الموضوع:

نستعرض أطعمة تعزز كفاءة الجهاز المناعي لدى الإنسان، وتجعل قدرته أقوى على مكافحة فيروس كورنا

يجمع كثير من الأطباء على أنه يمكن للجسم ذي الجهاز المناعي القوي محاربة فيروس كورونا، ويذهب بعضهم إلى أن ذلك ممكن حتى دون تناول أي أدوية أو الخضوع لعلاج.

نستعرض هنا 10 أطعمة تعزز كفاءة الجهاز المناعي لدى الإنسان، وتجعل قدرته أقوى على مكافحة فيروس كورنا الذي يجد من الصعب طريقا لاختراق الأجسام ذات المناعة القوية.

الحمضيات

يلجأ معظم الأشخاص إلى فيتامين "سي" لأنه يساعد في بناء جهاز المناعة. ويعتقد أن هذا الفيتامين يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي مفتاح مكافحة العدوى.

وهذا الفيتامين موجود على وجه التحديد في الحمضيات، مثل غريب فروت والبرتقال واليوسفي والليمون.

الفلفل الأحمر

يحتوي الفلفل الأحمر على كمية مضاعفة من فيتامين "سي" مقارنة مع الحمضيات. كما أن الفلفل الأحمر مصدر غني لعنصر "بيتا كاروتين". وبالإضافة إلى دور فيتامين "سي" في تعزيز نظام المناعة، فإنه قد يساعد أيضا في الحفاظ على صحة الجلد، بينما يعمل "بيتا كاروتين" على الحفاظ على صحة العينين والبشرة.

البروكلي

البروكلي غني بالفيتامينات والمعادن، وهو مخزن للفيتامينات "أيه" و"سي" و"إي"، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة والألياف الأخرى. ويعتبر البروكلي من أكثر الخضروات الصحية التي ينصح بتناولها نصف مطهية أو نيئة.

الثوم

أدركت الحضارات القديمة قيمة الثوم في مكافحة العدوى، فكان ضيفا دائما على موائدها، وذلك لما يحتويه من مواد تساعد على خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين. ويبدو أن خصائص الثوم المعززة للمناعة تأتي من التركيز الكثيف للمركبات التي يحتويها مثل "الأليسين".

الزنجبيل

الزنجبيل هو عنصر آخر يلجأ إليه كثيرون بعد المرض، وقد يساعد في تقليل الالتهاب، لا سيما التهاب الحلق. كما يساعد الزنجبيل في تقليل حالة الشعور بالغثيان المصاحبة للأمراض المعدية.

ويمكن أن يساعد الزنجبيل في تقليل الألم المزمن، ويمتلك خصائص خافضة للكوليسترول، وفقا لأبحاث حديثة أجريت على الحيوانات.

السبانخ

السبانخ غني بفيتامين "سي"، كما أنه مليء بالعديد من مضادات الأكسدة و"بيتا كاروتين"، مما قد يزيد من قدرة أجهزة المناعة لدينا على مكافحة العدوى. ويعزز الطهي الخفيف للسبانخ من فيتامين أيه" فيه وويسمح بإطلاق المغذيات الأخرى من حمض الأكساليك.

الزبادي

قد يحفز الزبادي جهازك المناعي للمساعدة في مكافحة الأمراض. حاول الحصول على الزبادي العادي بدلا من الأنواع المحلاة بالسكر، إذ يمكنك تحلية الزبادي العادي بنفسك بإضافة الفواكه الصحية أو العسل.

ويعد الزبادي مصدرا لفيتامين "د"، الذي يساعد على تنظيم عمل جهاز المناعة، ويعتقد أنه يعزز دفاعات الجسم الطبيعية ضد الأمراض.

اللوز

اللوز غني بفيتامين "إي" القابل للذوبان في الدهون، مما يجعله عنصرا مهما في امتصاص الدهون بشكل صحيح.

والمكسرات إجمالا مليئة بالفيتامينات. ويكفيك يوميا نصف كوب صغير من اللوز المقشر لتوفر لك الكمية الموصى بها يوميا من فيتامين "إي".

الكركم

لقد تم استخدام هذه التوابل الصفراء الزاهية لسنوات كمضاد للالتهابات في علاج كل من التهاب المفاصل.

ويظهر أن التركيز العالي من مادة "الكركمين"، التي تعطي الكركم لونه المميز ، يمكن أن تساعد في تقليل تلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر والأسود مليء بمادة "الفلافونويد"، وهو نوع من مضادات الأكسدة. لكن الشاي الأخضر يتفوق على الأسود في احتوائه على مضادات أكسدة قوية أخرى. وقد ثبت أن مادة EGCG الموجودة في الشاي الأخضر تعزز وظيفة المناعة.

ويعد الشاي الأخضر أيضا مصدرا جيدا للحمض الأميني، الذي قد يساعد في إنتاج مركبات مقاومة للجراثيم في خلايا الجسم. حسب سكاي نيوز

منها الحبة السوداء والجنسينغ.. أطعمة تساعدك على مقاومة كورونا

مع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عالميا، من المهم التعرف إلى أبرز الأغذية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة للتصدي للمرض.

ونقدم لكم في هذا التقرير نصائح من اختصاصيين لتقوية المناعة، لكن مع ذلك يجب أن نؤكد أن هذه النصائح عامة، وهي لا تغني عن اتباع توصيات وإجراءات السلامة المفروضة في بلدك من قبل السلطات الصحية.

كما أن تناول هذه الأغذية لا يمنع العدوى بكورونا، ولكنه فقط يقوي المناعة بحيث تصبح أقدر على التصدي للفيروسات -ومنها كورونا- وبالتالي التغلب عليها إذا دخلت الجسم.

أما الحماية من كورونا، فتكون عبر التباعد الاجتماعي وغسل اليدين بشكل مستمر مدة عشرين ثانية بالماء والصابون، والابتعاد عن التجمعات، وتجنب لمس الوجه أو الأنف، والحرص على اتباع قواعد النظافة الشخصية.

ونبدأ مع الدكتور أحمد العجاج، الاختصاصي بالأمراض الباطنية وطب السفر بالمستشفى الأهلي في قطر الذي قال في صفحته بفيسبوك، إن تناول بعض الفيتامينات والأعشاب والأغذية يقوي الجهاز المناعي، ومنها:

1- الفيتامينات "سي" (C) و"بي 6″ (B6) و"إي" (E)، ويفضل الحصول عليها بشكل طبيعي من الفواكه خاصة البرتقال والرمان، ومن الخضروات ذات اللون الأخضر، ومن لحوم الدجاج وأسماك السلمون والتونة والبقوليات والمكسرات.

2- المعادن كالزنك والنحاس والسلينيوم والحديد، وهذه أيضا يمكن الحصول عليها من الغذاء المتوازن، وخاصة من الفواكه والمكسرات واللحوم.

ويوجد الزنك -على سبيل المثال- في بذور القرع والكينوا والأرز البني أو الشعير.

‪بعض الخضار والأعشاب والتوابل يمكنها أن تحسن فعالية الجهاز المناعي .

‫3- بعض الخضار والأعشاب والتوابل يمكنها أن تحسن فعالية الجهاز المناعي وتقاوم الإنتانات مثل: الثوم، والبصل، والجنسينغ، والشاي الأخضر، والكمون، والكاري، والقرنفل، والفلفل، وحبة البركة (الحبة السوداء).

4- تناول مضادات الأكسدة، ويفضل الحصول عليها من الغذاء الطبيعي كالخضار والفواكه والأسماك الدهنية، ومن مضادات الأكسدة أوميغا 3، وبيتاكاروتين، ولايكوبين، والمنغنيز، والسلينيوم وفيتامينات أي (A) وسي (C) وإي (E).

تجدر الإشارة إلى أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 ‫لا يستطيع الجسم إنتاجها بنفسه، وهي ‫مهمة جدا لصحة الجسم ولحمايته من الفيروسات والبكتيريا، ويفضل إمداد ‫الجسم يوميا بهذه النوعية من الأحماض الدهنية التي تتوافر في بذور ‫الشيا وأسماك السلمون أو الجوز.

وأيضا أكد الدكتور أنه قبل البحث عن أدوية وأغذية وأعشاب تقوي الجهاز المناعي، لا بد من القيام بأمور كأسلوب حياة مستمر، وهي:

1- النوم ثماني ساعات متواصلة يوميا.

2- تناول طعام صحي يحتوي بشكل خاص على كمية كافية من البروتينات، وهي المكون الأساسي للجهاز المناعي.

3- ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن.

4- استنشاق هواء نقي والتعرض لأشعة الشمس.

5- شرب كمية كافية من السوائل.

6- التوقف عن التدخين.

7- تجنب استخدام الأدوية غير الضرورية، وخاصة التي تؤثر سلبا على جهاز المناعة، كالكورتيزون مثلا.

8- السيطرة على الأمراض المزمنة بشكل جيد.

9- تجنب كل أشكال الشدة النفسية، والإكثار من الضحك والإيجابية والتفاؤل.

10- تجنب البرد الشديد والتغيرات المفاجئة في درجات الحرارة.

زمن كورونا

من جهتها، قدمت اختصاصية التغذية في مدينة فولدا الألمانية أورسولا زيمرمان، مجموعة من النصائح الغذائية في زمن كورونا، مؤكدة أن النظام الغذائي السيئ يلحق الضرر بالجسم، ويتسبب في مرض الإنسان.

وقالت زيمرمان -في مقابلة مع صحيفة فولدا تسايتونغ "نحتاج إلى الكثير من الزنك وفيتامين سي والحديد من أجل الحفاظ على نظام مناعة جيد لدينا"، وأضافت أنه يجب تناول بعض الأطعمة مثل السبانخ والتوت والبقوليات، لما لها من فوائد كبيرة على الجسم.

وأوصت خبيرة الأغذية الألمانية بالاحتفاظ دائما ببعض الأطعمة المعينة في المنزل، سواء أكان ذلك في فترات الأزمة أم خارجها. وقالت في هذا الصدد "البنجر والبطاطس والجزر مهمة جدا، وأنا لدي دائما بعض حليب الشوفان والذرة أو الفاصوليا في المنزل"، وأردفت: "باستخدام هذه المكونات، يمكنك طهي الأطباق المغذية والبسيطة بسرعة كبيرة".

وأشارت إلى أن البصل والثوم أغذية غنية جدا بفيتامين سي، مؤكدة أن تناول بعض الأطعمة الأخرى مهم، مثل اليقطين والبيض والحمضيات، مضيفة أنه يجب بشكل عام تناول الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين سي ودي والحديد، لأن التغذية الجيدة تلعب دورا أساسيا، ولا سيما في مقاومة العدوى الفيروسية التي تضعف الجسم كثيرا، بحسب رأي خبيرة التغذية الألمانية.

أيضا ‫يعتبر فطر شيتاكي على وجه الخصوص من أنوع الفطر الجيدة جدا لجهاز ‫المناعة، نظرا لأنه يحتوي مواد مضادة للالتهابات، ويمتاز بطعم لذيذ عند ‫تحضيره في المرق. حسب الجزيرة

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق