انخفاض ضغط الدم.. مامدى خطورته وكيف نعالجه؟

شارك الموضوع:

عندما ينخفض مستوى ضغط الدم بصورة كبيرة، تظهر حينها خطورة مضاعفات عديدة، مثل خلل في الدورة الدموية الدماغية

يعاني بعض الأشخاص من انخفاض مستوى ضغط الدم، ولكن دون أن يرافق ذلك أعراض مرضية، في حين عند انخفاضه لدى الآخرين يؤثر على حالتهم الصحية وحياتهم.

ووفقا للأطباء، عندما يشخص مستوى ضغط الدم الشرياني 100\70 أو دون ذلك بصورة دائمة، يعتبر منخفضا بصورة مزمنة. ويقسم الأطباء حالات انخفاض ضغط الدم إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى- الضغط 100\70؛ المجموعة الثانية-الضغط 90 \60؛ المجموعة الثالثة-الضغط أقل من 70\60 .

ما خطورة انخفاض مستوى ضغط الدم؟

عندما يكون بسيطا، لا يثير اهتمام الأطباء. وفقا لهم، هذا أقل خطورة من ارتفاع ضغط الدم. ولكن عندما ينخفض إلى حدود المجموعة الثانية، فإنه لا يشكل خطرا كبيرا على القلب والأوعية الدموية كما في حالة ارتفاعه، خاصة وأن تحسين الحالة الصحية في هذا الوضع ممكن من دون دواء، حيث يكفي تناول مشروبات مقوية وأطعمة وشاي الأعشاب وإجراء نشاط بدني بسيط.

ولكن عندما ينخفض مستوى ضغط الدم بصورة كبيرة، تظهر حينها خطورة مضاعفات عديدة، مثل خلل في الدورة الدموية الدماغية. يقول أحد الخبراء "عندما ينخفض ضغط الدم بدرجة كبيرة تتباطأ حركة الدم، ما يسبب تأخر وصول الكمية اللازمة من الأكسجين والمواد المغذية إلى الدماغ وأعضاء الجسم الأخرى، فيؤدي إلى نوبة قلبية".

يشير الأطباء إلى أن العلامات المميزة لانخفاض ضغط الدم هي الدوخة والغثيان والوهن والنعاس والتهيج والشرود. لذلك عندما ينخفض مستوى ضغط الدم إلى مستوى حرج يجب استدعاء سيارة الإسعاف، لأن هذا قد يسبب فقدان الوعي والغيبوبة. حسب روسيا اليوم

7 خطوات بسيطة يمكن أن تخفض ضغط الدم مع تقدمكم في العمر

هل تريد أن تعيش حياة أطول وأكثر صحة؟ يجب عليك أن تحافظ على مستوى ضغط الدم مع تقدمك في العمر، بحيث يكون الضغط الانقباضي، أي الرقم العلوي، أقل من 120، والضغط الانبساطي، أي الرقم السفلي، أقل من 80.

وهذا أمر مهم للغاية، خاصة وسط تفشي الوباء، لأن ارتفاع ضغط الدم هو أحد العوامل لتطوير حالة أكثر خطورة لـ"كوفيد-19"، وفقاً للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ولكن، أشارت دراسة جديدة إلى فعالية 7 طرق في التحكم بضغط دمك، وهي مقترحة من قبل جمعية القلب الأمريكية، حيث ستقلل من ارتفاعه بنسبة 6٪ مع تقدمك في العمر.

وتعرف بـ"Life’s Simple 7"، حيث يقوم مقياس جمعية القلب الأمريكية بتقييم صحة القلب من خلال النظر إلى أربعة سلوكيات صحية:

الحفاظ على وزنك وفقاً لمؤشر كتلة الجسم عند مستوى صحي بين 18.5 و 24.9

ممارسة النشاط البدني المعتدل لمدة 150 دقيقة أسبوعاً، أو 75 دقيقة أسبوعياً من النشاط البدني القوي

اتباع نظام غذائي صحي للقلب مليء بالفاكهة والخضار وقليل الملح والدهون والسكر

الامتناع عن تدخين السجائر

وتضيف جمعية القلب الأمريكية 3 عوامل إضافية لمقياس إجمالي:

مستوى ضغط الدم أقل من 120/80، وهو المعدل الطبيعي

يتم حساب الكوليسترول بناء على المخاطر الإجمالية عند أخذ عوامل أخرى بعين الاعتبار، مثل ضغط الدم، والسكري، والتدخين.

توقف مستويات السكر في الدم عند 100 ملليغرام لكل ديسيلتر أو أقل، وهو ما يعتبر طبيعياً.

وقال الدكتور تيموثي بلانت، وهو المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة التي نشرت الأربعاء في مجلة جمعية القلب الأمريكية، لـCNN، إن كل نقطة من النقاط السبعة تحصل على درجة ضعيفة (صفر)، أو متوسطة (نقطة واحدة)، أو مثالية (نقطتين).

وبالتالي، ستتراوح النتيجة بين 0 و14، ونوه بلانت أنه كلما ازدادت النتيجة، كانت صحة القلب والأوعية الدموية أكثر مثالية. ويرتبط تحقيق أي من هذه الأهداف السبعة بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ومن بين الميزات الأخرى للبرنامج، قال بلانت إنه يمكن للأشخاص تحديد التغيرات التي يرغبون بمعالجتها، مع إضافة المزيد بمجرد تحسن صحتهم.

ويمكن أن تظهر الدراسة فقط ارتباطاً بين السلوكيات الصحية للقلب وانخفاض خطر ارتفاع ضغط الدم، وتبقى الخطوة التالية هي إجراء تجربة سريرية عشوائية لتأكيد النتائج.

وفي غضون ذلك، تأمل جمعية القلب الأمريكية أن يركز صغار السن على الخطوات الـ7 البسيطة، لتقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم لاحقاً.

وقال الدكتور دونالد لويد جونز، وهو رئيس قسم الطب الوقائي بجامعة "نورث وسترن": "إذا تمكنا من الوصول إلى مزيد من الأشخاص في سن متوسط وصغير لإجراء هذا النوع من تقييم نمط الحياة، فيمكننا مشاهدة المزيد من التحسن بالصحة العامة". حسب cnnعربي

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق