كيف تعتني ببشرتك خلال فصل الشتاء؟

شارك الموضوع:

إننا نرتكب من دون قصد أخطاء قد تُسهم في تدمير بشرتنا في فصل الشتاء

إذا كنتِ من أولئك اللواتي يولين اهتماماً خاصاً لبشرتهن فلا بد وأنك تعلمين أن العوامل المناخية المختلفة قد تؤثر سلباً على بشرتكِ، فكما تهدد أشعة الشمس بزيادة مخاطر ظهور التجاعيد بشكل مبكر، يزيد البرد القارس من احتماليات جفاف البشرة وظهور المشاكل المرتبطة بنقص الترطيب.

وحتى مع إدراكنا لتلك الحقائق فإننا نرتكب من دون قصد أخطاء قد تُسهم في تدمير بشرتنا في فصل الشتاء، إليك 8 من أبرزها:

أخطاء العناية بالبشرة خلال فصل الشتاء

الحمام الساخن

لا شك أن أفضل ما قد نحارب به البرد الذي يتسلل إلى العظام هو أخذ حمام ساخن، والاستمتاع ببخار الماء الدافئ، لكن يؤسفني إخبارك أنك بذلك ترتكبين خطأ جسيماً بحق بشرتك.

يقول طبيب الأمراض الجلدية الدكتور دافال جي بانوسالي لـAllure، إن "الاستحمام لفترة طويلة بالماء الساخن يجعل بشرتك أكثر جفافاً، وذلك بسبب تجريدها من الزيوت".

علاوة على ذلك، نحن معرضون للجفاف بشكل طبيعي خلال أشهر الشتاء، واستخدام المياه الساخنة يزيد من جفاف البشرة، ويسحب الرطوبة من الجلد.

الحل الأمثل للحفاظ على رطوبة بشرتك هو استخدام المياه الدافئة أو متوسطة الحرارة، وعدم إهمال الترطيب بعد الخروج من الاستحمام مباشرة، إذ يستطيع الجلد الاستفادة من كريمات الترطيب بشكل أكبر، عندما يكون لا يزال مبللاً بالمياه.

استخدام نفس منتجات العناية بالبشرة في الشتاء والصيف

تحتاج بشرتك إلى روتين جديد للعناية في فصل الشتاء، يختلف عن ذاك الذي تعتمدين عليه خلال الصيف، إذ إن استخدام نفس المنتجات طوال العام يُعتبر من الأخطاء الشائعة التي قد تضر بالبشرة.

من المهم أن تستبدلي المنظف اللطيف الذي اعتدتِ استخدامه في فصل الصيف بمنظف ذي أساس زيتي خلال الشتاء، ما يساعد في الحفاظ على رطوبة بشرتك.

كذلك من المهم إدراج المرطبات المحتوية على مواد مغذية للجلد مثل السيراميد والفازلين والدايميثيكون.

أما فيما يخص مقشرات البشرة فمن الأفضل استبدال المقشرات المعتادة ببديل ألطف يحتوي على أحماض ألفا وبيتا هيدروكسي.

استخدام الكثير من غسول الجسم

فيما يعتقد الكثيرون أن استخدام غسول الجسم بكثرة يعادل نظافة أكبر، إلا أن ذلك ليس هو الحال دائماً.

وفقاً لـHealthline، عادةً ما يكون صابون الجسم غير ضروري. كل ما نحتاجه حقاً هو الماء للتخلص من الأوساخ، دون أن يسلب بشرتك تلك الزيوت الطبيعية المهمة جداً.

نظراً لأن بشرتك معرضة للجفاف، بشكل خاص في الشتاء، فقد يكون الوقت مناسباً لمحاولة التخلص من غسول الجسم تماماً والعودة إلى الأساسيات.

إهمال الواقي الشمسي

بالرغم من أن الصيف هو الفصل الذي تتعرض فيه بشرتنا بكثرة لأشعة الشمس، فإن ذلك لا يعني عدم وجود حاجة للواقي الشمسي خلال الشتاء.

قد لا تصابين بحروق الشمس في شهر يناير (كانون الثاني)، لكن التعرض لأشعة الشمس أو لِوَهَجها في الشتاء قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة والبقع الداكنة.

بالتأكيد لن تحتاجي عامل حماية قوياً كما في فصل الصيف، لكن مع ذلك مازلتِ بحاجة لاستخدام واقي الشمس، حتى ولو بدرجة حماية أقل، وفقاً لما ورد في موقع The List.

أخطاء متعلقة بتقشير البشرة

إذا كانت بشرتك جافة، بشكل خاص في الشتاء، فمن المهم جداً أن تقومي بعملية تقشير البشرة بالشكل الصحيح.

يساعد التقشير اللطيف على إزالة خلايا الجلد الميتة، ويزيد من فاعلية جهودك في ترطيب البشرة.

لكن التقشير المبالغ فيه قد يؤدي إلى نتائج عكسية، لا تفرطي في فرك جسمك أثناء التقشير واستعملي مقشرات لطيفة، متجنّبة المنتجات التي تحتوي على عناصر قد تكون قاسية على جلدك.

إهمال روتين العناية بالقدمين

أوضحت أخصائية معالجة الأقدام دينا جوهيل أنه "عندما تشعر قدماك بالبرودة فهذا يعني أن تدفق الدم إلى الطبقات العليا من الجلد قد انخفض للحفاظ على الحرارة".

يمكن أن يؤدي ذلك إلى تشقق الكعبين والقدمين، علاوة على ذلك فإن الجوارب والأحذية السميكة يمكن أن تقيد تدفق الدم إلى قدميك.

لذا من المهم عدم إهمال روتين العناية بالقدمين خلال فصل الشتاء.

استخدمي زيت الزيتون وملح البحر للتقشير والترطيب، وإذا شعرتِ بالحكة في جلد قدميك فانقعيهما في محلول من الماء الدافئ وخل التفاح.

عدم منح الشفتين الترطيب الكافي

نسيان ترطيب الشفتين في الشتاء هو واحد من الأخطاء الجلدية الشائعة.

تجفُّ الشِّفاه 10 مرات أسرع من باقي بشرة الوجه، لذلك من المهم حقاً استخدام حماية إضافية لهما.

استخدمي للشفتين بلسماً مهدئاً يحتوي على الفازلين أو الزيوت العطرية أو الجلسرين، وتجنبي لعقهما، لأن ذلك قد يزيد الأمر سوءاً.

عدم شرب كمية كافية من الماء

على خلاف الحال في فصل الصيف لا نشعر بالعطش كثيراً خلال الشتاء، لكن هذا لا يعني أن تقل كمية المياه التي نستهلكها يومياً.

يمكن أن يكون فقدان سوائل الجسم مرتفعاً في الشتاء بسبب ارتفاع معدلات إنتاج الطاقة، واستخدام الملابس الثقيلة، وزيادة الفاقد في البول. وبالتالي يجب ألا تنخفض كمية الماء التي نستهلكها عندما يكون الجو بارداً.

وتذكّري أن عدم تناول كمية كافية من الماء سيجعل البشرة تبدو باهتة، ويزيد من ظهور التجاعيد والمسام بشكل أكبر. حسب عربي بوست

 نصائح ذهبية للعناية بالبشرة الجافة في فصل الشتاء

تتطلب البشرة الجافة عناية خاصة طوال السنة، بالإضافة إلى اهتمام مضاعف خلال فصل الشتاء، حيث يزداد جفافها بسبب تأثير الأجواء الباردة عليها.

وقدمت صحيفة "الغارديان" البريطانية 7 نصائح ذهبية تساعد أصحاب البشرة الجافة على الاعتناء الجيد ببشرتهم، تجنبا لأي مضاعفات أو مشاكل.

مواجهة البرد: يؤدي الهواء البارد والجاف خلال أشهر الشتاء إلى تبخر الماء بسرعة أكثر في بشرتك. ويقدر العلماء أن بشرتك تفقد أكثر من 25 في المئة من قدرتها على الاحتفاظ برطوبتها في الشتاء. ولذلك ينصح بارتداء الملابس الواقية من البرد، مثل القفازات والأوشحة..

مرطب الهواء: قضاء الكثير من الوقت داخل بيتك الدافئ يجف أيضا بشرتك. ويقترح الخبراء تشغيل جهاز ترطيب الهواء في المناطق الأكثر استخداما بمنزلك بغية تجديد الرطوبة الموجودة في الهواء، مع ضبطه في نسبة 60 في المئة.

تجنب الحمام الساخن: استخدام الحمام الساخن خلال هذه الفترة من السنة أمر لا مفر منه، لكن درجات الحرارة المرتفعة بشكل قياسي في الماء يجف بشرتك ويجردها من زيوتها.

الترطيب: يشدد الباحثون على أن الترطيب المنتظم هو الطريقة الأكثر فعالية لمعالجة البشرة الجافة. وينصح بالبحث عن كريمات ترطيب تحتوي على حمض اللاكتيك أو لاكتات الأمونيوم.

الصابون: استخدام صابون مزيل العرق أو الصابون المعطر أو الصابون الذي يحتوي على الكحول يزيل الرطوبة من بشرتك، مما يعرضها للجفاف.

الملابس الصوفية: الألياف الخشنة مثل الصوف تؤثر بشكل كبير على البشرة الجافة والحساسة، لذلك تقترح دراسات علمية ارتداء ملابس ناعمة التي تسمح لبشرتك بالتنفس.

شرب الماء: من النصائح الأكثر أهمية خلال فصل الشتاء هي شرب الماء، وهو الأمر الذي لا يقوم به عدد من الناس. وينصج بشرب الماء بانتظام في هذه الفترة من السنة حتى ولو كنت لا تشعر بالعطش، مع تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين. حسب سكاي نيوز

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق