فوائد غير معروفة لشرب الماء.. تعرف عليها

شارك الموضوع:

الجفاف قد يسبب الصداع لبعض الأشخاص، حتى إنه قد يكون سبباً في الصداع النصفي

نعرف جميعاً أن شرب الماء يحسن وظائف الكُلى، ويسهم في نضارة بشرتنا، لكن هناك فوائد غير معروفة لشرب الماء أكثر أهمية لأجسادنا، تصل إلى المساهمة في تحسين وظائف المخ، وتقليل الصداع، وحتى فقدان الوزن.

تعالوا لنعرف أكثر عن فوائد شرب المياه التي تكون 60% من جسمنا.

10 فوائد غير معروفة لشرب الماء

1- تحسين الأداء البدني

إذا لم تحافظ على رطوبتك فقد يتأثر أداؤك البدني، خصوصاً أثناء التمرينات أو خلال فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة.

فعلى سبيل المثال، إذا فقد الرياضيون 6: 10% من وزنهم المائي أثناء التمارين عن طريق العرق، فقد يؤدي هذا إلى تغيير التحكم في درجة حرارة الجسم، وزيادة التعب والإجهاد، كما يمكن أن يجعل ذلك التمرين أكثر صعوبة، سواء جسدياً أوعقلياً، وفق دراسة نقلتها المكتبة الأمريكية للطب (Ncbi)، وهذا طبيعي عندما تعرف أن 80% من العضلات تتكون بالأساس من الماء.

2- تحسين وظائف المخ

يتأثر عقلك بشدة بمقدار الماء في جسدك، إذ تشير الدراسات إلى أنه حتى الجفاف الخفيف، مثل فقدان 1: 3% من مقدار الماء في الجسم يمكن أن يضعف العديد من وظائف المخ.

فقد أجرت جامعة Oxford University دراسة على وظائف المخ لدى مجموعة من المتطوعات الشابات عند فقد سوائل بنسبة 1.4% بعد التمرينات، ووجدت تأثير ذلك على إضعاف التركيز والمزاج، فضلاً عن زيادة فرص الصداع، وعندما ارتفعت نسبة فقدان الماء إلى 1.6% زاد الشعور بالقلق والتعب.

3- منع وتقليل الصداع

الجفاف قد يسبب الصداع لبعض الأشخاص، حتى إنه قد يكون سبباً في الصداع النصفي. إذ أظهرت دراسة أمريكية أن الصداع هو أحد أكثر أعراض الجفاف شيوعاً، وذلك بعد دراسة أجريت على 393 شخصاً، تبين فيها أن 40% من المشاركين عانوا من صداع نتيجة الجفاف.

4- يساعد في علاج حصوات الكلى

الحصوات هي كتل مؤلمة من الكريستال المعدني تتشكل في الجهاز البولي أو الكلى نتيجة أسباب وراثية أو لتناول الكثير من الأطعمة المالحة، وتكون النصيحة الأكثر شيوعاً من الأطباء للتخلص منها هي شرب الكثير من المياه، وذلك لقدرة الماء على التخفيف من تركيز المعادن وتقليل احتمالية تبلورها وتشكيل كتل، لذلك فإن تناول الماء بانتظام يساعد على منع تكون الحصوات من الأساس.

5- يساعد في تخفيف الإمساك

الإمساك مشكلة شائعة تسببها قلة حركات الأمعاء، ويعتبر الماء جزءاً من بروتوكول العلاج منه، أولاً لأنه يزيد الترطيب في الجسم، ويقلل فرص خروج البراز متحجراً، بالإضافة أيضاً إلى أن المياه المعدنية غنية بالمغنيسيوم والصوديوم، ما يحسن تواتر حركة الأمعاء واتساقها لدى الأشخاص المصابين بالإمساك.

6- قد يساعد في فقدان الوزن ويعزز صحة الجهاز الهضمي

يمكن أن يساعدك شرب الكثير من الماء على إنقاص الوزن، لأن الماء يمكن أن يزيد من الشعور بالشبع، ويزيد أيضاً من معدل الأيض، وتشير بعض الأبحاث أيضاً إلى أن الماء يمكن أن يعزز فقدان الوزن عن طريق زيادة التمثيل الغذائي بشكل طفيف، ما قد يزيد من عدد السعرات الحرارية التي نحرقها يومياً.

إذ أظهرت دراسة أمريكية أجريت عام 2013 على 50 امرأة شابة يعانين من زيادة الوزن أن شرب نصف لتر من الماء 3 مرات يومياً قبل الوجبات لمدة 8 أسابيع أدى إلى انخفاض كبير في وزن الجسم ودهون الجسم، مقارنة بقياسات ما قبل الدراسة.

لكن توقيت شرب المياه عامل مهم أيضاً، فشرب الماء قبل نصف ساعة من الوجبات هو الأكثر فاعلية، إذ يمكن أن يجعلك تشعر بالشبع بحيث تأكل سعرات حرارية أقل. إذ أشارت دراسة نشرتها شبكة الأبحاث الأمريكية PubMed أن أخصائيي الحميات الذين شربوا 0.5 لتر من الماء قبل الوجبات خسروا وزناً أكبر بنسبة 44% خلال فترة 12 أسبوعاً مقارنة بمن لم يشربوا الماء قبل الوجبات.

7- يعزز صحة البشرة

مع الجفاف، يمكن أن يصبح الجلد أكثر عرضة لمشكلات جفاف الجلد وظهور التجاعيد المبكرة، لذلك دائماً ما تتمحور نصائح خبراء التجميل على أهمية شرب الماء لتعزيز صحة البشرة، وهو ما أشار إليه موقع Medical News Today الطبي.

8- تشحيم المفاصل

يحتوي الغضروف الموجود في المفاصل والعمود الفقري على حوالي 80% من الماء، لذلك يمكن أن يقلل الجفاف على المدى الطويل من قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات، ما يؤدي إلى آلام المفاصل.

9- رطوبة الأنف والعينين والفم

الماء يساعد في تشكيل اللعاب والمخاط، فيما يساعد اللعاب على هضم طعامنا ويحافظ على رطوبة الفم والأنف والعينين، ما يمنع الاحتكاك والضرر في هذه الأعضاء. كما أن شرب الماء يحافظ أيضاً على نظافة الفم، ويمكن أن يقلل أيضاً من تسوس الأسنان.

10- نقل الأكسجين للجسم

يحتوي الدم على أكثر من 90% من الماء، وينقل الدم الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم بينها المخ، لذلك فإن تناول كمية كافية من الماء يساعد الدم على توصيل الأكسجين بسلاسة إلى الجسم بأكمله.

لذلك تأكد من حصولك على لترين من الماء على الأقل يومياً من أجل صحتك العامة، وذلك سواء مباشرة بشرب الماء، أو بتناول الأطعمة الغنية بنسبة جيدة من المياه. حسب عربي بوست

8 فوائد صحية لشرب الماء.. لكن ما الكمية المناسبة؟

يعلم الكثيرون أهمية شرب الماء وفوائده من أجل صحة أفضل، ولكن أيضاً يجب ملاحظة أن تناول كميات كبيرة من الماء يمكن أن تؤدي إلى تخفيف الملح في الدم، ومع الإكثار من شرب الماء بشكل مستمر، فقد يتحول الشخص إلى مريض بنقص الصوديوم في الدم.

كما ينصح الأطباء بعدم الإفراط في شرب المياه لمرضى الفشل الكلوي، ومن يتعاطون بعض الأدوية التي تسبب احتفاظ المياه بالجسم، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرودية أو مضادات الاكتئاب أو غيرها.

ومن أجل معرفة كمية الماء المناسبة، دون نقصان أو إفراط، يشير موقع "WebMD" إلى أن القاعدة العامة تتمثل في تناول 15 كوباً يومياً للرجال و11 كوباً للنساء.

لكن يجب أن يوضع في الاعتبار أن تتضمن هذه الكمية باقي السوائل التي يحصل عليها الجسم، الذي يحصل على 20% إلى 30% من الماء من خلال الطعام. ويمكن الحصول على المزيد من المشروبات الأخرى مثل العصير والشاي والحليب.

ويراعى زيادة كمية الماء والمشروبات وخاصة في حالة المرض، خصوصاً في حالات الإسهال أو القيء. وينصح الخبراء ممارسي التمرينات الرياضية بتناول كميات إضافية من الماء أثناء وبعد التدريب أيضًا.

ما هي الكمية التي يحتاجها الجسم من الماء يوميا؟

كما أن هناك فوائد مهمة لشرب كميات كافية من الماء فيما يلي:

1- أداء أفضل للمفاصل

يشكل الماء جزءاً كبيراً من تكوين غضاريف المفاصل التي تساعد على امتصاص الصدمات وجعل حركات العظام أكثر سلاسة. ويقلل شرب الماء من حدة المعاناة من مرض النقرس.

2- تجنب الجفاف

يفقد الجسم الكثير من الماء عند العرق بخاصة في درجات الحرارة المرتفعة نسبياً. وبدون كمية كافية من الماء، يمكن أيضاً أن يفقد الصوديوم والبوتاسيوم الذي يحتاج إليهما. يجف الفم ويشعر الشخص بالدوار والدوخة أو على الأقل الارتباك بسبب نقص السوائل في الجسم.

3- التخلص من السموم

يساعد الماء الكليتين على إزالة النفايات من الدم. وإذا لم تحصل الكلى على كمية كافية من الماء، فيمكن أن تتراكم هذه النفايات مع الأحماض، مما يؤدي إلى انسداد الكليتين بالبروتينات المعروفة باسم الـ"ميوغلوبين". ويمكن أن يؤدي الجفاف أيضاً إلى تكون حصوات الكلى والإصابة بالتهابات المسالك البولية.

4- قوة التركيز

يعاني البعض من انخفاض مستوى التركيز أو عدم تذكر الأشياء بسهولة أو التفكير بهدوء ووضوح عند انخفاض مستوى الماء في الجسم. ويمكن تلافي هذه المشاكل بشرب كمية مناسبة من الماء، بحيث لا تقل عن 4 أكواب في اليوم لشخص يزن 70 كغم وتزيد الكمية مع زيادة الوزن.

5- لياقة بدنية عالية

يؤدي نقص السوائل بالجسم أو حتى الجفاف الخفيف إلى شعور بالتعب والإرهاق. لذلك فإنه من المنطقي عند تعويض العرق أثناء ممارسة التدريبات الرياضية بالماء والمعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم أن يتم ترطيب الجسم وتعزيز الطاقة بما يعطي دفعة ونشاطاً لبناء العضلات وتحسين أداء القلب وضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى المخ، وبالتالي الحصول على لياقة بدنية ذهنية أفضل.

6- فقد الوزن الزائد

أثبتت الدراسات أن الأشخاص، الذين حرصوا على تناول 2 أو 3 أكواب إضافية من الماء يومياً لديهم كميات أقل من الدهون والسكر والملح في الدم، مع تحقيق معدلات أعلى لحرق السعرات الحرارية، بما يعني في نهاية المطاف المساعدة على إنقاص الوزن الزائد. كما أن شرب الماء يساعد على تحقيق شعور بالامتلاء مما يحد من تناول المشروبات الغازية أو العصائر ذات السعرات الحرارية والسكريات العالية. ويساعد الماء على تحسين عملية الهضم أيضا، فضلاً عن المساحة التي يشغلها بالمعدة مما يؤدي لتقليل كمية الوجبات تلقائيا.

7- تحسن وظائف القلب

ربما لا يؤدي شرب كميات كافية من الماء إلى تحسن أداء القلب وإنما عدم تناول القدر المناسب من الماء، الذي يؤدي إلى جفاف خفيف، يؤثر على الأوعية الدموية ويضعفها بنفس تأثير التدخين عليها. ويؤدي قلة شرب الماء أيضًا إلى انخفاض كمية الدم في الجسم، مما يسفر عن انخفاض ضغط الدم وزيادة أو تسارع في معدل ضربات القلب. ويستغرق الأمر 15 إلى 20 دقيقة فقط لكي يعيد الحصول على كمية كافية من الماء الأمور إلى نصابها الطبيعي.

8- تجنب التعرض للإغماء

يتعرض البعض للإغماء عن التبرع بالدم في حالة نقص السوائل بالجسم. ويجب شرب كميات كافية من الماء لتجنب انخفاض ضغط الدم والإغماء إذا كان الطقس حارا أو عند ممارسة الرياضة أو عند كثرة العرق والتبول. حسب العربية

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق