ماعلاقة المانغو بتجاعيد الوجه لدى النساء؟

شارك الموضوع:

أشار الباحثون إلى أنه من غير الواضح السبب في أن زيادة استهلاك المانغو من شأنه أن يزيد من شدة التجاعيد

وجدت دراسة جديدة أن تناول مانغو الأتولفو، المعروف أيضا باسم مانغو الشمبانيا، قد يكون له فائدة في تقليل تجاعيد الوجه لدى النساء الأكبر سنا ذوات البشرة الفاتحة.

ونُشرت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا بديفيس، في مجلة Nutrients.

وشهدت النساء بعد سن اليأس اللائي تناولن نصف كوب من مانغو الأتولفو أربع مرات في الأسبوع، انخفاضا بنسبة 23% في التجاعيد العميقة بعد شهرين، وانخفاضا بنسبة 20% بعد أربعة أشهر.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة فيفيان فام، طالبة الدكتوراه في قسم التغذية بجامعة كاليفورنيا في ديفيس: "هذا تحسن كبير في التجاعيد". لكن النتائج محددة للغاية وتأتي مع تحذير.

وأوضحت فام: "النساء اللائي تناولن فنجانا ونصف الفنجان من المانغو في نفس الفترات الزمنية شهدن زيادة في التجاعيد. وهذا يدل على أنه في حين أن بعض المانغو قد يكون مفيدا لصحة البشرة، إلا أن الكثير منه قد لا يكون كذلك".

وأشار الباحثون إلى أنه من غير الواضح السبب في أن زيادة استهلاك المانغو من شأنه أن يزيد من شدة التجاعيد، لكنهم يتوقعون أن يكون ذلك مرتبطا بكمية قوية من السكر في الجزء الأكبر من المانغو.

وشملت الدراسة التجريبية السريرية العشوائية 28 امرأة بعد سن اليأس لديهن النوع الثاني والثالث من الجلد على مقياس فيتزباتريك (وهي أنواع الجلد الذي يحترق بسهولة أكبر من نوعية الجلد السمراء)، وتم تقسيم النساء إلى مجموعتين: مجموعة تناولت نصف كوب مانغو أربع مرات في الأسبوع لمدة أربعة أشهر، وأخرى تناولت فنجانا ونصف الفنجان لنفس الفترة الزمنية. وتم تقييم تجاعيد الوجه باستخدام نظام كاميرا عالي الدقة.

وقال روبرت هاكمان، الأستاذ في قسم التغذية والمؤلف المشارك في الدراسة: "النظام الذي استخدمناه لتحليل التجاعيد سمح لنا ليس فقط بتصوير التجاعيد، ولكن أيضا بتحديد وقياس التجاعيد. وهذا دقيق للغاية وسمح لنا بالتقاط أكثر من مجرد مظهر التجاعيد أو ما قد تراه العين".

ونظرت الدراسة في شدة وطول وعرض التجاعيد الدقيقة والعميقة والناشئة. وقالت فام إن المجموعة التي استهلكت نصف كوب من المانغو شهدت تحسنا في جميع الفئات.

وأضافت أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة الآليات الكامنة وراء تقليل التجاعيد. وقالت إنه قد يكون بسبب الآثار المفيدة للكاروتينات (أصباغ نباتية برتقالية أو حمراء)، والمغذيات النباتية الأخرى التي يمكن أن تساعد في بناء الكولاجين.

والمانغو، مثله مثل الفواكه والخضروات البرتقالية الأخرى، الغنية بالبيتا كاروتين وتوفر مضادات الأكسدة التي قد تؤخر تلف الخلايا. حسب روسيا اليوم

فوائد المانجو الصحية الرائعة

قد تكون من عشاق فاكهة المانجو، وتتحرق بشوق إلى موسمها للاستمتاع بتناولها طازجة مع عصائرها، ولكن هل فكرت مسبقاً بفوائد المانجو العظيمة التي قد تعود على جسمك وصحتك!

فوائد المانجو العظيمة بالاضافة الى طعمها الحلو اللذيذ جعل منها ملكة على عرش الفواكه، واطلق عليها لقب "ملكة الفواكه" فهي غنية بالعديد من العناصر والمواد الغذائية الضرورية للحفاظ  على الصحة من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة.

تعتبر المانجو من الفواكه الاستوائية الغنية بالالياف الغذائية مما جعلها تشتهر منذ القدم في تهدئة المعدة وعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والامساك، مشاكل القولون العصبي والبواسير. فيما يلي أهم فوائد المانجو التي تعود على الصحة:

غنية بالفيتامينات والمعادن

تحوي المانجو العديد من الفيتامينات والمعادن فهي غنية بالبوتاسيوم والنحاس، وكل من فيتامين B6 (البيرودكسين) وفيتامين C وفيتامين E و فيتامين K، والبيتا كاروتين (فيتامين أ) والفوليت والنايسين وغيرها العديد.

السيطرة على ضغط الدم

تعتبر المانجو مصدر غني بالبوتاسيوم، حيث أن كل 100غم من المانجو تحتوي على ما يقارب 156 ملغم بوتاسيوم وما لا يتجاوز 2 ملغم صوديوم، والبوتاسيوم مهم جدا لموازنة السوائل في الجسم، ويساعد في الحفاظ على انتظام ضربات القلب وتنظيم إرسال الإشارات والسيلات العصبية. ومهم لانقباض العضلات. وبالتأكيد معروف بدوره الكبير في المساعدة على تقليل ضغط الدم.

غنى فاكهة المانجو بالألياف يجعل لها دور كبير في تنظيم عمل الجهاز الهضمي والوقاية من الامساك والبواسير، كما ووجد في المانجو أنزيمات تساعد على تهدئة المعدة وآلامها، ومن المعروف بأن الألياف الغذائية لها دور في السيطرة على مستويات الكالسيوم في الجسم وخفضها. مما يجعل لها دور في تعزيز صحة القلب والشرايين.

فوائد المانجو للجلد والعيون

للمانجو فوائد عديدة تعود على صحة الجلد والعيون، فبصفة فاكهة المانجو مصدر ممتاز لفيتامين أ وبيتا كاروتين، والألفا كاروتين والفلافونيدات، وكل 100 غرام من المانجو الطازجة يوفر 765 وحدة دولية أي ما يقارب 25% من الاحتياجات اليومية الموصى بها من فيتامين (A). 

من المعروف دور فيتامين أ ومشتقاته كمضادات أكسدة قوية تحارب الجذور الحرة في الجسم، ومهمة للحفاظ على صحة الجلد والعيون وتحارب علامات الشيخوخة والتجاعيد. كما وأنها مهمة للحفاظ على صحة العين ومكافحة التكنس البقعي.

الوقاية من السرطانات ومكافحتها

تعتبر فاكهة المانجو غنية جدا بالعديد من مضادات الاكسدة القوية ومركبات الفلافينويد مثل: البولفينوليك ( polyphenolic)، والتي وجد لها دور في الوقاية من سرطان الثدي وسرطان القولون، والكاروتينات التي لها دور في الوقاية ضد سرطانات الرئة وسرطانات الفم، والعديد من الدراسات الحديثة مؤخراً وجدت فعالية ودور كبير للمركبات ومضادات الاكسدة التي تحويها المانجو في الحماية ضد سرطان الدم وسرطان البروستاتا.

مفيدة لحميات زيادة الوزن

تعد نوعا ما عالية بالسعرات الحرارية بحيث أن كل 100 غم منها تمدنا بما يقارب 70 سعره حرارية.

هذا ما قد يجعلها نوعاً ما مفيده في حميات زيادة الوزن.

القيمة الغذائية للمانجو

الجدول الاتي يوضح ما يحويه 100 غم من المانجو الطازج من العناصر الغذائية الاساسية بحسب الـ  USDA:حسب ويب طب

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق