طرقٌ فّعالة للتخلص من آلام الظهر

شارك الموضوع:

عادة ما تنتج آلام الظهر عن مشكلة في جزء واحد أو أكثر من الظهر

معظمنا يعاني أو عانى في وقت من الأوقات من آلام الظهر التي تحدث غالباً نتيجة الإجهاد أو الجلوس لساعات طويلة للعمل، وفي حين أن تلك الآلام ليست خطيرة بالغالب إلا أنها مع ذلك مزعجة للغاية ويمكن التخلص منها باتباع بعض النصائح. إليكم طرق علاج آلام الظهر وأبرز مسبباتها:

ما هو مصدر آلام الظهر؟

عادة ما تنتج آلام الظهر عن مشكلة في جزء واحد أو أكثر من الظهر، مثل:

الأربطة.

العضلات.

الأعصاب.

الفقرات.

وأحياناً قد يكون مصدر الألم من أحد الأعضاء مثل الكلى.

علاج آلام الظهر

إذا كنت تعاني من آلام الظهر لن تحتاج بالغالب إلى علاج مكثف للتخلص من هذه الآلام، إذ غالباً ما تفي بعض الإجراءات ومسكنات الألم بالغرض، وفي حالات نادرة قد تضطر إلى اللجوء للجراحة.

بكل الأحوال إذا كانت آلام الظهر لديك مزمنة يجب أن تتحدث إلى طبيبك الذي سيساعدك بتحديد الطريقة المثلى للتخلص من هذه الآلام.

أدوية لعلاج آلام الظهر

وفقاً لما ورد في موقع Healthline، تهدأ نوبات الألم عن طريق تناول الأدوية المضادة للالتهابات (المسكنات)، مثل:

إيبوبروفين (موترين).

نابروكسين (أليف).

مسكنات الألم مثل أسيتامينوفين (تايلينول)، هي خيار أيضاً على الرغم من أنها لا تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات.

لكن كن حذراً مع الأدوية مثل الإيبوبروفين إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى أو قرحة في المعدة.

وبالرغم من أن هذه الأدوية تؤخذ عادة دون وصفة طبية لكن مع ذلك قد يكون لها آثار جانبية إذا استهلكتها بطريقة خاطئة، لذلك لا تتناول أبداً أكثر من الجرعة الموصى بها دون التحدث إلى الطبيب.

تشمل خيارات الأدوية الأخرى:

المراهم الموضعية

قد تكون المراهم الموضعية فعالة للغاية في تقليل آلام الظهر.

تحتوي العديد من هذه المراهم على مكونات مثل الإيبوبروفين واليدوكائين، والتي ثبت أنها تخفف الألم بشكل فعال.

مرخيات العضلات

يمكن أيضاً استخدام مرخيات العضلات لآلام أسفل الظهر، خاصةً أن التشنجات العضلية ترافق الألم غالباً.

حقن الستيرويد

قد يوصي طبيبك أيضاً بحقن الكورتيزون الستيرويدية لآلام الظهر الشديدة.

الجراحة

الجراحة هي العلاج الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء، ونادراً ما تكون ضرورية لألم الظهر.

الطب البديل لعلاج آلام الظهر

تشمل العلاجات البديلة التي قد تساعد في تخفيف آلام الظهر ما يلي:

العلاج بالإبر.

التدليك.

تقويم العمود الفقري.

تقنيات الاسترخاء.

لكن إذا كنت تعاني من آلام الظهر تأكد من التحدث مع طبيبك قبل الخضوع لأي علاج بديل أو تكميلي.

العلاجات المنزلية لآلام الظهر

تشكل العلاجات المنزلية التي من الممكن أن تخفف آلام الظهر ما يلي:

العلاج بالكمادات الباردة والدافئة

قد تخفف أكياس الثلج الشعور بالألم وتساعد في تقليل الالتهاب في المراحل الحادة من آلام الظهر.

ملاحظة: لا تضع أكياس الثلج مباشرة على ظهرك، لفها أولاً بمنشفة رقيقة أو شاش.

قد تخفف الكمادات الدافئة أيضاً الألم عند زوال الالتهاب.

الزيوت الأساسية

تشير الأبحاث إلى أن زيت اللافندر الأساسي أو المراهم المصنوعة من الكابسيسين قد تساعد في تقليل الألم.

الكابسيسين هو المكون الموجود في الفلفل وقد يعمل على إزالة حساسية الأعصاب في المنطقة المصابة وتقليل الألم الذي تشعر به.

حمامات الملح

يمكن للحمام الساخن أن يخفف آلام العضلات بشكل كبير إذا ما أضفت الملح للمياه واسترخيت داخلها لمدة كافية تمكّن جسمك من امتصاص المعادن من حمام الملح.

لكن ما هي أسباب آلام الظهر؟

وفقاً لـ Mayo Clinic، فإن الأسباب الأكثر شيوعاً لآلام أسفل الظهر هي الإجهاد والقيام بحركات خاطئة أثناء التمرين أو رفع الأشياء الثقيلة بطريقة غير صحيحة أو النشاط المفرط، كل ذلك يؤدي إلى توتر العضلات وحدوث آلام في الظهر.

مشاكل في العمود الفقري

تشكل الفقرات العمود الفقري، ويفصل بين كل فقرة وأخرى نسيج يسمى القرص، وتعتبر إصابة الأقراص من الأسباب الشائعة لآلام الظهر.

في بعض الأحيان يمكن أن تنتفخ هذه الأقراص أو تنفتق أو تتمزق ضاغطة على الأعصاب مسببة ألماً شديداً.

يعد الفصال العظمي الشوكي أيضاً سبباً محتملاً لآلام الظهر، وينتج عن تلف وتدهور في غضروف مفاصل أسفل الظهر.

هشاشة العظام

يمكن أن يؤدي فقدان كثافة العظام وترققها (هشاشة العظام) إلى حدوث كسور صغيرة في الفقرات، الأمر الذي يسبب ألماً شديداً.

عادة ما تكون أعراض آلام الظهر، إذا كانت ناتجة عن مشاكل بسيطة مثل الإجهاد  قصيرة الأجل ولكن يمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع.

ويعتبر ألم الظهر مزمناً عندما تستمر الأعراض لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر.

بكل الأحوال تأكد من مراجعة طبيبك إذا كنت تعاني من آلام الظهر المنتظمة التي لا تزول.

أعراض آلام الظهر التي قد تشير إلى مشكلة خطيرة

راجع طبيبك إذا لم يتحسَّن ألم الظهر في غضون أسبوعين، أو إذا ترافق ألم الظهر مع أحد الأعراض التالية:

فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.

خدر أو وخز أو ضعف في إحدى أو كلا الساقين.

إذا كان الألم ناتجاً عن ضربة قوية على الظهر.

ألم شديد ومستمر يزداد سوءاً في الليل.

فقدان الوزن غير المبرر.

الألم المصاحب للإحساس بالخفقان في البطن.

وجود الحمى.

كيف يمكن تجنب آلام الظهر؟

يمكن للنصائح التالية مساعدتك في منع آلام الظهر:

تجنب حمل الأغراض الثقيلة واستخدم الحقائب التي توزع الوزن بشكل متساوٍ مثل حقيبة الظهر.

مارس التمارين الرياضية التي تحافظ على لياقتك البدنية وتضمن أن يبقى ظهرك مستقيماً وعضلاتك مرنة.

إذا كنت تجلس للعمل لساعات طويلة احرص على أن يبقى ظهرك مستقيماً خلال ساعات العمل واستخدم كرسياً مريحاً.

مارس تمارين التمدد والإطالة التي تحسن الدورة الدموية وتقلل مخاطر آلام الظهر.

من المحتمل أن تتسبب الأحذية ذات الكعب العالي في إلحاق الضرر بظهرك إذا كنت ترتديها كثيراً لذا احرص على اختيار أحذية مريحة. حسب عربي بوست

متى تشير آلام الظهر إلى مشكلة خطيرة؟

يشير الخبراء إلى أن السبب الرئيسي لآلام الظهر هو داء التغضرف العظمي. ولكن توجد علامات "حمراء" يجب الانتباه لها بسرعة، لأن إهمالها قد يؤدي إلى الخضوع لتدخل جراحي.

ووفقا للأطباء، صحيح داء التغضرف العظمي هو المشكلة الرئيسية لألم الظهر. وهذا التشخيص يقسم إلى عدة تشخيصات صغيرة ودقيقة، وكل منها يتطلب علاجا معينا. فمنها يعالج بالحقن وآخر بالعلاج الطبيعي وغير ذلك.

ويقول الدكتور كيريل ريبروف، أخصائي طب وجراحة الأعصاب والعمود الفقري، "إذا شعر الشخص بألم أسفل الظهر والأرجل ولم تنفع الأدوية المسكنة للألم، وبدأ الشخص يعاني من صعوبة في الحركة، يحوله الطبيب إلى قسم التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص السبب بدقة. فإذا ظهر أن السبب هو فتق القرص التقليدي، ففي المرحلة الأولى لن يدور الحديث عن التدخل الجراحي، بل يبدأ العلاج باستخدام القطارة والحقن والتدليك والعلاج الطبيعي، التي تستمر  3-4 أسابيع. فإذا لم تعط هذه العلاجات النتائج المطلوبة واستمر الشخص يعاني من الألم ولا يمكنه النوم والتحرك والعمل، عندها يخضع لعملية جراحية لإزالة ما يضغط على القناة الشوكية".

ومن جانبها تشير الدكتورة فاليريا كورول، أخصائي أمراض الروماتيزم، إلى أن ألم الظهر أحيانا يشير إلى مرض آخر لا علاقة له بالعمود الفقري. ومن علامات هذا المرض، عدم توقف الألم أثناء الراحة. كما أن ازدياد الألم ليلا يثير القلق، لأن هذه الأعراض تدل على وجود التهاب ما.

وتقول، "العلامات الحمراء" وهي أعراض يجب الانتباه لها بسرعة وإجراء الفحوصات اللازمة، في الحالات التالية:

- ارتفاع درجة حرارة الجسم، إضافة إلى الألم، ويلاحظ فقدان غير مبرر للوزن.

- السرطان بصورة عامة.

- استمرار الألم على مدى أربعة أسابيع.

-إصابة العمود الفقري.

- إذا كان ألم الظهر قد ظهر قبل بلوغ العشرين من العمر أو بعد الخمسين.

لأنه في جميع هذه الحالات ، يجب على المريض استشارة الطبيب والخضوع لفحص شامل لتجنب العلاج طويل الأمد للأمراض المصحوبة بمضاعفات". حسب روسيا اليوم

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق