استطلاع رأي: لماذا يتغير الأزواج بعد الزواج؟!

742 2019-05-15

أسئلة كثيرة نسمعها من المتزوجين حديثا أو الذين مضى على زواجهم الكثير!، زوجي تبدل بعد الزواج؟، ألم يعد يحبني؟، لماذا تغيرت زوجتي كثيرًا بعد الزواج؟.

أسباب كثيرة ومخاوف أكثر من قبل المتزوجين، حول هذا الموضوع قمنا باستطلاع رأي مع بعض النساء والرجال لنقف عند حل لهذه المشكلة.

ـجابنا قيس محمد النجار/ معد ومقدم برامج:

أكثر عبارة تردِّدها المرأة بعد الزواج، هي أنَّ زوجها قد تغيَّر ولم يعد كالسابق، سواء في طباعه أو تعاملاته معها؛ فالزواج على الرغم من كونه مرحلة من أفضل المراحل في الحياة، إلا أنَّه يحدث بعض التغيُّرات في علاقة وسلوك الزوجين، فنعم، الرجال يتغيَّرون بعد الزواج.

وأضاف النجار: إن هذه التغيُّرات ليست من دون سبب فهناك أسباب عديدة منها:

1_ المشاكل الأسرية.

2_ الحالة المادية عامل مساعد في سعادة الزوجين.

3_ الصدق والأمان في مابينهم.

وأبدى رأيه دكتور ازاد حسن قائلاً: أهم عامل لتغيير أفكار الزوجين تجاه بعضهما البعض وحصول حالة من البرود العاطفي بينهما بعد الزواج هو عدم واقعيتهما قبل الزواج والعيش في مثالية افلاطونية مما يسبب عدم تحقيق ما وعد به كل طرف للطرف الآخر من وعود مثالية ينبذها واقعنا المفروض.

وأجابت أم علي/ ربة منزل:

أهم أسباب تغير الزوج هو التعود، حيث تعتبر العادة التي تنشأ ما بين الزوجين بعد فترة قصيرة من الزواج، واحدة من أكثر الأمور التي تؤدي إلى تغير الرجل، لا سيما وأنه في فترة الخطوبة يسعى كلا الطرفين إلى أفضل وأروع ما لديه فيما يتعلق بسلوكه وتصرفاته، ليكسب ود وإعجاب وقبول الشريك ويدفعه للارتباط به، ولكن بعد الزواج يميل الرجل في العادة إلى محاولة عدم التكلف والظهور بطبيعته.

وأجابنا الأستاذ حسن العوادي قائلا:

أعتقد أن السبب الرئيسي هو عدم استيعاب الاخر واحتوائه من خلال التفاهم ومشاركة الحياة.

وأضاف العوادي: هناك سبب آخر هو صعوبة الحياة ومتطلباتها والضغوطات الخارجية التي يعاني منها الزوجين والتي تسبب بعض التقاطعات بينهما وعدم حلها بالطرق النقاشية الناجعة وبعض التنازل من الطرفين لاستمرار العلاقة بينهما.

وبين أن على الزوجين أن يستحضرا الكلمات واللحظات الجميلة كما في بداية زواجهما.

وأبدى رأيه محمد البهادلي/ مصوب لغوي:

ربما يعم حياته الزوجية البرود والملل والتكرار وأصبحت حياته نمطية وهو في طبعه باحث عن التجدد والتغيير بعيدا عن الأسلوب النمطي الممجوج.

وأجابت زينب علي/ طالبة:

إن المسؤوليات الكبيرة التي تلقى على عاتق الزوجين بعد فترة من الزواج قد تؤدي إلى نشوء نوع من التوتر ما بينهما وتأخذ الكثير من وقتهما.

وبالتالي فإن هذا التوتر والقلق حول مصير الأسرة قد تشعر المراة أن الرجل قد تغير وأنه لم يعد يحبها.

أسباب تغير الأزواج عادة بعد الزواج

1_ضغوطات الحياة اليومية:

الكثير من الأزواج لا يدركون حجم المسؤوليات التي سيقبلون عليها بعد الزواج فالحياة تكون هادئة وخالية من أي هم فيصدمون بعدها بأن الحياة لم تعد بهذا الهدوء كالسابق لذا من الطبيعي حينها أن تطرأ بعض التغيرات على سلوكهم وبخاصة عندما لا يتسنى لكلا الزوجين الوقت الكافي للجلوس مع بعضهما كالسابق.

2_إهمالهما لمظهرهما:

صحيح أن إهمال الزوج لمظهره مزعج بالنسبة إلى المرأة كذلك إلا أن إقلاع المرأة عن الإهتمام بمظهرها وبأناقتها ووزنها بعد الزواج من أكثر الأسباب التي تجعل الزوج يبتعد عنها وتفقد جاذبيتها بالنسبة اليه تمامًا كشعورها هي تجاهه وهذا من أكثر الأسباب التي تجعل الأزواج يبتعدون عن بعضهم!.

3_الإعتياد والروتين:

في البداية يحاول كل منهما إظهار أفضل ما لديه ليكسب حب شريكه وإعجابه سواء في السلوك أو في الطباع إلا أنه وبعد الزواج يختفي التكلف الذي كان يسود على علاقتهما ويجدان أنهما قد اعتادا على بعضهما ولا يوجد بعدها أي حاجة لبذل مجهود للعلاقة.

4_حب التملك: وأخيرًا، من أكثر الأسباب التي تدفع بأي من الرجل أو المرأة إلى التغير بعد الزواج هو شعوره بأنه قد امتلك شريكه الذي لن يتركه تحت أي ظرف فلا يعود بحاجة لأن يكون الشخص المثالي بنظره كما كان يحرص في السابق.

عزيزتي.. كي تحظين باهتمام زوجك، عليك أن تكوني مهتمة بزوجك كي يبادلك هذا الاهتمام، ويجب أن تقفي بجوار زوجك وتشعريه بوجودك الدائم بجواره، فالرجل يسعى دائماً لإيجاد من يهتم به ويشعر بما داخله دون أن يتحدث.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز