للنساء حصرا: دورة كيف تكوني ماركة في حياتك الزوجية؟

هل جربت أن تكوني ماركة في حياتك الزوجية؟ نعم ماركة أصلية تبقى مدى العمر غير قابلة للتقليد؟

الرغبة في حياة زوجية ناجحة وسعيدة تخلو من المعرقلات والنكد والطلاق العاطفي حلم يراود المرأة، فهل يمكن أن تتحول السعادة في حياة الزوجين من بريق وشغف إلى حب مستمر لسنوات من دون أن يكون النكد والتذمر ضيف حياتهم الدائم، فلا يمكن أن تخلو العلاقة الزوجية من منغصات الحياة قد يكون بسبب أشياء صغيرة وتراكمات السنوات الماضية، ولكن الزوجة الذكية تستطيع أن تحول هذه المنغصات إلى فرص لتقوية العلاقة وملء البيت بالسعادة بعد أن هربت منه نسائم الحب الهادئة.

وقد تسألين كيف ذلك؟ أقول: هل جربت أن تكوني ماركة في حياتك الزوجية؟ نعم ماركة أصلية تبقى مدى العمر غير قابلة للتقليد، حيث قدمت جمعية المودة والازدهار للتنمية النسوية دورة  ولأول مرة في المحافظة للنساء، حول "كيف تكوني ماركة في حياتك الزوجية" بمشاركة الأستاذة أم سيد محمد الشيرازي، وشملت الدورة التعرف على  كيفية إنشاء التناغم بين العقل والعاطفة لزيادة الراحة النفسية والحب بين الطرفين، وتصحيح القناعات، لغة الجسد، ومعرفة كيف يفكر الرجل، وكيف تفكر المرأة، تكنيك الطلب الأنيق أي كيف تطلب الزوجة طلباتها، كتلوك قائمة الزوج المفضلة، وصندوق السلوك الإيجابي للزوج، تحت مظلة الحب، طلبي عبر الرسالة، معرفة أخطاء الذهن، اسماع الزوج ثلاث كلمات شكر وتقدير مع الاحساس، "حامض حلو"، اذا.. اذن" فعلى المرأة أن تعرف هذا التكنيك، مثل إذا حدثت زوجي، إذا تأخرت في الرد، في هذه الفترة بين إلا وإذا تأخذ قطعة من الحلوى وتضعه في فمها بين ما تكمل مضغ الحلوى وترد على زوجها.

مفتاح أو رمز المظلة تحت الحب، في حال النقاش أو التحدث عن السلبيات أمام الآخرين فيضع الزوجين كلمة سر حتى ينتهي الكلام بينهما أمام الاولاد أو العائلة .

 فن تأثير الكلمات، للكلام فن ومهاره لابد ان تعرفها الزوجة واضافة الى طرق معالجة اسرية ناجحة تهدف  الدورة الى فهم شخصية الزوج، الخلافات الشائعة بين الأزواج وفن حل المشكلات الزوجية.

الشيء المهم هو كيفية التحكم في سياقة الحياة كما هي التحكم في سياقة السيارة بعد الصيانة والتعديل في هذه الدورة تتعرف المشاركة على صيانة حياتها الزوجية وإن كانت نسبة قليلة فلا أحد يخرج من هذه الدورة 100% لكنها ليست أيضا صفر، لا بد من الفائدة في مواجهة الحياة الزوجية حتى لا يكون طلاق عاطفي، هناك جوانب في الحياة لا بد من ملء هذه الفراغات حتى لا تقف عند منتصف الطريق، لا بد من هذه الأمور اليومية في حياة الزوجة. 

كانت الدورة لمدة شهرين بمعدل كل يوم سبت ولمدة ساعتين، وتهدف الدورة إلى تقوية العلاقات الزوجية  القادمة أو الحالية التي تساعد الزوجة على النجاح والتقدم، حيث لقت هذه الدورة اقبال كبير واسع لدى النساء ومنهن من طلبن أن تكون الدورة الكترونية، وقدمت المدربة نماذج من التمارين العملية والقصص الناجحة، مع استبيان في نهاية الدورة لمعرفة الآراء والاقتراحات، وتسليم الشهادات للمشاركات في الدورة، وكانت الاجابة على الاستبيانات أن هناك تغير في حياة المشاركات بنسبة بين 70% و 80% وهناك من كتبن انها تغيرت بنسبة 60%. ومن هذه الآراء كانت:

_ما هي المشكلة التي كنت تعانين منها؟

بصراحة أنني عصبية وقلقة. التغيير الذي لمسته في ذاتي أنني أصبحت هادئة متسامحة أشعر بالسعادة بعض الشيء والراحة النفسية نتيجة تصحيح الكثير من الأخطاء الذهنية والتركيز على الإيجابيات..

_ما هو التأثير الذي لمستيه في حياتك من خلال هذه الدورة ؟

كانت الدورة غنية بالمعلومات التي من شأنها أن تكون قاعدة ثابتة في الحياة الزوجية لتصحيح القناعات والشعور الحقيقي بالسعادة المفقودة نتيجة البرود العاطفي والانشغالات للزوجين ومن بينها 1(على الزوجة أن تكون زوجة بكامل أنوثتها وجاذبيتها وأن لا تكون معلمة، أو شرطية ، أو أم) 2ـ  التركيز على الإحساس وغيرها..

_ماهي أهم المعلومات التي حصلتِ عليها في الدورة؟

التغيير واضح على العائلة ككل انا زوجي وأولادي حتى أن ابني الكبير وهو مراهق كثير العناد أصبح أكثر هدوءا واتزان..

_هل لاحظ زوجك واولادك التغير في سلوكك وهل لاحظت انعكاس هذا التغير؟

لاحظ زوجي والأولاد أنني هادئة بعد أن كنت عصبية قلقة رغم أن العصبية والقلق لا إرادي بل هو مرض بسبب زيادة نشاط الغدة الدرقية والقولون العصبي إلا انني استطعت التغلب عليه وقد لاحظ المقربين أيضا سلوكي الإيجابي في الفترة الاخيرة ولم يكن التغير مفاجئا بل كان تدريجي من خلال أساليب وتكنيكيات أسبوعية للدورة التزمت بها فكان التغيير مؤثر على الأولاد أيضا..

_ما هي نسبة تضاؤل حدة مشكلتك من خلال هذه الدورة؟

 تضاءل نسبة المشكلات في حياتي بحوالي 70  %، نسأل الله الثبات.

_ما هو أهم تكنيك أو اسلوب شاهدت نفعه في حياتك؟

بالحقيقة إن الأساليب التي تلقيتها في هذه الدورة جميعها ذات أهمية أحدها يكمل الآخر شرط الالتزام بها ولكن لتكنيك الطلب الأنيق وأسلوب الشكر والاعتذار والتعاطف مفعولها السحري على الشريك، وصندوق السلوك الإيجابي كان يضفي نظرة إيجابية على الحياة الزوجية ككل، وأسلوب الأسهم وغيرها كفيلة بأحداث تغيير جذري.

هل توصين صديقاتكِ للتسجيل في مثل هذه الدورات؟

دورة متكاملة ذات أهمية على يد مدربة محترفة لها القدرة على إيصال المعلومة بأسلوب عصري حديث أوصي الفتيات المقبلات على الزواج بشكل خاص أن يشتركن فيها والنساء بشكل عام وإن مر على زواجهن سنوات فدائما هناك متسع من الوقت لتصحيح المسار، وصندوق السلوك الإيجابي.

والجدير بالذكر أن جمعية المودة والازدهار تقيم هكذا دورات تثقيفية من أجل اصلاح المجتمع ورعاية الأسرة في كل جوانبها الاجتماعية والأخلاقية ومراعاة تجنب الطلاق العاطفي في الحياة الزوجية.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

1 تعليق

  1. فاطمه محمد عباس المشهداني 2020-02-03

    طبعا نود التعلم طرق الحياة الزوجيه الحضاريه
    خاليه من العنف الاسري
    وكيفية التكيف مع طبع الزوج
    ح

اضافة تعليق