لمسات من (خجل الورد) في عالم الإكسسوار


حينما تعشق المرأة نفسها تتفجر بالحياة فيشع بريق إبداعها بما تخفيه خلف أسوار أناملها الناعمة فتصنع جمال آخر يجعلها تتميز بما تقدمه لنفسها ولقريناتها من النسوة..

غصون، شابة في ربيع عمرها استطاعت أن تنفرد بما يجعلها محط أنظار عاشقات الإكسسوارات وهي تتفنن بلمساتها الأنثوية الرقيقة لتزيد لجمال المرأة جمال آخر لكون الحلي هو عشق كل امرأة فهي لا تستغني عنها إلا ما ندر وتحب اقتناءها، حتى وإن كانت قطعة واحدة بسيطة اذ تكون كفيلة بأن تغنيها عن الكثير..

(بشرى حياة) التقت بمصممة الإكسسوارات اليدوية غصون حسين لتحدثنا عن بداية عملها في هذا المجال..

- من هي غصون وهل كان تصميم الإكسسوارات حلمها منذ البداية؟

_ اسمي غصون حسين متزوجة ولم اصبح أما بعد, أكملت مرحلة الدراسة المتوسطة ولم يتسنى لي إكمال رحلة تعليمي نظرا لوضعي الصحي آنذاك من مواليد (3/8/1997), منذ نعومة أظفاري وأنا أحب التصميم والأزياء والرسم إذ كنت ارسم أشكال لزخارف وتصاميم مختلفة, وقد قمت بتطويرها وتنفيذها حينما كبرت.

_كيف أبصرت النور وأول فكرة قمتِ بتنفيذها؟

*واجهت صعوبة في بداية الأمر, فالزبون لا يمكنه أن يصف ما يبتغيه وأول فكرة ولدت في بنات أفكاري كانت لعقد من الخرز العادي اذ صنعته لدميتي ومنذ ذلك الحين تبلورت الأفكار وشقت طريقها في مخيلتي وكلما كبرت كبرت معي تطلعاتي في هذا العالم الذي عشقته عشق أزلي من ثم أصبحت أتابع وأشاهد تصاميم مختلفة فأقوم بالعمل على غرارها أو تغييرها حسب أفكاري أو بحسب ما تطلبه الزبونة.

-هل لديك علامة تجارية خاصة بك ليتميز بها عملك؟

*ليس لدي علامة تميزني إلا إني أتمنى أن يكون لي في يوم ما وسيكون اسمها (خجل الورد) ويكون لدي بوتيك على نفس الاسم يجمع الكثير من الإكسسوارات النسائية إضافة إلى أعمالي اليدوية التي تخص هذا الجانب.

_كيف تسوقين عملك؟

*بما إني لا أملك متجر خاص او بوتيك, فيكون تسويق عملي عبر السوشيال ميديا (مواقع التواصل الاجتماعي) في بيج خاص لأعمالي, كما اتعامل مع اصحاب بوتيكات للاكسسوارات والكوزمتك ومتاجر فساتين الزفاف ايضا, وذلك عن طريق مندوب يحضر لأخذ البضاعة وقد خصصت خدمة توصيل للزبونات ايضا.

- ماهي طبيعة اسعار  قطع الاكسسوارات لديك؟ وهل اصبح عملك مصدر رزق بعدما كان هواية؟

*إن الاسعار غير ثابتة فكل قطعة لها ثمنها حسب نوع الكريستال المشغول فيه والتصميم اذا كان دقيقا بالتفاصيل سيكون متعب في عمله مما سيأخذ مني جهد ووقت اكبر وبهذا سيكون بسعر مختلف, إلا إن أسعاري مناسبة وقابلة للتخفيض لأني في بداية الأمر اعتبرت عملي هو تطبيق حلمي على ارض الواقع وتنفيذا لهوايتي قبل ان يكون مصدر رزق لي الان, وهذه نعمة قد خصني الله بها وأنا سعيدة بذلك.

_ما هي القطعة المفضلة لديك من كل تصاميمك؟

* أكثر قطعة تلهمني واستمتع في تصنيعها والتفنن بها هي التاج.

_ما هي الأدوات التي تستخدميها في عملك وما هي أنواع الكريستال المفضلة لديك في العمل؟

*بما إني أعمل في تصميم إكسسوارات بسيطة من الحلي فتكون اغلب أدواتي الكريستال الملون والذهبي والفضي مع السيم الخاص والليلو وأحيانا استخدم الشذر.

كما اني أحب جميع انواع الكريستال والشذر  بمختلف الالوان والاشكال.

_ إن كان بإمكانك التعاون مع مصممين في بلدان أخرى لتطوير مهاراتك وللتسويق أيضا هل ستتعاونين معهم؟ ومن ستختارين؟

*لم تخطر ببالي هكذا فكرة إلا إني لن أتوانى إن حصلت على فرصة  كهذه, فمن المؤكد سأسعى إلى المضي قدما في تطوير عملي وتسويقه إلى بلدان أخرى, وليس لدي مصمم خاص إلا إني سأختار من هو أو هي قريبة من أفكاري.

-إن كنت قطعة من مصنوعاتك فماذا ستفضلين أن تكوني؟

* تاج بكل الألوان الممكنة لأنه المفضل لدي وهو من يزيد جمال المرأة فتكون به كالأميرة في صباها, وكالملكة في بيتها وهي حقا كذلك لتتفجر حياتها حب ومرح لأطفالها وزوجها, أو لنفسها إن كانت عزباء.

_كلمة أخيرة تحب غصون ذكرها لأصحاب الهوايات؟

*اسعوا خلف خيوط أحلامكم الوردية واجمعوا شتاتها مهما كانت متشعثة أو ضئيلة فلا بد ليوم ما أن تطأ ارض الواقع بعدما كانت تسبح في فضاء الخيال.. لا تقفوا مكتوفي الأيدي واصنعوا من المستحيل ممكنا.

شكري وامتناني لهذه الوقفة مع عملي المتواضع ولـ موقع (بشرى حياة) الذي يسلط الضوء على كل ما تلم به المرأة من هوايات وأعمال تكون لها عمل تسعد به نفسها وغيرها.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز