ما مدى تأثير التربية الاقتصادية على الأولاد؟!

عندما نربي اطفالنا على السمات الاخلاقية وتعريفهم بالمبادئ الانسانية والدينية فيكون الطفل حاضنة لهذه القيم الاخلاقية التي قدمها المشرع الاسلامي بأحاديث وروايات داعمة للموضوع، لكننا في الحقيقة ومع هذه التربية الاخلاقية نفتقد التربية الاقتصادية للأولاد، فنرى توجه الاهل نحو التكامل الاخلاقي والدراسي  الا ان قلة من يبحث عن التربية الاقتصادية التي تعتبر محور اساسي متكامل للتربية،  فلو دمجت الاخلاق والاقتصاد سيكون فرد واعي فذ ينفع المجتمع اخلاقيا واداريا، فالأسرة هي التي تضع الحجر الاساس في الصغر فعند الكبر لا ينفع معهم النصائح والارشادات.

خطوات لتعليم الاولاد الاقتصاد

في الحقيقة ليس بهذه السهولة تمسك الطفل وتعلمه الادخار ولكن هناك خطوات مهمة في بداية النمو تشجعه على التعليم  خاصة ان مطاليب الطفل لا حدود لها ويرغب في شراء كل ما ينال أعجابه ، مما يخلق المشاكل المادية  للوالدين ، ومواجهة الاولاد يجعل المشكلة اكبر من اقتناء الاشياء ذاتها.

لو وضعت ميزانية خاصة لكل فرد من الاسرة في حالة قدرة الوالدين المالية الثابتة التي يتمكن من خلالها توفير الرغبات الضرورية والاساسية للطفل ، وفي  كتاب (تربية الاطفال اليافعين واعادة تأهيلهم) للدكتور علي القائمي ص218 -219 في موضوع: (ملاحظات حول التأمين الاقتصادي) ما نصه: في عملية التامين الاقتصادي للأطفال لابد من مراعاة النقاط التالية:

1ـ ان مبدأ توفير المتطلبات سليم ومنشود ولكن لا يعني توفير كل ما يهواه الطفل، فمن الضروري الاخذ بعين الاعتبار ما تقتضيه المصلحة اليوم ومستقبلا وكذلك سلامة الجسم والروح.

2- ينبغي اشباع الطفل دوما ولو بالخبز الخالي او الاغذية الزهيدة الثمن الاخرى لان الجوع منشأ الكثير من الآفات.

3- ينبغي إغناء الطفل حتى لا يلجأ إلى أي مكان آخر لتحقيق هذا الهدف، كما لابد من اعداد الطعام أو الفاكهة الجديدة التي يرغبها الطفل في أسرع وقت ولو بمقدار قليل.

4- ليس من المناسب وضع الشيء الذي يرغبه الطفل بعيدا عن متناوله او اخفاؤه في صندوق اليس الهدف من شرائه هو استفادة الطفل منه؟ فلمَ لا يكون حراً في هذه الاستفادة.

5- اذا لم تكن هناك قدرة على تلبية رغبات الطفل فلا ينبغي على الاقل ضربه او توجيه اللوم له دوما لان ذلك سيضاعف من شعوره بالعقد.

6- من الافضل السعي دوما إلى عدم اظهار العجز والفقر امام الطفل فان ذلك يولد لديه الكآبة ويؤذي روحه من جهة ومن جهة اخرى يصغر من شخصية الوالدين في عينه من دون ان تكون له جوانب ايجابية.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز