وصايا للتحكم في أوقات الفراغ والاستفادة منها

أشعر نفسك دائماً بأهمية أوقات فراغك، كما تشعر نفسك بأهمية أوقات عملك الأخرى

أوقات فراغك هي جزء من وقتك، وهي ثمينة، وللتحكم فيها بهدف الاستفادة منها، إليك التوصيات الآتية:

-        أشعر نفسك دائماً بأهمية أوقات فراغك، كما تشعر نفسك بأهمية أوقات عملك الأخرى..

-        إعمل على أن تكون ناجحاً في امتحان الإصابة بالفراغ..

-        حذار من العواقب السلبية للفراغ!.

-        في أوقات فراغك – كما في أوقات عملك – كن مع الله، فمن كان مع الله كان الله معه.

-        اجعل الهدفية في الحياة دينك الذي لا تحيد عنه.

-        تجنب اللهو المضيع للوقت، وخصوصاً اللهو المحرم، إذ علاوة على أنه يقتل الوقت، هو حرام يسخط الله تعالى..

-        اجتنب اللغو وفضول الكلام والدخول فيما لا يعنيك، لكي لا تصاب بالفراغ فيضيع وقتك هدراً..

-        اجتنب مجالس البطالين، تلك المجالس التي من شأنها قتل أوقاتك وتضيعها من دون فائدة..

-        إذا أصبحت عاطلاً عن العمل لسبب ما، فكافح بكل جهدك من أجل الحصول على عمل..

-        وإذا لم يكلل بحثك عن العمل بالنجاح، فلا تيأس، ولا تبتئس وأدِم البحث، واعمل على أن تتحكم في وقتك جيداً، وتستثمره بخير..

-        تحكم جيداً في مقدار ساعات نومك، واعمل على أن تنام من 6 – 8 ساعات، إلا إذا كانت حالتك تتطلب أكثر من ذلك. وتجنب عادات النوم السيئة..

-        إذا كنت من محبي السهر، فليكن سهرك فيما يصلح دنياك وآخرتك، وبصيغة أخرى: فيما يرضى الله تعالى عنك عاجلاً وآجلاً..

-        إذا أُصبت بالأرق – لا سمح الله – فاعمل على أن تتلخص منه إذا كان ذلك ممكناً بالنسبة لك..

-        حاول أن تستفيد من وقت الفراغ الحاصل في فترة دوام عملك إذا كان ذلك ممكناً..

-        تعود الاستفادة مما يصطلح عليه بـ (الأوقات الضائعة).

-        نظم أوقاتك لكي تنتظم أعمالك ومن ثم لتنتظم أوقات فراغك..

-        استفد من بعض أوقات فراغك في الترفيه عن نفسك، بتوسط واعتدال..

-        تأمل وتدبر جيداً، النصوص التالية:

نصوص إسلامية في الفراغ ومتعلقاته

1-     الفراغ

"إن الله ليبغض العبد النوام، إن الله ليبغض العبد الفارغ". الإمام الكاظم عليه السلام.

2-     اللهو

"إهجر اللهو فإنك لم تخلق عبثاً، ولم تترك سدى فتلغو". (الإمام علي عليه السلام).

3-     اللغو

"والذين هم عن اللغو مُعرضون". سورة المؤمنون

" كل قولٍ ليس لله فيه ذكر فلغو". (الإمام علي عليه السلام)

4-     الأمل

"ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلههم الأمل فسوف يعلمون" الحجر/3.

"الأمل كالسراب يغر من رآه، ويخلف من رجاه". الإمام علي عليه السلام.

5-     الحرفة

"تعرضوا للتجارة فإن فيها غنى عما في أيدي الناس، فإن الله يحب المحترف الأمين" الإمام علي عليه السلام.

من كتاب (كيف تستثمر أوقاتك؟) خليل الموسوي

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق