كيف تكوني فتاة إيجابية؟

شارك الموضوع:

يساعدك التفكير الواعي في التخلص من التفكير السلبي وإيجاد ما هو إيجابي في ما تواجهينه

تُعدّ الإيجابيّة من إحدى نِعم الله عز وجل التي تساعد على الحصول على كلّ خير ونجاح في الدّنيا والآخرة؛ حيث إن انعدام الإيجابيّة من الحياة يتسبب في شعور الإنسان بالكدر، وتصبح حياته دون هدف، ويستسلم لليأس والإحباط، كما أن الإيجابيّة هي إكسير النجاح ومهارة من المهارات التي تُكتسب عن طريق التَعلّم؛ من خلال الاعتماد على عاملين، وهما طريقة التصرف وطريقة التفكير، ويقبل كلا العاملان التطوير والتغيير، وهذا يعني أن الإيجابيّة تُمثّل مزيجاً من طريقة التفكير والتصرفات الخاصة بالإنسان.

يُعدُّ التّفكير بطريقة إيجابية مهمٌّ لحياة الأفراد وذلك من خلال التالي:

-إيجاد الحلول، إنّ الشّخص الذي يفكر بإيجابية لديه القدرةُ على حلِّ مشكلاته نهائيًا.

 -تخطي السلبيات، إنّ النظرةَ للأمور بطريقة إيجابية تمكّن الشّخص من تخطي الأمور السّلبية، وتقليل أثرها.

-التخلص من التوتر، إنّ التّفكير الإيجابي يجعل الشّخص أكثر هدوءا ورزانةً بالتالي يمكنه الخروج من المشكلات.

-زيادة الإنجاز، إنّ التّفكير بطريقة إيجابية يزيد من ثقة الشّخص لنفسه، ويمكنه من العطاء بصورةٍ أكبر، ويحقّق إنجازات أكبر.

 -زيادة الطّموح، يرتبط طموح الشّخص بطريقة تفكيره، فإذا كان تفكيره سلبيًا قلّل ذلك من مستوى طموحه.

من أهم الإستراتيجيات التي تساعد على التفكير الإيجابي هي التفكير في التحديات التي تواجهك بحياتك، ثم كتابة الأهداف ثم كتابة الشخصية التي سوف تعتمدها لتحقيق هذه الأهداف والمهارات التي تريد أن تطورها للوصول إلى تلك الشخصية، مثل اللباقة في الكلام أو التحدث أمام جمهور وغيرها.

تقول د.أميرة حبراير الخبيرة النفسية: «يساعدك التفكير الواعي في التخلص من التفكير السلبي وإيجاد ما هو إيجابي في ما تواجهينه. سجلي أفكارك على ورقة لتحدِّي ما هو سلبي، واقنعي نفسك بأنك قادرة على العمل والإنجاز وأنك لست بالضعف الذي تظنينه في نفسك عندما تتحدين الأفكار السلبية بوعي، سترين أنها كانت فقط أفكاراً خاطئة، فيجب أن تفكري بعقلانية وترتبي أفكارك لكي تستطيعي اكتساب التفكير الإيجابي، وتتخلصي من التفكير السلبي، وتصبحي منظمة وواعية بقدراتك ومقبلة على أعمالك ومشاريعك بكثير من الانضباط والعزم».

نصائح لتحويل التفكير السلبي لإيجابي

تغيير لغة الجسد:

هل توقفت لحظة وراقبت لغة الجسد الخاصة بك؟ وهل تجلسين بطريقة مريحة لك؟ فمثلاً إذا كنت تجلسين بطريقة غير مريحة فستكونين أكثر عرضة للتفكير السلبي. فإن سوء لغة الجسد يقلل من الصورة الذاتية الخاصة بك، ويؤدي إلى انعدام الثقة. ومن الطبيعي في تلك الحالة، أن توجد أفكار سيئة.

لذلك، ننصحك بالجلوس بطريقة مستقيمة ومريحة للجسم وزيادة الابتسامة؛ لأنه عند تغيير لغة الجسد الخاصة بك ستشعرين بأنك أفضل بكثير. وقد يكون مجرد ما تحتاجين إليه هو مسح تلك الأفكار السلبية من عقلك.

التحدث عن مشاعرك:

في بعض الأحيان، يؤدي التفكير السلبي إلى حدوث مشاكل نفسية وعاطفية وتحتاج هذه المشاعر إلى الخروج. ولا شك أن كتمان المشاعر أمر غير صحي بالنسبة لك، فأنت بحاجة للمعالجة. والتحدث مع بعض الأشخاص. ووضع مشاعرك في كلمات بسيطة وأفكار، يمكن أن تساعدك على وضع الأمور في منظورها الصحيح، وتتمكن من التعامل مع جذور المشكلة.

التوقف عن التفكير لمجرد دقيقة:

إعطاء عقلك فترة راحة حتى يستطيع أن يستمر بصورة صحية. من الصعب أن يستمر سباق في عقلك. لأنه سيكون من الصعب السيطرة على الأفكار التي تحدث داخله، وخصوصاً تلك الأفكار السلبية. هناك بعض الطرق التي تساعدك على إفراغ عقلك مثل التأمل، فهو يزيد من قدرتك على التفكير الإيجابي.

غيري طريقة تفكيرك:

في الكثير من الأحيان، يكون التفكير السلبي هو طريقة فقراء النجاح. فمثلاً، بدلاً من التفكير هكذا "أنا أخرج في الوقت الصعب لمواجهة المتاعب"، يمكنك تغيير الطريقة هكذا "أنا أواجه بعض التحديات، ولكن أعمل على إيجاد حلول لها"، هنا تغير طريقة التفكير من السلبية إلى الإيجابية، وهذا يحدث فرقاً عظيماً وتأثيراً فعالاً على شخصيتك.

كوني مبدعة:

عندما تأتي الأفكار السلبية، لا تجدين وقتاً لكي تبدعي في حياتك. قومي بتجديد أفكارك للحصول على أفكار مبدعة تغير حياتك وكتابة هذه الأفكار على ورق؛ حتى تصبح هدفك وتسعين للوصول إليه. فالإبداع يخرج العواطف ويساعد في التخلص من الملل.

الخروج للمشي:

لأن الأفكار تنشأ في العقل، فمن السهل أن تفترض أنه يشكلها. وأفكارنا هي نتاج البيئة التي نعيش فيها. على سبيل المثال، إذا كنت تحيط نفسك مع الناس السلبيين والمحبطين. ربما يبدأ التفكير السلبي في العمل لدى عقلك. لذلك، يجب أن تخرج عن الجو المعتاد بجوارك والتخلص من الضغوط مثل الخروج للنزهة. فالوقت الذي تقضيه مع نفسك، يجلب لك السلام مع عقلك.

البدء بكتابة إنجازاتك

هذه الخطوة تشجع على زيادة التفكير الإيجابي. ولا تنسَ الأمور الجيدة التي قمت بها فهي تساعدك على التفكير في مشاكلك اليومية. لذلك فأنت بحاجة إلى ترتيب عقلك والتركيز على الأمور الجيدة التي تحدث في حياتك.

المصادر:
موقع حياتك
موقع سيدتي
موقع موضوع
شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق