رنا.. إرادة وأنامل تنسج عالمها الخاص بألوان الخيوط

شارك الموضوع:

في بادئ الأمر صنعتُ بعض الاكسسوارات التي لاقت استحسان الفتيات فشجعني ذلك على تنفيذ أفكار أخرى

قبل ستة أعوام من الآن، لم يخطر ببالِ تلك الطالبة في الجامعة المستنصرية، أن تترك شهادتها معلقة على جدار مهملٍ في إحدى زوايا منزلها، كي تضع في حياتها بصمة أخرى مغايرة، إثرَ شغفها باستخدام الأنواع والألوان المختلفة من خيوط الحياكة.. هكذا بدأت كتجربة لتصبح عما قريبٍ، عالماً آسراً بجماله.

أمي ملهمتي

حدثتني (رنا عبد الغني) عن بداية البداية، حينما كانت تحاول الفوز بوظيفة، تكلل بها سني دراستها الطويلة، وبعد فشلها في ذلك مثل معظم الخريجين فكرت بتطوير مهارتها اليدوية في الحياكة التي أحبتها وأتقنتها منذ الصغر على يدي والدتها، حيث اكتشفت الأخيرة قدرة ابنتها على الإتقان وبراعتها في صنع الأشكال الجميلة فضلا عن حبها وسرعتها في التعلم.. كل ذلك جعلها تصنع من نفسها ماركة لعالمها الخاص.

فيونكا

لا أملك متجراً خاصاً، لكنني أنشأتُ صفحتي على الفيسبوك والانستغرام (فيونكه هاند ميد) عام  ٢٠١٣م لعرض أعمالي.. تقول(رنا) وتضيف: في بادئ الأمر صنعتُ بعض الاكسسوارات التي لاقت استحسان الفتيات فشجعني ذلك على تنفيذ أفكار أخرى مثل: (الدمى، الحقائب النسائية، ملابس الأطفال، مهود لحديثي الولادة) وغيرها. وفي أحيان أخرى أعرض أعمالي في بعض محال الأزياء، ولم أنسَ خدمة التوصيل التي تقربني من الزبونة وتشعرها بالرضا.

المهارة أم الشهادة؟

تجزم أنها لو خيرت بين الاثنتين ستختار المهارة. وتوضح رنا قائلة: باختصار بدأت عملي كمحاولة لمساعدة زوجي عبر استغلال مهارتي التي اكتسبتها من ملهمتي الأولى (والدتي)، لكن الأمر انتهى بي إلى تكوين عالمي الخاص وكياني الرصين وتجربتي الفريدة التي تروم الوصول إلى النهاية بالإتقان والعمل الجيد، مع اعتزازي بشهادتي ورصيدي العلمي، لكن المهارة هي من قادتني إلى عالمي الأجمل في رحلة التعرف على المجتمع، ولا مناص من ترديد قولي المأثور: (من دون مهارة لا يوجد عمل جيد ومتقن).

أنا المرأة

على مستوى الطموح تحدثت (رنا عبد الغني) عن مشاركتها قبل عامين في بازار(أنا المرأة) الذي أقامته جامعة بغداد، فلمست من خلاله إقبالا للطالبات على هذه الأعمال ورغبة في تعلمها، ما دعاها إلى أن تصبح اليوم مدربة للفتيات ضمن فريق(نساء الغد).. وهي مبادرة نسوية تهدف للنهوض بواقع المرأة العراقية والعربية عن طريق فتح معاهد تدريبية الكترونية مجانية بشتى المجالات العلمية والعملية.

كما تستقبل أسئلتهن عبر بريدها الالكتروني الذي لا يُغلقُ بوجه أحد. أما أجمل الأمنيات، فتقول (رنا): هي دعوتك يوماً ما لحضور افتتاح معهدي الخاص لتدريب الفتيات.. قالتها بنبرة واثقة أنعشتها بابتسامة عريضة.

كلمة أخيرة

كلمتي نصيحة لكل النساء وهي الثقة بالنفس مهما بلغ حجم الانتقاد، فلا نجاح دون فشل، والإتقان لا يأتي إلا بعد تكرر الأخطاء ثم المحاولة مرة بعد أخرى.

وقبل أن أودع (رنا) قالت لي: جميل أن يكون لكِ هدف كبير، ولكن الأجمل أن لا تتوقفي عند حد للطموح.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق