اهتمي بنفسك لنفسك!

شارك الموضوع:

من المهم الاهتمام بعائلتكِ فهم أهم ما نملك في حياتنا ولكن ليس من الجيد عدم إيجاد الوقت لنفسكِ

تهمل بعض النساء أنفسهن وسط مشاغل الحياة على اختلافها واختلاف موقع المرأة الاجتماعي من ربات البيوت ، للنساء العاملات ، و تجد كل واحدة منهن أسباباً تعدها قوية كفاية لتحرمن أنفسهن من التمتع بالحياة و الاهتمام بجمالهن و أنوثتهن و ترقية أنفسهن للأفضل.

فعند سؤال اغلب النساء عن اهتمامها بنفسها تكون اغلب الإجابات :

- " أنا لا اهتم بنفسي لأنني غير متزوجة .. لما أنخطب راح ابدأ بالاهتمام " .

- " أنا أم عاملة و لا وقت لدي لأهتم بنفسي " .

- " أنا أهمل نفسي لان زوجي يهملني " .

- " أنا مطلقة فلا داعي للاهتمام بنفسي " .

- " أنا لا أجد وقت لنفسي لأنني متزوجة و لدي أطفال ".

حسنا .. من المهم الاهتمام بعائلتكِ فهم أهم ما نملك في حياتنا ولكن ليس من الجيد عدم إيجاد الوقت لنفسكِ وسط  كل هذا ، فقد أثبتت الدراسات إن الأمهات اللواتي يخصصن وقتاً لأنفسهن و يحققن ذواتهن لديهن تقدير و احترام لخصوصيتهن و يجدن التفهم و المساندة من المحيطين ، لأنها إن أسعدت نفسها أولاً فسيسعد كل من حولها ، أما إن ضغطت على نفسها أكثر من اللازم و أهملت أحاسيسها و الأشياء التي تسعدها فلن تجلب لمن حولها سوى التعاسة و الحزن .

و من الجدير بالذكر أن تعرفي أن الاهتمام بالنفس ليس معناه اهتمام المرأة بجمالها و أناقتها فحسب بل انه أكثر من ذلك بكثير ، فالاهتمام بالنفس يعني أن تعاملي نفسك كما لو أنها صديقتك الصدوقة بحيث تهتمين بإسعاد نفسكِ و تطويرها  و بحثها عن التميز وتطلعها للأفضل .

و إليكِ بعض الخطوات البسيطة التي ستساعدكِ بذلك :

1-  توقفي عن تأنيب نفسك :

 كفّي عن معاقبة نفسكِ وانتقادها انتقاداً جارحاً كلّما أخطأتِ ، اربتي على كتف نفسكِ وقولي لها  "لا بأس كلنا نخطئ" ، تقبّلي فكرة أنّه ما من أحد كامل وتعلمي دوماً أن الأخطاء دروس تتعلّمينها من الحياة في سبيل النضوج والنجاح ، فأنتِ أم عظيمة و أنتِ زوجة رائعة و أنتِ صديقة مميزة .

2- ابتعدي عن أي علاقة غير صحية :

أحيطي نفسكِ بالأشخاص الطيّبين وتعرّفي جيّداً إلى من يدخل إلى حياتكِ وابتعدي عن من يسرق الفرحة عن وجهكِ  ولا يصفّق لنجاحكِ ولا يحزن لحزنكِ .

3-  افصلي سعادتك عن الآخرين :

هناك بعض من النساء من تربط كامل سعادتها بأطفالها وزوجها  فيتحول حبها إلى تملك ، فإذا ما ابتعد عنها زوجها تحس بالضياع و الكآبة ، و إذا تزوج أبنائها و انشغلوا بحياتهم  تشعر بالغيرة و تبدأ بافتعال المشاكل.

 و علاج هذا المشكلة هو أن تتدرب المرأة على إسعاد نفسها بنفسها عن طريق إيجاد أشياء تسعدها كتعلم مهارات جديدة و ملئ أوقات الفراغ بهوايات محببة أو بدء مشروع عمل جديد ، الأفكار لا تنتهي في هذا الصدد ، أنتِ فقط ابحثي عن ما يسعدك.

 و من المهم أن نذكر أن الزوج و الأطفال والعائلة هم أهم ما نملك في حياتنا ، لكن سعادتنا معهم يجب أن تكون جزءاً كبيراً من السعادة و ليس كلها ، فلا تربطي سعادتكِ بشخص أو شيء معين .

4- اهتمي بالجانب الروحاني :

 خصصي كل يوم ولو نصف ساعة لعبادتك و اجعليها من ضمن روتينك اليومي اقرئي بها صفحة من القرآن ،  اقرئي عن حياة الأئمة سلام الله عليهم ، تقربي من إمام زمانك و ادعي له بالفرج ، تصدقي عنه ، واظبي على تسبيح الزهراء بعد كل فريضة .

عودي نفسك دوما على رسم ابتسامة رضا و أمل على روحكِ قبل وجهك ، و حمل المودة والخير في قلبكِ لكل البشرية وعندها ستتمتعين حقا بحياة سعيدة.

5- اهتمي بجمالكِ و صحتكِ  :

اهتمي بأدق التفاصيل المتعلقة حول جمالكِ و أنوثتكِ ، كوني نظيفة و أنيقة و رائحتكِ كالمسك دائماً ، اهتمي ببشرتكِ ، جدّدي مظهركِ بقصة شعر جديدة مثلاً ، عودي نفسكِ على روتين جمالي يومي وإن كان بسيطا .

اهتمي بصحتكِ فهي أهم ما تملكين ، اشربي الكثير من الماء و حاولي أن تتناولي الطعام الصحي و المتوازن  ، و أخيراً مارسي الرياضة لتعطي جسمكِ الصحة و اللياقة و هناك الكثير من تطبيقات الهاتف الرائعة التي تساعدكِ على ذلك .

نصائح سريعة :

- نظفي داخلكِ كل فترة و افرغي كل الكره و الحقد و المشاعر السلبية و افتحي قلبكِ للحب و التسامح و العطاء فإن جمال الروح ينعكس على الشكل .

- عاملي كما تحبين أن تُعاملي ،  ولا تنتظري رد الجميل من الآخرين ، قومي بواجبكِ و افعلي ما يرضي ضميركِ و لا تنتظري المقابل .

- لا تقارني نفسكِ بأي شخص في هذا العالم إلا نفسكِ .

- كل يوم حاولي أن تسعدي نفسكِ بمكافأة بسيطة ، مكافأة  تجعلكِ تنطلقين بطاقة و إيجابية في يومكِ و ترفع عنكِ التوتر وضغط اليوم .

- خططي لما ترغبين بانجازه مهما كان صغيراً ، لا تتركي العشوائية تدخل حياتكِ ، بل خططي و نظمي وقتكِ فكلما كان وقتكِ منظما كانت حياتكِ جميلة وسهلة .

- خذي وقتاً للتأمل والاسترخاء حين تكونين بمفردك.

- الهوايات تغذي أرواحنا و تزيل عنا التوتر و الضغط النفسي و تعطينا إحساساً بالانجاز و السعادة ، فإذا كنتِ تحبين ممارسة أية هواية  و لا تشعرين بالوقت وأنت تمارسينها فلا تتركيها أبداً .

- اجعلي هدفكِ أن يكون كل يوم أفضل من سابقه ، وأن تعملي على تحسين كل شيء ولو بقدر يسير وبخطوات صغيرة .

و أخيراً اهتمي بنفسكِ (لأجل نفسكِ أولاً و من ثم من أجلهم) و اعلمي أنكِ لا تملكين قطع غيار و لا أحد سوف يعيركِ صحته عندما تفقدينها ، امنحي نفسكِ حقها .. أحبي ذاتك .. اهتمي بها قبل أن تطالبين غيركِ بهذا الاهتمام ، كوّني صداقات اجتماعية .. نمي مهاراتكِ الخاصة .. قومي بعمل شيء يناسبكِ .. قدمي إنجازا لتسعدي به نفسكِ وبعد ذلك ستفرضين على كل من حولك التقدير والاحترام لكل ما قدمتي لهم وإن لم يقدروا بعد ذلك ، فلا تهتمي لأنكِ ستكونين قد وفرتي لنفسكِ القدر المعقول من الاحترام والسعادة والنجاح ، فنفسكِ تستحق الأفضل .

المصادر :  موقع نصائح تربوية – موقع حياة – موقع حقيقة بدقيقة – عالم حواء
شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق