هدير حسام: الرسم رسالة انسانية

شارك الموضوع:

عندما دخلت المدرسة كانت عكس قريناتها تشتري أدوات الرسم، وكراسات تلوين حيث كان الرسم له تأثير عميق في داخلها

الرسم هو فن وتعبير عن الواقع بطريقة تجعل المتلقي يسره النظر ويسرق داخله لما يراه من خيال يترك له بسمة أو رسالة تجعله في نطاق فكري يعاد عليه بالنفع ولا ننسى أنها موهبة منّ بها الله سبحانه وتعالى على عبادهِ ..

هدير حسام.. تخصص هندسة طبية ابتدأت مسيرتها مع فن الرسم قبل أن تجلس على مقعدها المخصص للدراسة الإبتدائية تقول لنا: كنت صغيرة جدًا اقتنيت قلم صغير مثلي حيث حملته على يدّي برفق بعدما كان أخوتي الكبار يرمونه ظنًا منهم أنه لن يفي بالغرض بعد الآن.. بعدها اكتشف موهبتها والدها وشجعها أن ترسم أي شيء تراه ..

وعندما دخلت المدرسة كانت عكس قريناتها تشتري أدوات الرسم، وكراسات تلوين حيث كان الرسم له تأثير عميق في داخلها فهي تراه ملجأها الوحيد عندما لا تطيق الواقع فتهرب إلى عالمها المميز واضعة المتعة والشغف ترسم بين طيات أجفانها الأمل المشرق لواقع أجمل .

تقول لموقع بشرى حياة: كنت أحلم بدراسة الهندسة المعمارية كونها تدخل فن الرسم بمجالها .

لكن الحلم لم يتحقق بحكم الظروف ودخلت مجال ثان يخص الهندسة أيضًا ..

لها مشاركات مدرسية وكانت تحصل على المرتبة الأولى أو الثانية لكنها عندما دخلت المرحلة المتوسطة توقفت عن اخبار أحد أنها تجيد الرسم وارتأت أن هذه الخطوة قد تعيق من دراستها وتلهيها ..

وأضافت لموقع بشرى حياة: لكن عندما دخلت الجامعة شاركتُ بمعرض بعدما طلب مني أن أجلب رسماتي لأشارك بها فـ استغربتُ  في بادئ الأمر ورفضت بعد أن علمتُ أن أصدقائي قد سجلوا اسمي دون علمي لرغبتهم وحبهم في رسمي  وكذلك آخر مسابقة نلت شرف مرتبة الوصيفة التي اقامها مشروع رسالة وهدف ..

حيث كان الرسم بمثابة صدفة فنية وموهبة ربانية بالنسبة لها وبحكم أنها لم تدرسه ولم يعلمها  أحد إياه ولم تتأثر بأي رسام (كان مصدر إلهامي الوحيد هو شعوري فقد كنت أرسم ما أشعر به لأفرغ طاقاتي سواء سلبية أو ايجابية).

وتردف هدير: حياة الرسم من الممكن أن تكون مصدرا ماديا فـ أنا قبل أن أضع شعوري بالرسمة أضع أيضًا وقتي ومجهودي وهذه الأمور لابدّ من المقابل تقديرها وأن لا ننسى أنهُ لا يوجد شيء في العالم لا يُدخل فائدة مادية على أن تُقدم فكرة ومحتوى يستحق ذلك وبالرغم من أنّي لم أكن مقتنعة بفكرة الاستفادة المادية ولكن في النهاية اقتنعت وعملت صفحة الكترونية تخص الرسم استقبل بها الأوردرات..

حيث الرسم قبل أن يكون أي شيء ثاني هو بالأساس فن والفن لا يوصل سوى رسائل انسانية تلامس عمق الاحساس بطريقة أرّق وأسرع من غيره. ولا ضير بهِ أن تعتبره مصدر ماديا.

شارك الموضوع:

اضافة تعليق