كيف تبدو واثقاً من نفسك عندما تقابل الناس؟

شارك الموضوع:

لا ترتد أي شيء جديد لم تجربه من قبل عند ذهابك إلى مناسبة مهمة أو مقابلة شخصية

بالنسبة للحيلتين البسيطتين التاليتين، فينبغي للرجال والنساء وأطفالهم أن يمارسوها بصورة منتظمة إذا كانوا يريدون الشعور بالثقة في الاجتماعات والحفلات المهمة أو في اليوم الأول للطفل في روضة الأطفال.

ذات صيف وجهت لي احدى الشركات القانونية الضخمة دعوة لحضور حلقة نقاشية وكان غالبية الجمهور في هذه الحلقة النقاشية من مساعدي المحامين ومساعدي المدراء وبعض الأشخاص الذين لديهم معرفة سطحية بشؤون المحاماة.

وكانت ثقافة شركتهم محافظة، وبالطبع كان لابد أن تكون ملابسي نموذجاً جيداً لمسايرتي للموضة، إلا إنني كنت أشتكي من ذلك العذر النسائي الدائم، وهو: "ليس لدي شيء جديد لأرتديه"، حيث كنت بحاجة إلى سترة صيفية لأظهر في صورة رائعة تتناسب مع مظهر الشركة _وياله من عذر رائع للخروج في جولة مرحة قصيرة للتسوق.

وبعد أن تجولت في عدد من المتاجر ذات الأسعار المعقولة ولم أجد سترة مناسبة، ذهبت إلى أحد المتاجر الغالية ولم يكن لديّ أي نية لشراء أي شيء من هذا المتجر، ولكن في هذا المتجر وقعت عيناي على سترة معروضة على أحد الموديلات، وبالطبع كان سعرها يفوق ميزانيتي إلا أنها كانت تجذبني لشرائها.

لقد كانت بالفعل السترة المناسبة لهذا الحدث، وقد كانت عبارة عن تنورة منسوجة من الحرير وبها بعض الثنيات، وكان الجاكيت طويلاً ومتماشياً مع الجيبة ولكن سعرها كان باهظاً، إلا أنها حازت على اعجابي، وبعد أن تمشيت عدة مرات بالسترة أمام مرآة غرفة الملابس وعلى الرغم من عدم امكانية تخفيض سعرها اشتريتها في النهاية.

وعندما عدت إلى المنزل علقتها بحرص في مؤخرة دولابي، ولم أسمح ليد بشرية أن تلمسها حتى يوم تقديم عرضي.

وجاء اليوم المنتظر..

وفي يوم الحلقة النقاشية، ارتيديت سترتي الجديدة الأنيقة بسرعة، ومر الجزء الأول من خطبتي بشكل رائع، ولكن بعد حوالي عشر دقائق من الحلقة النقاشية، التفت بظهري لأكتب بعض الكلمات على لوحة العرض، سمعت همساً بين الجمهور، وكانت النساء تكتمن ضحكاتهن.

فصعدت القائمة على تنظيم الندوة إلى المنصة وهمست في أذني: إن طرف تنورتك عالقة بالجيب..

أصبحت في موقف محرج وحاولت أن أغطي هذا الموقف بروح الدعابة..

مما أضفى على على الجلسة جواً من الارتياح.. ولكن لم يتبدد شعوري بالمهانة..

جرب ملابسك قبل أن تذهب إلى أي حدث مهم..

_ لا ترتد أي شيء جديد لم تجربه من قبل عند ذهابك إلى مناسبة مهمة أو مقابلة شخصية أو اجتماع أو موعد مهم.

_ وإذا لم تتمتع بروح الاستهزاء والسخرية، جرب ملابسك جدياً قبل أن تخرج.

مقتبس بتصرف من كتاب كيف تتواصل بسرعة مع أي شخص، للمؤلفة ليل لاونديس   
شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق