ذِكر القرآن الناطق في القرآن الصامت

701 2018-06-07

روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): ( علي مع القرآن والقرآن مع علي).

في شهر القرآن وفي ليالي رحيل القرآن الناطق (علي ابن ابي طالب عليه السلام)، من المناسب البحث عن سؤال: هل ورد أسم الامام علي بحروفه (ع ل ي) في القرآن الكريم؟

الاجابة عن هذا السؤال تكون اولاً: هل تبحثون عن إسم الامام علي عليه السلام في القرآن لتؤمنوا بولايته، وتقرون بفضله؟ هل إن ذكر الاسم مهم لدرجة ان هذا السؤال اصبح حجة يطرحها المخالفين على اسماع محبي علي عليه السلام.

لو كان كذلك! فهذا يعني ان من يعتمد على الاسماء في القرآن ينكر نبوة عدد كبير من انبياء الله عليهم السلام، اذ ان الله تعالى ذكر في القرآن اسماء ما لا يزيد عن 30 نبي من 1400 نبي!.

وإن كان البعض يتصور ان الله تعالى اذا ذكر شيء في القرآن الكريم اصبح هذا الشيء هو الأهم، فهذا يعني ان (البعوض) اكثر اهمية من عدد كبير من الانبياء، اذ الله تعالى ذكره في القرآن في قوله: (ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها)، ومما لا شك فيه لا يُقاس انبياء الله ببعوضة!.

فما هو ثابت عند الكثير من المسلمين ان هناك الكثير من الآيات التي جاء تفسيرها وتؤيلها بأمير المؤمنين علي عليه السلام منها:

قوله تعالى: (إِنَّ الذين ءامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصالحات أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ البرية)، ورد في تفسير هذه الآية: (عن جابر بن عبد الله قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وآله سلم، فأقبل علي، فقال النبي صلى الله عليه وآله: "والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة" ونزلت: (إِنَّ الذين ءامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصالحات أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ البرية) فكان أصحاب محمد إذا أقبل قالوا : قد جاء خير البرية).*

وفي قوله تعالى: (والنجم إذا هوى)، روي عن الضحاك، عن ابن عباس قال: صلينا العشاء الآخرة ذات ليلة مع رسول الله صلى الله عليه وآله فلما سلم أقبل علينا بوجهه ثم قال: أما إنه سينقض كوكب من السماء مع طلوع الفجر فيسقط في دار أحدكم، فمن سقط ذلك الكوكب في داره فهو وصيي وخليفتي والامام بعدي، فلما كان قرب الفجر جلس كل واحد منا في داره ينتظر سقوط الكوكب في داره، وكان أطمع القوم في ذلك أبي (العباس بن عبد المطلب)، فلما طلع الفجر انقض الكوكب من الهواء فسقط في دار علي بن أبي طالب عليه السلام فقال رسول الله صلى الله عليه وآله لعلي: يا علي والذي بعثني بالنبوة لقد وجبت لك الوصية والخلافة والامامة بعدي، فقال المنافقون عبد الله بن ابي وأصحابه: لقد ضل محمد في محبة ابن عمه وغوى، وما ينطق في شأنه إلا بالهوى! فأنزل الله تبارك وتعالى: (والنجم إذا هوى).**

والآيات التي وردت في حق الامام علي عليه السلام كثيرة جداً لا يسعها مقال بل قد تحتاج الى كتاب.

اما في خصوص الجواب على سؤال هل ذُكر إسم الامام علي عليه السلام بحروفه (ع ل ي) في القرآن الكريم؟

الاجابة على هذا السؤال هو ان اسم الامام علي عليه السلام قد ورد في القرآن بحسب بعض القراءات، إذ ان القرآن الكريم كُتب بالخط الكوفي والخط الكوفي ليس فيه نقاط ولا تشكيلات لذلك اختلفت بعض القراءات وهذا ما عليه اغلب علماء المخالفين وبعض علماء الشيعة.

في قوله تعالى: (هذا صراطُ عليَّ مستقيم).

بعض القراءات تقول: (هذا صراط عليٌ مستقيم).

وماجاء في رواية قراءة الامام الصادق عليه السلام: (هذا صراطُ عليٍّ مستقيم).

روي ان رجل قام الى النبي صلى الله عليه وآله وقال: إنك لا تزال تقول لعلي ابن ابي طالب

"انت بمنزلة هارون من موسى" وقد ذكر الله هارون في القرآن ولم يذكر علياً؟! فقال النبي صلى الله عليه وآله: "يا أعرابي، إنك ما تسمع قوله تعالى: (هذا صراط عليٍّ مستقيم)**.

وفي قوله تعالى: (وجعلنا لهم لسان صدقٍ عليا)

الرأي الاول وهو المشهور ان تفسير هذه الاية يعني جعلنا لهم ذكراً حسناً عالياً على مر الازمان اي ان كلمة عليا صفة للسان.

اما الرأي الثاني فهو يقول بأن كلمة (علياً) اسم علم وليس صفة.

روي في تفسير هذه الآية: روي عن محمّد بن علي بن جعفر، قال: سمعت الرضا(عليه السلام) يقول: قال أبي (عليه السلام) وقد تلا هذه الآية: ((وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الكِتَابِ لَدَينَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ))، قال: هو عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)***.

وهكذا الادلة كثيرة في ذكر فضائل علي عليه السلام واسمه في القرآن الكريم.

ثبتنا الله واياكم على ولاية القرآن الناطق امير المؤمنين عليه السلام.

* اخرجه ابن العساكر
 *بحار الانوار
* تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز