حصاد 2018: العنف ضد المرأة


العنف ضد المرأة هو سلوك عنيف مُتعمَّد موجّه نحو المرأة، ويأخذ عدة أشكال سواء كانت معنويّة أو جسدية، وحسب تعريف الأمم المتحدة فإن العنف ضد المرأة هو السلوك المُمارس ضد المرأة والمدفوع بالعصبيّة الجنسية، مما يؤدّي إلى معاناة وأذى يلحق المرأة في الجوانب الجسديّة والنفسيّة والجنسيّة، ويُعدّ التهديد بأي شكل من الأشكال والحرمان والحد من حرية المرأة في حياتها الخاصة أو العامة.

إن العنف ضد المرأة انتهاك واضح وصريح لحقوق الإنسان؛ إذ يمنعها من التمتع بحقوقها الكاملة، وله عواقب خطيرة لا تقتصر على المرأة فقط، بل تؤثر في المجتمع بأكمله لما يترتب عليه من آثار اجتماعيّة واقتصاديّة خطيرة ومن الجدير بالذكر أنّ العنف ضدّ المرأة لا يَعرف ثقافة أو ديانة أو بلداً أو طبقة اجتماعيّة بعَينِها، بل هو ظاهرة عامة.

من أسوأ مظاهر الاضطهاد بحق المرأة ما مارسته داعش أو جبهة النصرة وبعض المتطرفين في سوريا من إقامة الحدود، إذ كانت تجري عمليات قتل للنساء المتهمات علناً ويجري تسجيل ذلك بالكاميرا ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يعني بصورة أخرى تحميل وصمة العار لبقية بنات الأسرة وأفرادها، ما يجعل هذا الفعل بمنزلة عقاب للعائلة بالكامل التي ستمضي بقية عمرها تدفع ثمن تلك المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، مع أن تلك القصص ليس بالضرورة أن تكون صحيحة، وهو أحد أبرز أنواع العنف النفسي الذي يعيشه ضحايا جدد، لا علاقة لهم بما حدث سابقا لأفراد من عائلاتهم، فيمضون بقية عمرهم في حالة من العزلة التي قد يشترك فيها المجتمع، ويمارس هذه العزلة التي تصبح نوعاً من القهر الدائم لبقية أفراد العائلة.

إحصائيات الأمم المتحدة عن العنف ضد المرأة

1-         تشير بعض الإحصائيات والتقديرات أن 35٪ من النساء في جميع أنحاء العالم تعرضن للتعنيف الجسدي و/أو الجنسي من قبل شركاء حياتهن وأزواجهن، أو تعرضن للعنف الجسدي فقط من قبل العائلة والأهل خلال فترات ما قبل الزواج، لكن هناك بعض الدراسات المحلية التي تشير إلى أن 70٪ من النساء تعرضن للتعنيف الجسدي و/أو الجنسي من قبل أزواجهن في المناطق التي أجريت فيها تلك الإحصائيات.

2-         النساء اللواتي يتعرضن للتعنيف الجسدي أو الجنسي من قبل شرائكهن وأزواجهن يزيد احتمال تعرضهن إلى الإجهاض والاكتئاب الحاد لأكثر من الضعفين، وفي بعض المناطق حول العالم تزيد فرصة إصابتهن بفيروس نقص المناعة المكتسب HIV بمقدار 1.5 مرة (المقارنة هنا مع النساء اللواتي لم يتعرضن للتعنيف الجسدي والنفسي والجنسي).

3-         على الرغم من تفاوت النسب وقلة المعلومات عن العنف النفسي في أنحاء العالم تبعاً لسياسة الدول والمعتقدات والثقافات، لكن بحسب الإحصائيات التي أجريت في الاتحاد الأوروبي فإن 48٪ من النساء هناك تعرضن لبعض أشكال التعنيف النفسي من قبل شركائهن أو أزواجهن.

4-         تشير الإحصائيات إلى أن نصف النساء اللواتي تعرضن للقتل عام 2012 في جميع أنحاء العالم، كان ذلك من طرف أزواجهن أو أحد أفراد العائلة (أب-أخ .. الخ).

5-         عانت 120 مليون فتاة حول العالم (أكثر بقليل من 1/10) من الاعتداءات الجنسية والاغتصاب في مرحلة ما من حياتهن، ويعتبر الأزواج والأصدقاء وأفراد العائلة أكثر المرتكبين للعنف الجنسي ضد المرأة.

6-         تعرضت 200 مليون امرأة على الأقل في يومنا هذا لعمليات تشويه.

7-         تمثل النساء البالغات 51٪ من إجمالي ضحايا شبكات الاتجار بالبشر التي يتم اكتشافها عالمياً، وبضم الفتيات تصبح نسبة الإناث بالمجمل 71٪، وتمثل الفتيات الصغيرات ثلاثة أرباع ضحايا الاتجار بالأطفال، كما أن ثلاثة أرباع الإناث اللواتي يتم الاتجار بهن يتم استخدامهن كأدوات جنسية.

8-         تشير الإحصائيات إلى أن 246 مليون طفل وطفلة في كل عام يتعرضون للعنف المدرسي، وتشكل الفتيات النسبة الأكثر في هذا العنف بالإضافة لتعرضهن لبعض أنواع التحرش داخل المدرسة.

9-         هناك ما يقارب 23٪ من الطالبات الجامعيات اللواتي يتعرضن للتحرش والاعتداءات الجنسية، وذلك بحسب دراسات أجريت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

10-       هناك 37 بلداً يعفي المغتصب من جرمه ويتوقف عن ملاحقته قضائياً إذا ما تزوج ضحيته.

11-       في دراسة استقصائية شملت 3706 تلميذا من تلاميذ المدارس الابتدائية من (أوغندا)، أشارت إلى أن 24٪ من الفتيات ذوات الاحتياجات الخاصة -من سن 11 إلى 14 سنة- تعرضن للعنف الجنسي في المدارس، مقابل 12٪ بالنسبة للفتيات من غير ذوات الاحتياجات الخاصة، حيث تم استغلال إعاقة تلك الفتيات من أجل الاعتداء عليهن.

10 حقائق عن العنف ضد المرأة في البلدان العربية

- 27.7 مليون امرأة مصرية كانت ضحية لختان البنات سنة 2013 وهو أعلى رقم في دولة واحدة في العالم.

- 3.7 مليون متزوجة مغربية تعرضت لعنف زوجي، وفق آخر بحث وطني حول انتشار العنف ضد النساء أجرته المندوبية السامية للتخطيط في المغرب سنة 2009.

- 20 في المئة من الموريتانيات هن ضحايا أو تحت خطر التسمين القصري.

- 99 في المئة من القضايا التي ترفع في ليبيا بسبب العنف الأسري تسحب من المحكمة في الأخير.

- ما يقرب 55 في المئة من النساء العراقيات لا يرين في ضرب الرجل لزوجته عنفا.

- ما يقرب 93.3 في المئة من النساء والفتيات في مصر تعرضن للتحرش الجنسي في سنة 2014، أدخلت مصر في عهد الرئيس المؤقت عدلي منصور تعديلات على القانون الجنائي من أجل تشديد العقوبات المتعلقة بالتحرش الجنسي.

- 30 في المئة من نساء البحرين تعانين من العنف داخل الأسرة.

- 80 في المئة من الفتيات ضحايا جرائم الشرف في الأردن يكتشف الطب الشرعي في الأخير أنهن عذراوات.

- حسب دراسة للمركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية، 30 في المئة من المصريات يمارسن العنف ضد أزواجهن.

- 50 في المئة من سجناء جزر القمر مدانون بجرائم تتعلق باعتداءات جنسية ضد المرأة.

خصائص دستور العراق النافذ المادة (29) للأسرة

ـ الاسرة اساس المجتمع، وتحافظ الدولة على كيانها وقيمها الدينية والاخلاقية والوطنية.

ـ تكفل الدولة حماية الامومة والطفولة والشيخوخة، وترعى النشئ والشباب وتوفر لهم الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم وقدراتهم.

ـ للأولاد حقٌ على والديهم في التربية والرعاية والتعليم، وللوالدين حق على أولادهم في الاحترام والرعاية، ولاسيما في حالات العوز والعجز والشيخوخة.

ـ يحظر الاستغلال الاقتصادي للأطفال بصورهِ كافة، وتتخذ الدولة الاجراء الكفيل بحمايتهم.

ـ تُمنع كل أشكال العنف والتعسف في الأسرة والمدرسة والمجتمع.

..............................

المصادر
الشرق الاوسط
صوت العراق
Human Rights Watch
اليونسيف _ وكالة انباء يقين
ارفع صوتك
مركز الفرات

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز