انجازات وفعاليات بارزة احتفى بها العالم في يوم المرأة العالمي

ويشكل اليوم العالمي للمرأة فرصة للقيام بمراجعة حقيقية واستعراض ما تحقق من خطوات وإنجازات على صعيد تمكين المرأة

احتفلت جميع دول العالم باليوم العالمي للمرأة، تقديرا ودعما لجهودها ودورها في مختلف المناحي العامة وإسنادا لها أينما كانت، ويأتي احتفال هذا العام 2020 تحت شعار "أنا جيل المساواة.. إعمال حقوق المرأة" في إطار حملة هيئة الأمم المتحدة للمرأة الجديدة المتعددة الأجيال، بمناسبة مرور 25 عاماً على اعتماد منهج بكين، والذي اعتمد في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة في الصين 1995. باعتبار خارطة الطريق الأكثر تقدماً لتمكين النساء والفتيات في كل مكان .

ويشكل اليوم العالمي للمرأة فرصة للقيام بمراجعة حقيقية واستعراض ما تحقق من خطوات وإنجازات على صعيد تمكين المرأة من كافة حقوقها في مختلف المجالات، فضلا عن النظر فيما استجد من تحديات ومخاطر أمام المرأة في مناطق مختلفة من دول العالم، من شأنها أن تعيق تطلعات المرأة وطموحاتها المشروعة، وكذلك دعم وتشجيع كل المساعي والجهود التي تبذلها العديد من المؤسسات والجهات المحلية والدولية للارتقاء بالمرأة لإبراز إنجازاتها ونجاحاتها في المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية، والسياسية والاجتماعية وغيرها من مناحي الحياة، حيث كانت شعارات هذا اليوم في السنوات الماضية تتناول في كل عام مجالا يكتسب أهمية خاصة للمرأة في كفاحها المستمر لنيل حقوقها، ومن أبرز هذه المجالات حقها في التعليم والتمكين والمساواة في الحقوق وفرص العمل، والقضاء على العنف ضد المرأة، ووضع حد لإفلات مرتكبيه من العقاب.

وتشارك دولة قطر بقية دول العالم في الاحتفال بهذه المناسبة من خلال العديد من الفعاليات والأنشطة التي تركز على أهمية دور المرأة في نهضة الوطن وتوطيد أركانه وتعزيز استقراره، وفي هذا الإطار تحتفل جمعية المحامين القطرية بالتعاون مع مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي "أمان" أحد مراكز المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي باليوم العالمي للمرأة، حيث سيعقد ملتقى تفاعلي بعنوان المرأة بين الواقع والتحديات. كما يتم طرح قضايا المرأة المعاشة في أرض الواقع ولمناقشة أهم التحديات التي تعرض لها وإكساب المشاركات مهارات جديدة عن بناء قدراتهن، وكيفية تمكين المرأة وحمايتها بوصفها قيمة ثقافية واجتماعية وإنسانية بالإضافة إلى إبراز دورها في بناء المجتمع جنبا إلى جنب مع الرجل.

وفي نيويورك، أقيم احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للمرأة 2020 بمقر الأمانة العامة للمنظمة الأممية، بهدف جمع الأجيال القادمة من القيادات النسائية والفتيات مع المدافعين عن حقوق المرأة والرؤى الذين لعبوا دورًا فعالًا في إنشاء منهاج عمل بكين منذ أكثر من عقدين، واحتفل الحدث بصانعي التغيير من جميع الأعمار والأجناس ويناقش كيف يمكنهم بشكل جماعي معالجة الأعمال غير المكتملة المتمثلة في تمكين جميع النساء والفتيات في السنوات القادمة.

جدير بالذكر انه في يوم 8 مارس 1908 تظاهر الآلاف من عاملات النسيج من جديد في شوارع نيويورك، لكنهن حملن هذه المرة قطعا من الخبز وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها، وطالبت المتظاهرات هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.. وشكلت تظاهرات الخبز والورود بداية ظهور حركة نسائية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصا بعد انضمام نساء من الطبقة المتوسطة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف، ومنح المرأة حقوقها السياسية وعلى رأسها الحق في الانتخاب.. حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط

وقفة نسوية ضد البضائع الإسرائيلية والتطبيع مع الاحتلال

وفي هذا السياق، نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وقفة جماهيرية ضد البضائع الإسرائيلية والتطبيع مع الاحتلال، وسط ميدان جمال عبد الناصر بمدينة طولكرم، على شرف الثامن من آذار الذي يصادف يوم المرأة العالمي.

ووجهت رئيسة الاتحاد العام للمرأة فرع طولكرم ندى طوير، التحية لنساء فلسطين اللواتي يناضلن من أجل الحرية والاستقلال والانعتاق الاجتماعي وحماية ثوابتنا الوطنية من الطمس والإلغاء أمام ما يحاك من مؤامرات كبرى تحت ما يسمى صفقة ترمب، التي تهدف إلى شطب الثوابت الوطنية وإلغاء قرارات الشرعية الدولية وشرعنة الاحتلال بتجلياته من استيطان وتهويد وقمع واعتقال وتشريد.

مواصلة انتزاع حقوق المرأة السودانية

ترتبط ذكري 8 مارس هذا العام، بمواصلة الصراع من أجل استكمال مهام الثورة وانتزاع حقوق المرأة ، فقضية المرأة ترتبط بتحرير المجتمع من كل اشكال الاضطهاد الطبقي والديني والاثني والنوعي، فتطور المجتمع يقاس بمدى تقدم وتحرر المرأة ، كما يرتبط بالصراع من أجل انجاز مهام الفترة الانتقالية في مختلف الجبهات الاقتصادية والسياسية والثقافية والنوعية "مثل رفض : التراجع عن تمثيل المرأة في مشروع ترشيحات (قحت) للولاة".

لعبت دورا كبيرا في الثورة تمثل في :-

- اشتراكها في المظاهرات ويث الحماس وسط الثوار، وايوائهم من بطش عناصر الأمن والارهابيين.

 - نالت نصيبها من الاعتقال والتعذيب والاصابات بالرصاص الحي والتحرش بهدف ارهابها عن المشاركة في الثورة والضرب بالهراوات والغاز المسيل للدموع ، وجريمة الاغتصاب في مجزرة فض الاعتصام بالقيادة العامة. الخ ، جاء ذلك امتدادا لارثها في الحركة الوطنية منذ الثورة المهدية وثورة 1924 و ثورة الاستقلال 1956 ، وثورة أكتوبر 1964 ، وانتفاضة مارس أبريل 1985.

- عانت المراة السودانية من عقوبة الجلد ، تلك العقوبة المذلة للكرامة الانسانية والتي مارسها نظام السفاح نميري منذ قوانين سبتمبر 1983م، وتم التوسع فيها بشكل وحشي تحت نظام الانقاذ بعد أن تم تقنينها في قانون العقوبات 1991م.

- عانت الطالبات من وضع مزري في المعيشة والسكن في الجامعات والمعاهد والكليات، وتم حرمانهن من القبول في تخصصات معينة بمحاولات تقليل الأعداد للقبول في مايسمي بكليات القمة (الهندسة ، الطب،..) بصرف النظر عن النسب المميزة التي حزن عليها. كما يتم التمييز ضد النساء في الترقي للمناصب العليا في الخدمة العامة بمختلف الدعاوي.

اليوم العالمي للمرأة: ظهرت دون مساحيق تجميل فتعرضت للتنمر

تعرضت مراسلة التلفزيون التونسي فدوى شطورو لحملة سخرية من بعض مستخدمي موقع فيسبوك انتقدوا مظهرها أثناء نقلها وقائع التفجير الانتحاري الذي حصل في محيط السفارة الأمريكية في تونس قبل يومين.

وانبرى كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في إفراغ كل مخزون التنمر الذي يملكون على فدوى، منتقدين ظهورها دون مساحيق تجميل أو تسريحة شعر "لائقة".

ووصل الهجوم إلى حد التجريح، ووصفها "بالغول"، وأنها تشبه "نعيمة الكحلة" وهي شخصية درامية عرفت بقوتها البدنية وتلقائيتها الزائدة إلى حد السذاجة.

وشدد مغردون على أن مظهر المذيعة أو الصحفية يمثل عنصرا أساسيا لتواصلها مع المشاهدين، وطالبوها بالاقتداء بمراسلات أخريات.

مقابل ذلك، عبر صحفيون ومدونون عن تضامنهم مع المراسلة قائلين إنها "لبت نداء المهنة بسرعة دون أن تكترث إلى مظهرها لأن همها الأول هو تغطية الحدث وتوضيحه للمشاهد".

كذلك أطلقت مواقع وصحف تونسية حملة لدعم فدوى، منوهة بكفاءتها وحرصها على إيصال الخبر للمشاهد بكل مهنية ومصداقية.

يوم دون مكياج

وللمرأة العربية عموما والصحافية خصوصا حضور بارز على شاشات التلفاز لكن ظهورها الإعلامي اختزل، بحسب كثيرين، في قالب استهلاكي كرس الصورة التقليدية للمرأة.

تقول الناشطة ميرال الرواي إن الإعلام استفاد من تحرر المرأة، لكن بشكل يعيد إنتاج الصور النمطية حولها سواء باختيار مذيعات أو مراسلات وفقا لمعايير يكون أساسها المظهر الخارجي وعمليات التجميل.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، دشنت مدونات وصحفيات عربيات حملة بعنوان " يوم دون تجميل" داعين من خلالها العاملات في المشهد الإعلامي إلى الخروج في مسيرة دون وضع مستحضرات تجميل للرد على الانتقادات التي طالت فدوى.

ونشرت المشاركات في الحملة صورًا لهن بدون مساحيق تجميل مرفقة بوسوم "من دون مساحيق تجميل" و "#ضد_معاييركم_دائمًا_وأبدًا".. حسب bbc  عربي

اليوم العالمي للمرأة: مسيرات وفعاليات حول العالم

ومن بين رموز الاحتجاجات الشعبية في الجزائر الخالة زاهية التي تحمل المكنسة في المظاهرات "لتنظيف البلاد من الفاسدين".

وحظيت المرأة الجزائرية باهتمام الصحف وأشار العديد من الكتاب إلى أن المظاهرات أعطتها منصة جديدة للتعبير عن ذاتها والمطالبة بحقوقها.

وعن ذلك كتبت الصحفية الجزائرية فرح سوامس في تغريدة على موقع تويتر قبل المباراة النهائية لبطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم: "استردت النساء المجال العام منذ الثاني والعشرين من فبراير / شباط، واليوم تسترددن مباني الاستاد. احدى جاراتي التي عاشت في المنطقة منذ 54 عاماً تطأ قدمها مبنى الاستاد للمرة الأولى. هناك الآلاف مثلها اليوم".

في لبنان "ثائرات ولسن حسناوات"

تصدرت المرأة مظاهرات لبنان التي انطلقت في السابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول الماضي بعد أيام بعد قرار الحكومة فرض ضرائب جديدة والمطالبة برحيل الطبقة الحاكم، ووضع حد للحكم الطائفي والفساد، وكانت مشاركتها منقطعة النظير ومؤثرة بشكل كبير.

وبالإضافة للمطالب السياسية فيما عُرِف ﺑ "ثورة تشرين"، قامت المرأة بدفع مطالبها بالمساواة في هذا البلد الذي يحتل المرتبة 145 من إجمالي 153 دولة في تقرير الفجوة العالمية بين الجنسين 2020 الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي.

وعلى الرغم من تعرض المرأة في بداية الحراك لحملات من التهكم تعاملت مع المرأة كموضوع جنسي على منصات التواصل الاجتماعي، إلا أن المتظاهرات في لبنان تحدين الأحكام النمطية عليهن وتحولن لنموذج ملهم للنساء في الشرق الأوسط. حسب بي بي سي.

تويتر تطلق رموزاً تعبيرية بمناسبة يوم المرأة العالمي

شهدت السنوات الثلاث الماضية إطلاق 125 مليون تغريدة متعلقة بالمرأة والمساواة على مستوى العالم، أما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فقد أظهر استطلاعًا جديدًا أجرته تويتر مع نساء على المنصة من دول مجلس التعاون الخليجي ومصر ولبنان أن 80% منهن يأتين إلى المنصة لمعرفة ما يحدث في العالم، فيما صرح 54% من النساء العربيات اللاتي شملهن الاستطلاع أن تويتر يتيح لهن التعبير عن أنفسهن بحرية، وأشار 50% منهن إلى أن تويتر يتيح لهن التواصل مع اهتماماتهن وشغفهن التي من ضمنها الثقافة 53٪، والصحة 42 ٪ والتي يحتمل أن تكون مدفوعة بتفشي فيروس كورونا، والتعليم 40%والحكومة 36%..

كما أطلق تويتر اليوم حملة #هي_تلهمني لإتاحة المجال أمام الجميع في المنطقة للانضمام إلى المحادثات العالمية حول يوم المرأة العالمي. حسب موقع العربية

في يوم المرأة العالمي.. توقيف عشرات النساء في تظاهرة ضد العنف في قرغيزستان

وقد أوقفت الشرطة المحلية في قرغيزستان عشرات النساء اللواتي شاركن في تظاهرة الأحد ضدّ العنف في حقّ النساء، بعدما هاجمهن رجال ملثمون.

ومنذ بداية التظاهرة، هاجم رجال ملثمون يعتمرون قبعات تقليدية المتظاهرات، وقاموا بتمزيق اللافتات التي يحملنها ورشقوهن بالبيض قبل أن يلوذوا بالفرار.

لاحقاً أوقفت الشرطة عشرات النساء، مدعية بأن هذا الإجراء هو لضمان سلامتهن ولكونها لم تكن على علم بهذا التجمّع. كذلك أوقفت ثلاثة رجال شاركوا في الهجوم..

الإضراب العالمي للمرأة

لم يخل عام 2020 من الدعوة إلى إضراب عالمي للنساء في يوم المرأة العالمي، من قبل بعض المنظمات النسوية من شتى أنحاء العالم، حيث تمت دعوة النساء إلى التوقف عن العمل في ذلك اليوم، إقرارا لحقوق العمال التي تعود جذورها إلى اليوم العالمي للمرأة، ولإظهار أنه "عندما تضرب النساء، يتعطل العالم".

تم إطلاق هذه الدعوة من قبل منتدى آسيا والمحيط الهادئ المعني بالمرأة والقانون والتنمية (APWLD)، وانضم أكثر من مئتي فرد و165 منظمة من 59 دولة إلى حملة "الإضراب العالمي للمرأة".

يرجع السبب في هذه الدعوات، وفقا لموقع "الإضراب العالمي للمرأة" (Women's Global Strike) إلى العيش في نظام اقتصادي يستغل النساء ويستفيد من العمل المجاني أو متدني الأجر الذي يقمن به. حسب موقع الجزيرة

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق