Image

عند الزهراء الخبر اليقين

وتتوالى الأحزان الثقال على قلب الزهراء عليها السلام، رحيل النبي عن دنياها ليس حدثا عابرا أو مصيبة عادية، أبدا.. غيابه يعني فيما يعنيه غياب ا

Image

فَقدُ الأَحِبة غُربة.. ولكن!

لو سئل أي إنسان عاقل هل ترغب بالعودة إلى عالم الأرحام؟ بلا شك سيجيبك بكلا! لأن الانسان لما أتى للدنيا باكياً -وهذا أمر طبيعي- لكونه عالم جديد،

Image

حكاية مستبصرة في رحلة الحب والايمان

من عالم التجارة والثراء إلى عالم معدم، رحلة حب خاضتها أم علي في سبيل الوصول إلى الطريق الأمثل. نقطة الانطلاق كانت في الصداقة التي جمعتها بام

Image

ذاكرةٌ موقوتة وذكريات

تَمضي الحياة دون توقف في دائرةٍ لا أدري أنقودها أم تقودنا، وتُسرع بنا الخُطى نحو النّهاية.. نحو الموتْ، حيث النهاية الحتْمية لكلّ واحدٍ مِنّ

Image

ذكريات لاجئة

ثمة جروح لا يمكن أن تندمل وإن مر الزمان وانطوت الأيام والأعوام فعندما يتسلل الألم إلى أعماق الروح ويقطع شغاف القلب نتيجة فقد لأعز ما تملك؛ ت

Image

لا تركن في حطام الماضي

بعد أن عمَّ حياته الهدوء اعتاد أن يستيقظ على صوت الأميال المتسارعة في ساعته الجدارية التي تجري أميالها وحده تلو الأخرى، يتقدم عقرب الدقائق

Image

الأرامل الصغيرات.. بين قساوة الحياة وظلم المجتمع

الأرملة بإختصار, تمرأة سُلِب منها كل شيء بلحظة.. بيتها, حبها, أمانها, راحتها, ومستقبلها, وفرض عليها إكمال حياتها وحيدة مواجهة تحديات وصعوبات ا

Image

قلقٌ مميت

تعب وألم وضجر والناس تتألم وتعيش منهكة الأعصاب بتفكيرها وانشدادها لماضٍ مؤلم ولأشياء تبغي الحصول عليها فلم تحصل، وبين كل ذلك تضيع بحياة لات

Image

ابتسامة مسروقة

كنت خارجة لأتبضع حاجيات لازمة للمنزل، وكانت معي جدتي وما إن وصلنا للسوق رأيت هناك عربات ذات العجلة الواحدة وكان هناك أطفال أعمارهم بين السا

Image

رائحة الجدران

ربما ستكون لكلمات البوح والشوق أكثر من فائدة، اليوم وصلت لقناعة تامة عمياء، أن لكل منا نقطة يتوقف عندها النبض ولاتنتسى وتعج منها رائحة تعود

Image

وغاب بدرُ الولي.. غاب نور علي

في ذلك الصباح.. بالتحديد يوم 21 من شهر رمضان سنة 40 للهجرة كان هناك غياب لكل شيء جميل، غياب للرحمة الألهية، غياب للبسمة التي طالما رُسمت على شفا

Image

صديقي.. كيف حالك في الماضي؟

في صباح يوم أمس استيقظت من النوم على أثر حلم غريب من نوعه، حلم لموقف حقيقي حصل معي قبل سنوات عديدة، لا أدري كيف خطر على بال مخرج أحلامي أن يحب

1 2 3 4 5 6 7 8 .. 17