Image

سيدة الضمير

جاءتها مرفرفة تشع بريقا كخيوط الشمس الذهبية، في عنقها يتدلى غصن زيتون ندي، هللت لها وجوه بشوشة مرحبة بقدومها، وما إن جن الليل، حتى انقلب الو

Image

الربيع.. روح الطبيعة ونبض الحياة وبشارة التفاؤل بين الناس

جاء الربيع, ليعيد النبض للحياة, ويمحق تجاعيد الوقت التي زينتها الأيام حتى بدى كل شيء كهلا. ها هي شمسه لامست الأرض بعد فراق كاد أن يكون أبدي, فخ

Image

زفاف إلى مشنقة

نظرت لها أمها ووجهها يعلوه الفرح \"يوم امس تمت خطبتك لمحمد ابن جارنا\" رفعت رأسها وحدقت بأمها بذهول\" محمد؟! الذي هوايته معاكسة الفتيات؟ ألم يت

Image

أنين الجماد

جماد أنا صُنع بلا قدرة ولا قوة، ليتني بقيت نكرة على أن أكون معروفا بصلابتي وقوتي على جسد السيد الطاهر قضت الأقدار على أن أكون بيد أشرار خلق ا

Image

صرخة روح

الطبيعة في هذا الكون العجيب المدهش الساحر الذي يشمل البحار والأشجار والجبال وغيرها، جميلة في هدوئها، ولا ينبغي لأحد أن يأمنها.. فهي حين غضبت

Image

ماذا نفعل عندما نشتاق؟

في دنيا مثل دنيانا الناقصة، لا نتوقع منها أبدا أن تكتمل من أجلنا لأننا ضمنّا جزء منها وكمالها من كمال سكانها وصلاحها من صلاحهم، لكن ماذا نفع

Image

نقش في حضرة التابوت!

عالقة بين حبال القدر، حبل يشنق وآخر يهدد والأخير يخنق الوريد في عنقي!. أتجول في أزقة الليل علّني أجد بعض من الراحة لتعيد لي فقداني في هذا العا

Image

فتاة وأزمة وجع!

ربما ليس باليوم الجيد وبالأخص ليلته الكئيبة التي أعادت شريط الأحداث الخبيثة لتغلي دمها وتؤرق روحها أو حتى لتدخلها في نوبة انكسار يغسل قلبها

Image

خلود الذكريات

لقد فقدنا شخصا واحدا، لماذا يبدو العالم فارغا هكذا؟نسيت أن أخبرك، الأمس قبل أن أستيقظ بأن الأمر كله كان مزحة، لم يحدث أبدا أن تلونت الحياة ف

Image

كم شخص أفضل منك في العالم؟!

كانت تكابد الهم، ولعلنا لا نعلم عمق هذه العبارة وكيف يكون الإنسان نهباً لهذا الشعور وما يحمله الهم من معنى، فكما قالوا اسلافنا بأن الهم أسوء

Image

رسائل من راحلين

\"والآن إنتهت حياتي التي لم يكن لها بداية\".. حين يكسر بالنفس شيء نظن أنه لن يجبر ونبدأ ببعثرة الحروف وترجمتها على هيئة أعصاب أو صمت قاتل يقتل ك

Image

لا تكن هامشا في قصة ما.. فإما أن تكون أو لا تكون!

الكلمات تتلعثم في حنجرتي وبلعومي جاف مهما شربت الماء، كل الحروف تتصادم فيما بينها أحدهم يقع صريعا والآخر جريحا والثالث شهيدا والرابع لا أثر

1 2 3 4 5 6 7 8 .. 17