الحزن

الإثنين 11 شباط 2019

رسائل من راحلين

"والآن إنتهت حياتي التي لم يكن لها بداية".. حين يكسر بالنفس شيء نظن أنه لن يجبر ونبدأ ببعثرة الحروف وترجمتها على هيئة أعصاب أو صمت قاتل يقتل ك

الأربعاء 06 شباط 2019

لا تكن هامشا في قصة ما.. فإما أن تكون أو لا تكون!

الكلمات تتلعثم في حنجرتي وبلعومي جاف مهما شربت الماء، كل الحروف تتصادم فيما بينها أحدهم يقع صريعا والآخر جريحا والثالث شهيدا والرابع لا أثر

الإثنين 28 كانون الثاني 2019

غصن نعناع

كم مرة نظرت إلى المرآة وحدثت نفسي، اعتدت كل يوم أن أقف أمام تلك اللوحة الصافية التي يقال عنها مرآة، أبحث عن شيء جديد في ملامحي، أتمتم مع نفسي

السبت 17 تشرين الثاني 2018

قوياً لمدة ٣٦٥ يوم

الوجه المعتاد الذي يشترك به الحٌزانى؛ عينان غائرتان من الدموع وهالات تصل لنصف الخد وابتسامة متهدّلة وإضافة لذلك انف منكسر..

الأربعاء 14 تشرين الثاني 2018

احتضار جدائل

لمحتها من بعيد تمسكها من جديلتيها الصغيرتين المتدليتين على كتفيها، والصمت يخنق حبالها الصوتية، لم تنطق بكلمة ولم اسمع لها شهقات منتفضة توح

الخميس 08 تشرين الثاني 2018

الوجه الآخر!

قد تجد نفسك في متاهة عجيبة تستجدي من القدر فرصة تستضيء منها زوايا عمرك لكنك لا تحظى بهذه الفرصة بأي وسيلة كانت!. وذلك لأن الحياة رحلة عمرية تج

السبت 03 تشرين الثاني 2018

لماذا تشعر النساء بالحزن أكثر من الرجال؟

"رفقا بالقوارير".. وصية رسولنا الكريم (صلى الله عليه واله وسلم) أي الرفق بنسائكم يا معشر الرجال سواء كانت (ام، اخت، زوجة) وكذلك في حديثٍ قدسي ا

الأربعاء 24 تشرين الاول 2018

بين سجدة ودم

كانت تنظر إليه كل ليلة بشغف على الرغم من الدماء التي كانت تظلل رؤيتها إلا أنَّ نور وجههِ يوضح لها السبيل وبكاؤه يعيد لها ذاكرة الطّف، سجود ط

الثلاثاء 23 تشرين الاول 2018

أبنائي.. أرواح في فراشة

في هدوء الفجر الذي يكسر الأذان، صمت ليله الحزين لذلك البيت الكبير، تصحو والدتي بخطى ثقيلة اتعبت ساقيها حياة شاقة، وأيام حبلى لم تتمخض سوى بآ

الإثنين 22 تشرين الاول 2018

الهجرة الى تركيا.. مصاعب وتحديات

حلم الهجرة هو الحلم الذي يداعب الكثير، وبات مشروع المستقبل المربح الذي يعتقده اغلب شباب العراق. فالحصول على حياة هانئة وسط بيئة متطورة ومن

السبت 08 ايلول 2018

على أبواب شهر العزاء

أن يقبل المحرم يعني اقتراب مواسم الخدمة وانتهاز الفرصة لنيل الثواب الأكبر، ما إن تسمع بإقتراب هذين الشهرين تتبادر للأذهان صور الخدمة ومواك

السبت 25 آب 2018

تباشير الفرح

تغادرنا الافراح بعد ان تداعب شفاهنا ببسمتها؛ معلنةً رحلتها نحو الأفق.. ثم يمضي العمر بنا, يأسرنا في أغلب الأحيان بوجع دفين, وتتوق الروح لأيام

الإثنين 20 آب 2018

كيف نبحث عن أمور مبهجة ونحن في أوج أحزاننا؟

الحزن والكدر من الأوجاع التي تصيب الروح الانسانية وتتركها تحت تأثيرات سلبية في الصحة سواء جسمية أو نفسية، وهما شعوران لا طائل لنا في التملص

الثلاثاء 14 آب 2018

في الطريق اليهم

ها انا اليوم ألملم شتات نفسي المبعثرة، استجمع بقايا شجاعتي، امشي بتؤدة نحو ذاك المكان الذي ضمّ ذكريات من رحلوا، وخلّفوا في سويداء قلوب احبت

الإثنين 23 تموز 2018

عروس مبتورة الظفائر

الصحة والستر نعمتان من أعظم النعم التي أنعم بها المولى عز وجل على عباده، ونعم الله لاتعد ولاتحصى.. تصور عزيزي القارئ إن كان معك مال قارون لكن

الخميس 12 تموز 2018

رثاء وتأبين للموتى والمنقطعين عن الحياة

هناك حالة ايجابية نراها تتكرر في كثير من الأوقات وهي أن أي أنسان يتوفاه الأجل فنرى كل من يعرفه أو من لا يعرفه يتكلم عن فضائله وكثير من إنجازا

الخميس 28 حزيران 2018

صرخة واقع رمادي تُنهي خيال وردي!

جالسة تتأرجح بين شجرتي تفاح كبيرتين تستمتع بالأجواء اللطيفة من حولها، تغمض عينيها وتسترخي متأملة، تداعب خصلات شعرها الطويل المنسدل نسمات ه

الأحد 24 حزيران 2018

أرض البقيع تفوح بعطر الهاشميين

شاهدت حمائم في صعود وهبوط على تلك الأرض, نسجت بأجنحتها غمامة تظلل تلك القبور.. تحادرت دموعها مذ وقفت ترمق بطرفها الحزين.. ولم استطع معها حبس م

الثلاثاء 19 حزيران 2018

فخامة الحزن تكفي

من منا اليوم لا يمر به الحزن ليخطف من ساعاته ويجعلها برصيده دون ان يستثني احد فأخذ من الجميع نصيبه وليعلن حضوره بجدارة بالغة حتى غلب نظيره ال

الخميس 14 حزيران 2018

العيد وترانيم الأمهات.. بين ماضٍ جميل وحاضرٍ أليم

"أطل صباح العيد بشمسه البهية وتسللت بخيوطها الذهبية الى نافذة حجرتها الصغيرة لتداعب وجنتيها المجعدتين, فانتفضت من على سريرها مسرعة صوب الم

الخميس 07 حزيران 2018

قد صدّقت الرؤيا..

تبادلت أم البنين وولدها نظرة والهة, فيها من الطمأنينة مثل ما فيها من الخشوع... كان صوت أذان الأمير يجلجل في الفضاء, فيخترق القلوب قبل الأسماع,

الأربعاء 06 حزيران 2018

العوائل الكربلائية تستذكر ليلة استشهاد صفوة الهاشميين

كلما حاولت إقناع جدتي المكبلة بحدبة أبدية أن تزور مرقده عن بعد, الا إنها تصر إلى الوصول إليه راجلة, فقد اعتادت ان تشارك في المراسيم المقامة ب

الأربعاء 06 حزيران 2018

رحيق الياسمين

ما كنت انفك عن الدعاء لأعود إلى أحضان الوطن بعدما أكلت الغربة مني أحلام الصبا وعشت في غياهب الذكريات, في بلد كلما احتضنني ازداد الصقيع في داخ

الثلاثاء 05 حزيران 2018

وأعلن اليتم يتمه

في غياهب الليل تتصارع النجوم مع مواقعها، ويتلوى الهواء في محاوره، يقف اليتم متكئا على جدار اليتامى ينتظر زائرهم الدائم.. وبينما هو كذلك أقبل