قصة

الثلاثاء 01 آب 2017

نموذج اجازة

كانت مريم حامل بشهرها التاسع عندما قرر عليٌّ الالتحاق مع صفوف الحشد الشعبي، وفي أواخر أيام شهر رمضان الكريم شدّ (علي)ٌّ الشاب ابن الجنوب من

الأحد 30 تموز 2017

احلام مؤجلة

قطار العمر يجري سريعا، هكذا اشعر كلما ارى صورتي في المرآة، تغيرت ملامحي، لم تعد صافية، اتوقف لحظة عند اول خط برز في جبهتي وكيف أحاط بعيني فلم

الأحد 30 تموز 2017

مشاعر على ورق

كان محض شعور ممتزج بقوة خفية تُكبّل خطاه، تشده نحو خيال لاحدود له، اندفع الهواء ممزوجا بخيوط الدخان الناعمة فوق مجموعة الاوراق المبعثرة الا

الأربعاء 26 تموز 2017

يوميات استكان شاي

لا اذكر جيداُ لحظة ولادتي، ولكني بلا شك ولدت في مصنع حالي كحال باقي \"الاستكانات\"، ثم تم نقلي الى السوق مباشرة، بعد ذلك اشتراني رجل عجوز اش

الإثنين 24 تموز 2017

آخر اللَهف حتف

استيقضت اليوم وشيء ما يكاد ينفجر بداخلي، قوة النبض تجعل تدفق الدم غزيرا الى عروقي فمن كل نواحي جسدي يلحظُ نبضا..! ابعدت الغطاء عني ورحت اشرب ك

السبت 22 تموز 2017

أوهام عشرينية

في هذه الساعة المتأخرة من الليل وانا امازح فنجان قهوتي الورقية، لمحته من بعيد!، رجل سبعيني جالس على حافة مصطبة، يرتدي قميصاً اسودا ذو ازرار

الإثنين 17 تموز 2017

الفرح والحزن حين اجتمعا!

اکتب الیك يا أبي من غياهب هذه الدنيا التي من عادتها القاء من يفر منها في غياهب جبها سنوات وحلمي ان ارفع رأسك بنجاحي واثبت للملأ ان البنت تستط

الثلاثاء 11 تموز 2017

ذكرى أراها بعد سنين لتخبرني كم كبرت!

لا زالت هناك بعض الاماكن باقية على حالها كأنها المتاحف، قد تُرك ما فيها من بعض الابنية القديمة والاشجار العالية كما هي وشُيدت بقربها بيوت اش

الأحد 09 تموز 2017

دار لآبائي!

خلف كل قرار حكاية تغيب معالم مدنها من الذاكرة كلما تقدم قطار العمر الى الامام، الا حكاية اولدت قراري، تأبى ان تُنتزع من ذاكرتي، لما كان ذاك ا

السبت 08 تموز 2017

الحزن الشامخ!

كنت مولعة منذ أيام الطفولة بالاستماع الى الحكايا التي تقصها أختي الكبرى والتي تكبرني سنين عدة ومن ثم إلى قراءة القصص الصغيرة والمجلات وكان

الخميس 06 تموز 2017

شفرة التكهن واجتياح عقل حواء

مازال شبح حماتي التي اتهمتها بالسرقة يلاحقني كل ليلة منذ وفاتها في ذلك الحادث المشؤوم، تطلب مني الادلاء بالحقيقة ومابين ان اكون صادقة او لا

الأحد 02 تموز 2017

عطلتي الصيفية

فتحت عيني في صباح يوم مشمس جميل كانت اشعة الشمس الذهبية قد تسللت من النافذة لتدلي باشعتها الدافئة على وجهي وأخذت تداعب خصلات شعري المتناثرة

الأربعاء 21 حزيران 2017

طبيب العلل

كنت في ذلك اليوم، الاثنين عصراً، ذاهبةً إلى أحد الاطباء في منطقتنا، كان لدي ألم في أسناني، فدخلت إلى المكان فحجزت موعدا للدخول إليه، وانتظر

الإثنين 19 حزيران 2017

وقفة مع شهيد حي2!

هذه اول مرة اشعر بان هنالك نظرات مقدسة لا تنبع الاّ من عيون عاشت وجل الشهادة بهذا العمق، نظراته كانت تختلف، اردت ان اغوص فيها بكل ما اوتيت من

الإثنين 19 حزيران 2017

وأنتَ تهيئ مائدتكَ العامرة لاتنسى من لايملك خبز افطاره!

كنتُ في زيارةٍ إلى عائلتي في احدى المدن الايرانية وكانت امي عادةً تشتري خبز التنور من امرأة تسكن في الجهة المقابلة من الشارع، وهذه المرأة ع

الأحد 18 حزيران 2017

سيلفي مع رمضان!

لكل تاريخ ذكرى، ولكل مكان حكاية، هذا ما تعارف عليه الجميع، الا انا لكل ثانية ذكرى، ولكل مكان صدى، ثمة بقايا من الماضي تترجح في ذاكرتي، وتجعل

الخميس 15 حزيران 2017

ثوب علي!

اتأمل وجوه المارة يوميا.. افكر من سيشتريني فسعري زهيد ولاتميز لي عن الاخرين ولكني كنت آمل ان اكون من نصيب شخص تقي طاهر.. اعينه في مسيرة حياته ا

الثلاثاء 13 حزيران 2017

جدتي.. والتلفاز

عشت وأنا صغيرة فترة من الزمن مع جدتي رحمها الله.. تلك العجوز التي لم تنل نصيباً ولو يسيرا من التعليم، ولكنها كانت حنونة، وعطوفة، وبسيطة وحكيم

الأحد 11 حزيران 2017

الطبيب محمد

لماذا يا امي؟! نزلت دمعاتها على عينيها كلؤلؤ ابيض يلمع تحت اشعة الشمس... كان سؤال محمد هذا الطفل البريء الذي لم يتجاوز عمره الثانية عشر كفيل ب

السبت 10 حزيران 2017

شويه مع دول... وشويه مع دول

جلست عند التلفاز.. اعد الثواني التي تفصلني عن مدفع الاذان، ابحلق في الساعة التي لا يتحرك بندولها ساكنا، اتوسل بالقناة التي تعرض الاذان، هيا

الخميس 08 حزيران 2017

أشباه الرجال!

بعد ان غدر بها وتركها بقلب محطم، حزنت لمدة 3 سنوات على تركه لها بدون مبرر، 3 سنوات من الألم والضياع، لم تفعل بها شيئا سوى النوم، لم تغادر سرير

الإثنين 05 حزيران 2017

اللطيف اعطاني اياك!

كان يرى كل شيء حوله من منظوره الخاص فهو يتمتع بالفطنة والذكاء، يَفهم الامور جيداً ويثابر على ان يتعلم المزيد كلما سنحت له الفُرص، يسترق النظ

الإثنين 29 آيار 2017

وأقسى من غربة المهجر ان تكون غريبا في وطنك

كانت ذاكرته تعزف بلحن بطيء على مسرح الالم حين راحت تستجوبه عن ماضي رحل وترك ندوبا على القلب وآثار الألم على قسمات الوجه وبدّل شعر الرأس الى ا

الخميس 25 آيار 2017

أرواح تبحث عن ضالتها

ليلة طويلة مرت علي وكانت من اطول الليالي وكأن لاصبح لـها، اشعلت الشموع كأني شخص ضلَّ الحياة، وهذه اللحظة فقط انتظر من سينتشلني من ضجيج افكار