منتدى الفن.. يفتتح أبواب المسرح الكربلائي


كان الفن ولا زال مصدر للمتعة وتجسيد الواقع، فهو صوت يبث بين ثناياه رسالة تغيير تحاول أن تتمرد على السلبية في المجتمع وأن تنظم بعضا من المسارات الخاطئة فيه، فضلا عن كونه عالم للترويح والتسلية، ومن أهم أقسام الفن هو المسرح كونه على تماس مباشر مع الجمهور، ويتم تقييم التفاعل بصورة مباشرة، ومعرفة درجة نجاح العمل وتقبله.

من هذا المنطلق افتتح منتدى الفن أنشطته وفعالياته الفنية في كربلاء المقدسة من خلال الحفل الذي أقامه في قاعة البيت الثقافي يوم الخميس 24/1/2019، والذي تضمن عدة فعاليات ابتداء من تلاوة عطرة ثم تلتها وقفة على أرواح الشهداء فكلمة للأستاذ هادي الموسوي، بعد ذلك لابد من استنهاض لصوت الوطن في نبض الحضور فكانت فقرة لعزف نشيد الوطن، ومن بين الفقرات ألقى الأستاذ عقيل الطريحي (محافظ كربلاء) كلمة لتعزيز الفن وروحه في نفوس الحاضرين، وضمن ذلك شمل الحفل تعريف بأبرز الشخصيات الكربلائية التي عملتْ في المسرح ماضيا وحاضرا، ولكربلاء انشودة فخر تجسدتْ بإوبريت (أنا) قدمته مجموعة من الطاقات الكربلائية الشابة، ثم عرض فليم (انيميشن) من إعداد مجموعة قنوات كربلاء الفضائية ثم إختتم الحفل بعرض مسرحية (حظر تجوال) تحاكي الواقع العراقي وظروف المجتمع.

وفي هذا السياق صرح الأستاذ هادي الموسوي (من المنظمين للمنتدى) لموقع بشرى حياة قائلا: انبثقت فكرة تأسيس منتدى الفن في كربلاء منذ ما يقارب سنتين دأبنا على عمل وانطلاق هكذا منتدى من أجل أن نبين أن الفن لا يتنافى مع قدسية كربلاء بل على العكس يمكن من خلال الفن أن نوظف الشعائر الحسينية وإيصال رسالة كربلاء ورسالة أهل البيت عليهم السلام من خلال الأعمال الفنية والعروض المسرحية والرسم والأفلام القصيرة وغيرها لذلك نتمنى أن يكون للفن باحة ومجال واسع من خلال الأعمال الفنية التي تحمل اسم كربلاء، ومن خلال ذلك نحاول أن ننمي مواهب الشابة وتزاوجها مع الفنانين المبدعين وإن شاء الله تكون النتيجة خيرا وإيصال الرسالة الكربلائية الى العالم إن شاء الله.

كما أكد أحمد المشرفاوي (أحد المنظمين للحفل): انطلقنا بمشروع منتدى الفن من أجل أن نصحح المفهوم السائد عن الفن بصورة عامة الى أنه يدعو إلى غير الاخلاق وغير الانضباط ولا يحترم العادات العراقية، فقمنا نحن الفنانون والاعلاميون بفتح هذا المنتدى للموهوبين أولا ونقدم عرض يليق بالعائلة العراقية والمجتمع الكربلائي، والمنتدى لا يقتصر على العرض المسرحي فقط، بل السينما والفوتوغراف وكثير من الأنشطة، فهناك خطة واستراتيجية معدة للعمل، وإن شاء الله هذه الاحتفالية وسيليها عمل يطور مهارات الموهوبين لنستثمر ولا نستغل هذه المدينة، ونقدم ما يليق بهذه المدينة.

وذكر نزار السدخان (أحد المشاركين في الحفل): منتدى الفن هو أحد المشاريع الشبابية في كربلاء الغاية من إحتواء الطاقات الواعدة من خلال احتضانهم، ومنتدى الفن تعاون فيه مجموعة من الشباب الواعي المثقف لاحتضان هذه الطاقات ورعايتهم، وهذا الحفل بتضمنه مجموعة من الأنشطة المختلفة مثل رسالة الانطلاق بتنوع فقراته المسرح، السينما، الاوبريت وغيرها ونتأمل في المستقبل أن نشاهد ونحضر مجموعة من الأنشطة المميزة والنجاح حليفهم بعون الله.

هذه الإلتفاتة من المؤكد خطوة جيدة عسى أن تكون إنتقالية لحال المسرح والفن الكربلائي على وجه الخصوص كونه يحمل إرثا تاريخيا قيما ومادة خام لعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، فنأمل أن نرى هذه الأنشطة في المستقبل تعتلي منصة الفن وتنهض بإمتياز.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز

فيسبوك