البلاستيك يهدي لنا سيارات جديدة!

234 2019-05-19

التكنولوجيا تهدي درسا في استثمار النفايات وإعادة تدويرها بصورة نافعة تخدم المجتمع، فقد كشف استوديو ماندالاكي للتصاميم في ميلانو عن سيارة (بيرو أو2) من شركة صناعة السيارات الإيطالية إستريما، وهي نسخة مستدامة من سيارة بيرو الكهربائية الصغيرة ذات المقعدين، والتي تُباع اليوم في أوروبا، تُصنّع 80% من قطع هذه السيارة من البلاستيك المعاد تدويره، أي بنسبة أعلى من أي سيارة أخرى في السوق. وقد تساعد السيارة المبتكرة العالم قريبًا في التعامل مع الكميات الهائلة من النفايات البلاستيكية.

تركبت السيارة من مواد بلاستيكية مطحونة قابلة لإعادة التدوير، وأنتجت مكونات كالمقود من البلاستيك غير المعاد تدويره. وكانت النتيجة سيارة كهربائية بمدى 100 كيلومتر بعد كل دورة شحن، وسرعتها القصوى 65 كم/سا.

 يهدف الاستوديو والشركة ويعملان على تصميم سيارة من أجزاء معاد تدويرها بنسبة 100%، وهدفهما أن تكون السيارة جاهزة في أواخر 2020.

وقال إنريكو دي لوتو، المصمم في ماندالاكي، لمجلة ديزاين نقله مرصد المستقبل: نحن مفتونون بعالم السيارات والأداء العالي، ونحاول تطوير مشاريع لها تأثير حقيقي على حياة الناس، فليس حسنًا التركيز على الشكل الخارجي فحسب، بل يجب أن تكون المشروعات عملية وتلبي الاحتياجات أيضًا.

وفي بادرة سابقة  قام باحثون من جامعة طوكيو وعدة شركات من القطاع الخاص باستخدام

البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 5 بالمئة ضمن سيارات فولفو وقد أطلق عليها (آيتوب) حسب ما نقل موقع عرب.

ومن الجدير بالذكر أن هناك توجّه متزايد بين الباحثين وحتى عمالقة صناعة السيارات من أجل اعتماد مادة البلاستيك في كل أجزاء المركبة مستقبلا.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز