ماعلاقة عدم التركيز بالاكتئاب؟

166 2019-07-09

يشخّص الأطباء حالات اضطراب "فرط الحركة وتشتت الانتباه" عند البنين أكثر مقارنة بحالات الإصابة عند البنات، بيد أن نسبة كبيرة من الفتيات قد يعانين من هذا الاضطراب أكثر مما نعتقد، وتظل حالتهن دون تشخيص على نحو يؤثر عليهن سلبا في المستقبل.

وتتذكر إميلي جونسون-فرغسون كيف كانت تعاني من التفكير المستمر، وبدأت تعاني من اضطرابات الأكل في سن المراهقة في مسعى منها لتهدئة نشاطها العقلي، وكان الأطباء يحيلون أسباب ذلك إلى وجود مشكلات أسرية أو ضغوط أخرى، لكنها أدركت أن الأمر لم يكن كذلك.

وتبين أخيرا أن سبب المشكلة ناتج عن تشخيص حالتها بـ"اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه"، وجاء التشخيص قبل عام وكانت في الثانية والأربعين من عمرها.

ليست جونسون-فرغسون وحدها، فعلى الرغم من اقتران صورة هذا الاضطراب بالبنين الذين لا يكفون عن الحركة في المدرسة، تظل تلك الصورة ناقصة، فالفتيات أيضا عُرضة للإصابة بهذا الاضطراب وكثيرات لا يخضعن لتشخيص سليم ومن ثم لا يحصلن على العلاج.

ويعد "اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه" اضطرابا في النمو العصبي الذي يظهر في أشكال ثلاثة: انعدام التركيز، والحركة المفرطة والاندفاع، أو مزيج منهما.

وقد يعاني المصاب بعدم التركيز من نسيان أشياء كثيرة وصعوبة في التنظيم وتشتت الذهن بسهولة، أما المصاب بفرط الحركة والاندفاع فقد يصعب عليه الجلوس ساكنا في مكان، وقد يكون دائم التململ في حركته ويقاطع أحاديث الآخرين.

ويجري تشخيص الاضطراب في سن الطفولة عادة، وأغلب المصابين به لا يتجاوزونه في سن البلوغ. كما يؤدي عدم تشخيصه في سن الطفولة إلى حدوث مشكلات أكثر مع البلوغ.

وتقول جونسون-فرغسون: " لم أستطع التركيز بالمرة وأنا في الجامعة" وظهر ذلك في العدول مرارا عن مجال الدراسة والتنقل من مجال لمجال.

كما عانت من الشره المرضي للأكل "البوليميا" طوال سنوات الدراسة في الجامعة، وعلى مدار عقدين لاحقين أفرطت في تناول الكحوليات والمشروبات المنبهة المحتوية على الكافيين والسكر في محاولة لمساعدة نفسها، وهو أمر شائع الحدوث لدى البالغين المصابين باضطراب الانتباه.

وأصبحت حياتها أكثر صعوبة بعد انهيار حياتها الزوجية، لذا سعت حثيثا إلى فتح صفحة جديدة والتخلص من عاداتها السيئة، لكن الأعراض ازدادت سوءا ووصل الأمر إلى حد البقاء لأيام في الفراش.

وتتذكر جونسون-فرغسون قائلة : "كنت لا أستطيع التركيز في أي شيء على الإطلاق في تلك الفترة".

تشتت الانتباه

يوجد تباين مؤكد في مدى انتشار هذا الاضطراب بين البنين والبنات.

وخلصت دراسة شملت 2332 من التوائم والأشقاء أجرتها آن آرنت، الخبيرة في الطب النفسي للأطفال بجامعة واشنطن، إلى أن اختلاف التشخيص بين البنين والبنات قد يرجع إلى تباين في شدة الأعراض، فغالبا تظهر أعراض أكثر وأشد على البنين مقارنة بالبنات.

وتقول آرنت إنها رصدت اختلافا عصبيا بيولوجيا دون معرفة سببه، ورجحت أن يكون ذلك نتيجة وجود أثر وقائي على المستوى الوراثي لدى الإناث.

ومع ذلك يظل حجم الفارق بين الجنسين غير محدد، ويجري تشخيص المرض في الواقع بأعداد أكبر بكثير بالنسبة للبنين مقارنة البنات.

وتشير دراسات تتعلق بمدى انطباق معايير اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه على السكان إلى ترجيح كفة انتشاره في البنين، ولكن بفارق أقل. وتختلف النسبة باختلاف الدراسة، فتتراوح من 2 : 1 وحتى 10 : 1 بين البنين والبنات.

وتقول فلورنس موليم، الزميلة بهيئة "أكورياس بوبيوليشن هيلث" للاستشارات الصحية: "يفتح ذلك المجال أمام احتمال وجود أعداد أكبر بكثير من الإناث يعانين من المرض ولكن لسبب نجهله لا يجري تشخيصهن بنفس معدل تشخيص الذكور".

وتشير بحوث إلى أنه يجب أن تكون الحالة أشد وأوضح في الإناث مقارنة بالذكور حتى يتم رصدها.

واستطاعت موليم وفريقها، من خلال دراسة شملت 283 طفلا تتراوح أعمارهم بين السابعة والثانية عشرة، فحص التباين المميز بين البنين والبنات الذين تنطبق عليهم المعايير التشخيصية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وأولئك المتوافرة لديهم أعراض الاضطراب دون الوصول لحد التشخيص.

وتوصلت موليم، التي كانت مرشحة لنيل درجة الدكتوراه بجامعة كينغز كوليدج لندن في ذلك الوقت، إلى أن الآباء والأمهات قللوا من ظهور أعراض فرط الحركة والاندفاع لدى البنات، بينما أبرزوها أكثر لدى البنين، وذلك من واقع تقييمهم لكل حالة.

كما وجد الباحثون أن الفتيات اللاتي انطبقت عليهن المعايير كن يُعانين غالبا من مشكلات انفعالية أو سلوكية أكبر من البنات اللاتي لم تنطبق عليهن المعايير، بينما اختلف الوضع في حالة البنين.

وفي دراسة مشابهة شملت 19 ألفا و804 توائم سويديين نشرت العام الماضي وجد فريق موليم أن البنات، وليس البنين، هن الأرجح من حيث تشخيص الإصابة بفرط الحركة والاندفاع والمشكلات السلوكية.

كما وجدت الدراسة أن البنات هن الأفضل تعويضا في حالة وجود أعراض تشتت الانتباه مقارنة بالبنين، كما هو الحال بالنسبة لأعراض مرض التوحد، إذ تجيد البنات إخفاء الأعراض بشكل أفضل.

وتقول هيلين ريد، مستشارة الطب النفسي واضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه لدى هيئة التأمين الصحي البريطانية: "يندر أن تبالغ الفتاة المصابة في حركتها داخل الفصل الدراسي والشجار مع المعلمين والطالبات، فمن تفعل ذلك ستكون محل استهجان شديد من الأقران وغيرهم، وهو ما يثني الفتاة عن التصرف بهذه الطريقة".

وتضيف ريد أن الفتاة تعاني لفترة من أعراض فرط الحركة، ويظهر عليها ذلك في شكل ثرثرة أو تمرد وعدم إذعان للأوامر، و يخفق الآباء والمعلمون في إرجاع ذلك إلى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، لاسيما مع توقع أن الفتاة اجتماعية بطبعها مقارنة بالفتى.

ويلزم إجراء المزيد من البحوث قبل الوقوف على حجم المشكلة.

تشابه الأعراض

وإن لم تخضع البنات للتشخيص بسبب عدم نمطية الأعراض، فقد يغفل الأطباء أيضا تشخيص بعض البنين الذي يعانون على الأرجح من اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه الحادة.

ويشيع الاعتقاد خطأ أن البنات يعانين أكثر من البنين من أعراض قلة التركيز.

وتقول إليزابيث أوينز، الأستاذ المساعدة بعلم النفس الإكلينيكي بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، إن أفضل الأدلة المتوفرة حاليا تظهر تساوي معدلات قلة التركيز بين الفتيان والفتيات.

وتضيف: "إن أعراض قلة التركيز أكثر شيوعا (سواء بين البنين أو البنات) ولكنه أقل رصدا وتشخيصا لأن الطفل أو الطفلة في تلك الحالة يتسبب في مشكلات أقل في الفصل مما لو كان العرض هو فرط الحركة".

وتقول أوينز إن الأعراض في البنات والبنين المصابين بالاضطراب تتشابه أكثر مما تختلف "ما يؤكد أن البنات يعانين بشدة من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وهو ما أُغفل الاهتمام به لفترة طويلة".

أهم الخطوات لعلاج مشكلة عدم التركيز

هذه بضعة نصائح عن أفضل الأغذية من أجل امداد الجسم بكافة العناصر الغذائية التي تساعد على تحسين الكفاءة الذهنية.

1. احرص على تناول وجبات تحتوي على كميات كافية من الفيتامين والاملاح المعدنية خصوصا الحديد وفيتامين B لانهم يلعبون دورا هاما في توفير الطاقة الجسدية والعقلية الكافية للدراسة والتركيز.. وينصح بتناول اللحوم الحمراء والحبوب والسبانخ لاحتوائهم على كميات عالية من الحديد, اما بالنسبة لفيتامين B فينصح بتناول البيض والمسكرات وحبوب القمح لانها غنية به. ومن اهم الاغذية التي تساعد على التركيز ايضا الاسماك والصويا لانها تعمل على تحفيز الدماغ وتزويده بالعناصر اللازمة لعمله بكفائه.

2. المكملات الغذائية جيدة ولكنها لا تغني عن الوجبات الحقيقية يمكنك تناول برتقالة بدلا من فيتامين سي لانها تحتوي على بعض العناصر الغذائية الاخرى كالالياف وبيتا كاروتين وبعض المعادن الاخرى.. واحرص على تناول بعض الوجبات الخفيفة طوال اليوم كالفاكهة مثل الموز والتفاح أو بعض الخضراوات كالجزر.. كل ذلك يمدك بطاقة تساعدك على التركيز أكثر.

3. تناول الغذاء في فترات منتظمة, احرص دائما على تحديد مواعيد ثابتة للغذاء وتناول دائما بعض الوجبات السريعة فيما بين الوجبات الرئيسية التي لا غنى عنها لانها تمد العقل بالطاقة اللازمه له.

4. قد تجد ان تناولك ل 3 وجبات رئيسية كبيرة يبطئ من نشاطك ويشعرك بالخمول فيمكنك تقليل الوجبات لتبقى صغيرة ومتوازنة في نفس الوقت.

5. لا تهمل ابدا وجبه الافطار واحرص على ان تشتمل على العديد من العناصر الغذائية الاساسيه كالكالسيوم والبروتين والالياف. فتناول قطعة من الفاكهة مع كوب من الحليب والحبوب الغذائية كافية بتزويدك بالطاقة اللازمة.

6. تعد الفاكهة من اهم العناصر الغذائية المفيدة للمخ لانها تحتوي على مضادات الاكسدة بالاضافة الى المواد الغذائية اللازمة.. بالاضافة إلى ان سكر الفاكهة يمدك بطاقة نقية.

7. اهتم بتناول الخضراوات المتنوعة.. فكلما كان لون الخضار اغمق احتوى على كمية اكبر من العناصر الغذائية, فمثلا السبانخ غنية بالعناصر الغذائية أكثر من الخس.. ومن الخضراوات التي ينصح تناولها أيضا البطاطا الحلوة والبروكلي والفلفل.

8. الوجبات الخفيفة تمدك بالطاقة أيضا بين الوجبات الرئيسية فاحرص على تناول بعض الوجبات الخفيفة الذكية التي تساعد على تحسن مستوي الطاقة والدماغ والتي تساعد في البقاء على مستوي السكر في الدم معتدل كالموز وزبدة الفول السوداني والبطاطا.

9. حاول جمع الوصفات السهلة والمغذية في نفس الوقت فمثلا يمكنك تناول البيض المخفوق مع التوست أو الجبنة.. وصفة سهلة ولا تستغرق الكثير من الوقت وتكون بمثابة فاصل بين المذاكرة اثناء تحضيرها.

10. احرص دائما على شرب السوائل اثناء المذاكره كالمياه او بعض العصائر الطازجة واحرص علي تقليل نسب الكافيين لانها تساعد على التوتر والعصبيه فيكفيك كوب واحد من القهوة يوميا واستبدله ببعض العصائر أو مخفوق اللبن.

وفي حالة استمرار المشكلة بشكل يؤثر على حياتك وقدرتك على اداء وظائفك، يمكنك مراجعة طبيب مخ واعصاب ليقوم بفحص عيادي للمشكلة واجراء الفحوصات من رسم مخ واشعة

وخلافه لاستبعاد أي احتمالات مرضية اخرى والوصول لتشخيص نهائي.

 المصادر:بي بي سي - مجلة رجيم
للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز