تعرفي على أهم الخطوات للعناية بصحتك بعد الولادة‏

335 2019-07-23

يمر جسم المرأة خلال فترة الحمل والولادة بمتغيرات ومراحل صعبة كثيرة الأمر الذي يرهقه بشكل كبير، ولذلك فهي تحتاج لقضاء فترة راحة ونقاهة ما بعد الولادة تسمى فترة النفاس التي من الضروري أن تقوم المرأة خلالها بالعناية والاهتمام بنفسها وبصغيرها بشكل كبير.

تختلف قدرة المرأة على العناية بنفسها وبصغيرها من سيدة لأخرى حسب قوة جسمها إلا أن التغذية في هذه المرحلة جانب أساسي من العناية. ذلك إلى جانب الاهتمام بجرح  الولادة سواء كانت الولادة طبيعية أم قيصرية. بالإضافة إلى الاهتمام النفسي والعاطفي الذي تحتاجه الأم الجديدة ممن حولها بشكل كبير منعاً لحدوث اكتئاب الحمل.

كيف إذاً يمكن للمرأة أن تقوم بالعناية بنفسها خلال فترة النفاس بشكل دقيق؟

تحتاج المرأة في هذه الفترة إلى الراحة والنوم بالدرجة الأولى، ولذلك يمكنك أن تستغلي وقت نوم صغيرك أو أن تطلبي المساعدة من أحدهم لتتمتعي ببعض الراحة والنوم فهو أساسي لتعافيكي.

لا يمكنك بالطبع في الفترة الأولى من الولادة أن تقومي بأعمال مرهقة أو أن تمارسي التمرينات الرياضية فعليك الانتظار حتى مرور 6 أسابيع على الأقل بعد الولادة. ولكن يمكنك أن تمارسي رياضة المشي بعد مرور أسبوعين على أن لا تزيد فترة المشي عن ربع ساعة فقط.

احرصي على عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة خاصةً بعد الاستحمام.

النظافة الشخصية هامة جداً في هذه الفترة  فمن الضروري أن تقومي بغسل وتعقيم الجرح وتجفيفه أكثر من مرة في اليوم إذا كانت الولادة طبيعية. واحرصي على تغيير الفوطة كل ساعتين.

لا تحملي أشياء ثقيلة أو تدفعيها أبدًا، ولا تقومي بأعمال المنزل حتى الروتينية منها قبل مرور أسبوع على الولادة الطبيعية وأسبوعين على الولادة القيصرية. اطلبي المساعدة من زوجك وأهلك وستحصلين على المساعدة بكل تأكيد.

التغذية أمر هام وأساسي في هذه الفترة ولذلك احرصي على تناول الأطعمة الصحية وأكثري من الخضراوات والفواكه والألبان والبروتينات والحبوب وقللي من الدهون والسكريات.

تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف تجنبًا لحدوث الإمساك.

امتنعي أيضاً عن الأطعمة الحارة والدسمة والحلويات قدر المستطاع.

أكثري من تناول الماء والسوائل الدافئة أو العصائر الطبيعية.

اثيوبية أدت امتحانا بعد الولادة بنصف ساعة

في سياق متصل، أدت امرأة إثيوبية في الحادية والعشرين من عمرها امتحان الثانوية العامة بعد نصف ساعة من ولادتها طفلها.

وكانت المرأة، واسمها ألماز ديريسي، تأمل أن تؤدي امتحانها قبل الولادة، لكن الامتحانات أجلت بسبب رمضان.

وجاءها المخاض الإثنين قبل فترة قصيرة من بدء الامتحانات، وقالت لمراسلة بي بي سي أفان أورومو: "لأنني كنت أتأهب لتأدية الامتحان لم يكن مخاضي صعبا بالمرة".

وأدت ألماز امتحانات اللغة الإنجليزية والأمهرية والرياضيات في مستشفى كارل ميتو، وتأمل أن تؤدي بقية الامتحانات في القاعة المخصصة لذلك في اليومين القادمين.

وقالت الأم الشابة إن الدراسة أثناء الحمل لم تكن شاقة ولم ترد الانتظار سنة أخرى للتخرج. وأضافت أن الامتحانات التي أدتها سارت على ما يرام.

وقال زوجها لبي بي سي إنه كان عليهم إقناع المدرسة بالسماح لزوجته بتأدية الامتحانات في المستشفى. وتريد الأم الشابة الآن أن تأخذ دورة دراسية مدتها سنتان لتعدها للجامعة.

وتفيد التقارير أن مولودها بصحة جيدة.

المصادر:
بي بي سي
مجلة ليالينا
للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز