تيك توك.. تطبيقا عالميا!

شارك الموضوع:

على موقع الشركة المصنعة، يعرف التطبيق نفسه بالمنصة التي تصوّر وتوثّق وتقدّم وجه العالم الخلاق

انتشر تطبيق TikTok تيك توك لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة مؤخراً وأصبح التطبيق الأكثر شعبية عالمياً متفوقاً بشكل كبير، على الشبكات الاجتماعية الشهيرة بما في ذلك فيسبوك ويوتيوب وانستجرام وسناب شات، حيث تصدر مؤخرا قائمة التطبيقات الاجتماعية الأكثر تحميلاً في متجر آبل للتطبيقات.

عن التطبيق

التطبيق لا يختلف كثيراً عن تطبيقات أخرى نعرفها، حيث بإمكان المستخدمين تحميل فيديوهات قصيرة، لا تتعدى مدتها 15 ثانية، وتقاسمها مع الأصدقاء،

أي أنه يعمل بطريقة مشابهة لطريقة عمل "فيسبوك" مثلاً، أو غيره من منصات مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن المادة الأساسية التي يتشاركها الأصدقاء فيه ليست المنشورات (الكتابات) أو الصور، إنما مواد الفيديو.

على موقع الشركة المصنعة، يعرف التطبيق نفسه "بالمنصة التي تصوّر وتوثّق وتقدّم وجه العالم الخلاق، ولحظات الحياة المهمة عبر جهاز الهاتف الذكي.

وبمجرد أن تكتب "تيك توك" على موقع "يوتيوب" بإمكانك رؤية كميات كبيرة جداً من الفيديوهات التي تمّ تقاسمها عبر التطبيق. ففي الحقيقة يلاقي "تيك توك" نجاحاً هائلاً خصوصاً لدى الشباب والمراهقين وتستحوذ شركة "بايت دانس" الصينية على التطبيق بنسختيه الدولية والصينية (دويين)، وهي تعتبر من أفضل الشركات الخاصة العالمية بحسب تعبير شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية عالمياً، وبحسب الأرقام المتوفرة، ثمة أكثر من 320 مليون شخص قاموا بتحميل التطبيق على الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد وحده في العام 2018.

وهذا يعني أن الرقم الحقيقي قد يكون أكبر من ذلك بكثير لو ما فكرنا في الأجهزة التي تعمل بنظام iOS.

وفي عام 2019 وصل إلى مليار ونصف تنزيل، والعدد بازدياد.

مؤسس البرنامج

شانغ يي مين، هو رائد أعمال صيني من مواليد أبريل 1983، قام بتأسيس شركة (بايت دانس) في عام 2012، حيث بلغت قيمتها في عام 2019 ما يقرب من مليار دولار أميركي، وبلغ عدد مستخدميها في ذلك الوقت أكثر من مليار مستخدم نشط شهريا، كما طور تشانغ يي مين تطبيق الأخبار (توتياو) ومنصة مشاركة الفيديو تيك توك ( TikTok ).

تخصص تشانغ يي مين في الإلكترونيات الدقيقة وانتقل لاحقا إلى هندسة البرمجيات في جامعة نانكاى البحثية العامة التي تقع في تيانجين في الصين، وهي جامعة تصنف من الدرجة الأولى بوزارة التعليم الصينية. تأسست في عام 1919، ويبلغ صافي قيمة ثروته 16.2 مليار دولار.

وفي عام 2006 أصبح تشانغ يي مين الموظف الخامس وأول مهندس في موقع (Kuxun)، وتمت ترقيته إلى المدير الفني بعد ذلك بعام، غادر تشانغ يي مين (Kuxun) في عام 2008 للعمل لصالح شركة مايكروسوفت، لكنه غادرها.

لاحظ  تشانغ يي مين في عام 2011 أن العديد من المستخدمين كانوا يهجرون أجهزة الحاسب ويتوجهون إلى الهواتف الذكية، حيث بدأ سناب شات خلال ذلك الوقت في اكتساب شعبية بين جمهور المراهقين في العديد من الدول.

أراد (Zhang Yiming) إنشاء منصات تعمل بواسطة الذكاء الاصطناعي، ومنفصلة عن محرك البحث الصيني (Baidu)، حيث كان أول منتج يتماشى مع هذه الرؤية هو منصة إخبارية تسمى (Toutiao).

وبالنظر إلى شعبية التطبيقات مثل سناب شات، بدأ تشانغ في تطوير تطبيق يتيح للمستخدمين إنشاء مقاطع فيديو قصيرة لمزامنة الشفاه والكوميديا والموهبة، وذلك بهدف إشراك الجمهور الشاب، حيث قام بدمج الذكاء الاصطناعي للتوصية بمحتوى مماثل للمستخدمين بناءً على تفضيلاتهم وعمليات البحث، تم تطوير التطبيق خلال 200 يوم، وتم إطلاقه تحت اسم (Douyin) في الصين لأول مرة في سبتمبر 2016، وحصل خلال عام واحد على 100 مليون مستخدم، مع أكثر من مليار مشاهدة لمقاطع الفيديو يوميا، دفعت هذه الخطوة (Zhang Yiming) إلى العمل على إطلاق التطبيق بشكل عالمي.

ومن المرجح أن سبب نجاح البرنامج هو اتجاه الفئة الشبابية للعالم المرئي.

المصادر:
  Euronews 
بي بي سي
العربية
دبي_ البوابة العربية التقنية 
اخبار اليوم
شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق