مستقبلا: الصورة تكشف عن أمراض القلب

شارك الموضوع:

طور باحثون خوارزمية تستخدم التعلم العميق لاكتشاف أمراض القلب من خلال تحليل صور المرضى

تتعاون التكنولوجيا لتقدم خدمات عديدة في شتى المجالات، وأهمها المجال الطبي حيث استفاد كثيرا من استخدام التقنيات الحديثة التي تسهل عملية الكشف عن الأمراض وكذلك معالجتها، حيث طور باحثون خوارزمية تستخدم التعلم العميق لاكتشاف أمراض القلب من خلال تحليل صور وجوه المرضى.

وقال زي زينج، نائب مدير المركز الوطني لأمراض القلب والأوعية الدموية في العاصمة الصينية بكين والمؤلف الرئيس للدراسة التي نشرت في دورية يوروبيان هارت، في بيانٍ صحافي أن هذه الدراسة تعد أول عمل يستخدم فيه الذكاء الاصطناعي لاكتشاف أمراض القلب من خلال تحليل شكل الوجه.

ويأمل الباحثون أن تستخدم خوارزميتهم في اكتشاف أمراض القلب من خلال الطلب من المرضى التقاط صور لوجوههم قبل ذهابهم إلى العيادات.

وقال زينج أن التقنية الجديدة قد تمثل وسيلةً رخيصة وبسيطة وفعالة لتحديد المرضى الذين يحتاجون مزيدٍ من الفحوصات. لكن الخوارزمية تحتاج إلى مزيدٍ من التطوير واختبارها على أعراقٍ أخرى.

وترصد الخوارزمية علامات معينة في الوجه، مثل التجاعيد وثنايا شحمة الأذن والرواسب الصفراء حول الجفون والحلقات البيضاء على الأطراف الخارجية للقرنية.

وتضمنت التجارب 1000 مريض من تسع مستشفيات صينية، وأوضحت تفوق الخوارزمية على الوسائل التقليدية المستخدمة لمسح المرضى بحثًا عن أمراض القلب. إذ نجحت في 80% من المصابين، ونفت إصابة 61% من غير المصابين.

وتوصف هذه النتائج بأنها متوسطة ويمكن تحسينها كثيرًا. وذكر الفريق أنه ما زال بحاجة إلى معالجة مشكلة المعدل الإيجابي الخاطئ المرتفع البالغ نحو 46% والذي قد يسبب زيادة الإقبال على العيادات وإجراء فحوصات غير ضرورية، وفقًا لزيانج-يانج جي، مدير معهد الدماغ والإدراك في قسم الأتمتة في جامعة تسينجهوا في بكين والمؤلف المساعد للدراسة.

وقال تشارالامبوس أنطونيادس، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، في البيان الصحافي أن التقنية الحديد تمثل حلًا جيدًا في المناطق التي لا توجد فيها وسائل تشخيص أمراض القلب.

وتشير أبحاث حديثة إلى إمكانية الاستعانة بالذكاء الاصطناعي في رصد علامات مرضية تبدو على الوجه. وقد نجحت شركة "إف دي إن إيه" بمدينة بوسطن الأمريكية أيضا في تطوير تطبيق أطلقت عليه اسم "فيس 2 جين" لرصد أمراض وراثية من خلال ملامح الوجه.

 ويستعين التطبيق بأسلوب التعلم العميق للذكاء الاصطناعي لتدريب خوارزميات على رصد ملامح معينة بالوجه ترتبط بأمراض وراثية نادرة.

وتم تدريب نظام الخوارزميات على أكثر من 17 ألف صورة لمصابين بمرض من بين 216 مرضا وراثيا مختلفا، علما بأنه في بعض الأمراض يتخذ وجه المريض ملمحا معينا. وفي بعض الإعاقات الذهنية، على سبيل المثال، تبدو العيون مسحوبة والذقن دقيقة. وقد تعلم النظام الحسابي الذي ابتكرته الشركة التعرف على علامات بالوجه لا يلحظها الطبيب في كثير من الأحيان.

ويمكن للذكاء الاصطناعي رصد أمراض قبل ظهور أعراضها، ما يتيح الفرصة لعلاج مبكر.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على نظام "فيس 2 جين" أنه قد نجح في رصد المتلازمة الصحيحة في 91 بالمائة من الحالات، متفوقا بذلك على الطبيب في تشخيص أمراض مثل "متلازمة أنجلمان" و"متلازمة كورنيليا دي لانغ".

ويمكن التدخل العلاجي مبكرا فور تشخيص تلك الأمراض الوراثية النادرة، وهو الأمر الذي يعكس أهمية الذكاء الاصطناعي، خاصة وأن نحو 10 بالمئة من سكان العالم يعانون من أمراض نادرة.

مرصد المستقبل
الآن
بي بي سي
شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق