دعوا التلفزيون يثقف اولادكم

380 2017-10-08

لكم تم تحذيرنا من تأثير التلفاز على الاولاد، اذ ينسب اليه تدني علاماتهم المدرسية، وتحويلهم آليات متحركة، ولكن الم يدهشنا جميعا في وقت ما ان نسمع ان ولدا تعلم معلومات غير مرتقبة عن طريق التلفاز، وقد اكتشفت هيوستن التي اجريت ابحاثا مكثفة عما يتعلمه الاولاد من التلفاز، قالت ان الصغار المتفوقين في المدرسة يقضون قرابة عشر ساعات اسبوعيا في مشاهدة  التلفاز، أما الاولاد  الذين يشاهدون برامج التلفزة اكثر من عشر ساعات اسبوعيا او اقل، فهم اقل نجاحا في دروسهم، ولوفرة البرامج التي تعرض حاليا يصعب بالضبط ما يشاهده الصغار لكن هذا بالضبط ليس مستحيلا، فهذه بعض الارشادات تتيح لكم التأكد من افادة اولادكم من التلفاز لا الضرر منه .

• باشروا المراقبة باكرا: يبدأ الطفل العادي في مشاهدة التلفاز وهو في عمر السنتين ونصف سنة، وما ان يبلغ السن الرابعة حتى يصرف ثلاث ساعات او اكثر يوميا في مشاهدته، وهذه السنوات الاولى هي الوقت الحاسم الذي يعمد فيه الاولياء الى ترسيخ المبادئ السامية في نفوس اولادهم، ويخشى ان يبث التلفاز قيما اخرى مناقضة  لذلك التدقيق في البرامج التي تعرض فاذا اكتشفتم فيها ما يناقض مبادئكم وقيمكم، وان كان على نحو غير ملحوظ انتقوا لاولادكم برامج اخرى.

• ضعوا قوانين مبدئية: اختاروا بعناية مكانا مناسبا لوضع التلفاز على الا يكون في غرفة الاولاد حيث يمكنهم مشاهدة البرامج من دون رقيب، او بالقرب من المائدة حيث يلهيهم عن الطعام، والمكان الافضل هو حيث يستطيع الوالدان القاء نظرة على الشاشة من وقت الى اخر،  يقول الباحث في شؤون التلفاز دونالد روبرتس من جامعة ستانفورد ان الاباء هم حراس الاولاد  ولهم السلطة المطلقة في تحديد ما يجب ان يشاهدوا وما لا يجوز  مشاهدته، ومثلما انتم لا تسمحون لولد ذي سبع سنوات باختيار ما يشتهي للعشاء جدير بكم وضع قوانين لمشاهدة التلفاز والتشديد في حمل الجميع على التقيد بها. 

• لا تسمحوا للأولاد بمشاهدة التلفاز لمجرد التسلية: يلجأ الكثير من الاولاد الى التلفاز لقتل الوقت لانهم يشعرون بضجر او تعب او فراغ، فيشاهدون ما تيسر من برامج، وواحد بعد الاخر من دون تميز، لذا يتعين عليكم انتقاء البرامج المفيدة، ومن الممكن تحضير جدول البرامج، انتقوا منها ما يتيح للعائلة كلها الاجتماع والتمتع معا بالمشاهدة، شددوا على التنوع ولا تدعوا مجالا لإفراط الاولاد في مشاهدة الرسوم المتحركة.

• اربطوا بين التلفاز ونشاطات مفيدة: معروف ان القراءة والتلفاز ضدان لا ينسجمان انما في الامكان عن طريق مشاهدة بعض البرامج، بث حب المطالعة في الاولاد وتحفيزهم على القراءة، كالبرامج التي تعرض قصص الحيوانات البرية وحياة الانسان، فمن المفيد ان تعطي كتاب بيد الاولاد يخص هذه المواضيع لقراءتها ومشاهدتها على التلفاز لتأكيد المعلومة ولتشويقهم.

• اجلسوا مع اولادكم عند مشاهدة التلفاز: من اللافت ان اولاد كثيرين يجلسون وحدهم امام الشاشة لمشاهدة برامج هي اكثر فائدة اذا شاهدها مع الاهل، فقد تكون مناسبة للتباحث في امور شخصية وعائلية والتكلم الى الاولاد عن المحبة والاحترام اللذين يجب ان يسودا العلاقة بين افراد العائلة، والاولاد يكتسبون آدابا اجتماعية بمراقبة تصرفات والديهم، فيلاحظون مثلا متى يليق الضحك، وتعليقهم على الاعلانات التجارية لمعرفة الضار منها والصالح، فيعرف الاولاد ان هذا الطعام جيد، وهذا سيء، فتنشأ فيهم الفطانة والحذر من الشراء .

• اركبوا بساط الريح:  يذكر احد المسؤولين في حقل الاعلام خبرته الباكرة في التعلم فهو نشأ في محلة معزولة في منطقة جبلية نائية، ويقول "كانت المعلومات المتوفرة لدينا عن بلادنا وعن العالم محدودة جدا، فأدخل التلفاز الى منزلنا الاحداث الكبرى والرجال العظام"، لقد صار ممكنا لأولادكم بواسطة "بساط الريح" التقاء اولاد من الدول الاخرى والاستماع الى حضارات العالم وتراثهم وانتم تجلسون في اماكنكم، كما قال جيروم ييل والمؤلف المشارك لكتاب "استخدموا التلفاز لمصلحة اولادكم".

المصادر: مجلة المختار/ ادوين كيستر جونيور/ وسالي فالنت كيستر

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز