هدى المفرجي

الإثنين 14 آب 2017

يقتلون الحياة بلا حياء

اللحية امتداد ابيض يملأ وجهه الشاحب، واصفرار حزين تظهره شفتيه، بينما تشارك تلك اللوحة شمس الظهيرة الحارقة لتقبل جبهته على مفارق الطرق، مع ح

الخميس 10 آب 2017

همس الماضي يرثي الحاضر ..

جدتي جميلة جدا واجزم انها اجمل جدة رأتها عيناي، سارعتُ لأحضانها واخذني الشوق لأضع رأسي على حجرها لتربت علي بكفها الحنو وتلاعب خصلات جديلتي

الأحد 06 آب 2017

قبيل الانقطاع.. اعترافات شخصي الاخر

سلام على انقطاع رغبتي في وصال الجميع، سلام على قطع الرحم مع نفسي، سلام على موت وصالي من ذاتي، ربما لآخر مرة سأنثر الحروف لتكون اعترافات شخصي

الأربعاء 02 آب 2017

حب الذات عواصف قاتلة

عندما ادركت تلك الجميلة الاربعين من العمر كانت تعتقد بأنها لازالت صغيرة على مشيب الشعر وتجاعيد الوجه التي تلوح على من هم في مثل عمرها فتتفا

الأحد 30 تموز 2017

مشاعر على ورق

كان محض شعور ممتزج بقوة خفية تُكبّل خطاه، تشده نحو خيال لاحدود له، اندفع الهواء ممزوجا بخيوط الدخان الناعمة فوق مجموعة الاوراق المبعثرة الا

الأحد 23 تموز 2017

رسوم الادوية تداوي ميزانية الطبيب فماذا عن المراجع

جرعة الانسولين الاخيرة بدأت تنفذ ونقودي لاتكفي للعلاج فلو انفقته على الدواء ماذا سأطعم عائلتي وانا من طبقة الفقراء؟، في انا من بلدي طبقة ال

الأربعاء 19 تموز 2017

اقتل شيطانك

يتحركون كدمىً مشدودة بخيوط لامرئية ويتقدمون بأنفسهم نحو الهاوية دون ادراك، هم مجموعة من الغرباء التقوا لينشئوا بأنفسهم ذاك المرض الذي لاوج

الخميس 13 تموز 2017

لأم الربيعين صور لاتنسى

أنفاس متصاعدة وصرخات متتالية وأصوات رصاص متعالية وتلك الطفلة مسرعة بين ضجيج الزحام هي ولعبتها المتدلية من يديها، تشاركها بعض الخوف وتبعث ل

الخميس 06 تموز 2017

شفرة التكهن واجتياح عقل حواء

مازال شبح حماتي التي اتهمتها بالسرقة يلاحقني كل ليلة منذ وفاتها في ذلك الحادث المشؤوم، تطلب مني الادلاء بالحقيقة ومابين ان اكون صادقة او لا

السبت 01 تموز 2017

هل أبصرتم الفضيحة!

واطبقت الزهور اوراقها وارتعشت قليلا ثم ماتت على وجهها، حزن عميق لاتفسير له، قبل ايام انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاك بعنوان: فضيحة!

الأربعاء 14 حزيران 2017

الباب حصرا لم يكن إلا لعلي (ع)

رحلة في غور عالم عظيم، في رحلتي الى مدينة امير المؤمنين وعند المقام المعطر بعبق الياسمين ابصرت مسنّا يقف متكئاً على باب الحرم الشريف والدمو

السبت 03 حزيران 2017

في رمضان فئة باغية لاتصوم عن القتل

هل مازالوا يقطفون الزهور ويزرعون الاسى والقبور . هل مازالوا يا أبتي يسقوننا الدمع ام اني مخطئ، فمنذ فقدت بصري بتُ ارى كل شيء جميلا.

الخميس 25 آيار 2017

أرواح تبحث عن ضالتها

ليلة طويلة مرت علي وكانت من اطول الليالي وكأن لاصبح لـها، اشعلت الشموع كأني شخص ضلَّ الحياة، وهذه اللحظة فقط انتظر من سينتشلني من ضجيج افكار

الثلاثاء 16 آيار 2017

أمل الظهور ولهفة الانتظار

أصوات الطيور تملأ الارجاء وأشعة الشمس تدفقت من نافذتي رغم قوتها الا ان النسمات ربيعية وكأن اليوم عيد، ليدوي صوت امي بتعالي: (نور استيقضي سيأ

الإثنين 08 آيار 2017

يوسف الحسين احد كواكب كربلاء

خطوات تخطوا نحو ريحانة الشباب، نحو قمر حمل نور الشمس ونجم لاح في افق كربلاء، نحوه بخشوع تخطوا الرجال واما النساء تجملن بخدر الزهراء، هنا اطه

الخميس 04 آيار 2017

حين تكون الكتابة منفذك الوحيد والقراءة حياة لذاتك

عيناي تبصران خطوات ابي وزوجته وقلبي يتنشق ربيعه العطري، نهضت بعد ان احسست بالألم يعصر قلبي ويضغط علي، ضربت القدح بالأرض فتحطمت شظاياه .

الإثنين 01 آيار 2017

ابو الفضل العباس.. انشودة الاحرار

اقبلتُ نحو مرقده الشريف والزهور تملأ الارجاء، تخطيتُ اول عتبة نحو قمر العشيرة وكأن الوحي يمتثل ببابه يرتل القرآن لتتوغل داخل قلوب كل من يدخ

الأربعاء 26 نيسان 2017

سطوع النور

اقبلت القوافي محزمة بالسعادة تنثر ورد الربيع وتعزف للفلك انشودة المبعث، المكان يضج بالزوار والورود تنثر في كل مكان، الجميع يهتف بأسم النور

السبت 22 نيسان 2017

ياجد الجواد

بين صفحات السجون كُبّل بالسلاسل والقيود، نوره سطع شمسا للوجود من قهر كل الاغلال المادية وصهر جليد الافكار العباسية الجاهلية.قتله الطاغي حف

الإثنين 17 نيسان 2017

وتين الحياة..

ما بين ضجيج الاصوات وجسد متكاسل وما بين حقن مزمنة واصوات دعاء مؤمنة خارج حجرة تفصل ما بين الحياة والممات خط واحد ..روتيني هو ذا كل يوم ها هي ال

الإثنين 03 نيسان 2017

الثانوية اول طريق لها نحو الهاوية..

لماذا عليّ ان اعتذر عن كوني الوحش الذي أصبحت عليه الآن، في حين انهم لا يعتذرون عن جعلي هكذا..كل يوم وأنا أرى انظار تلك الحقودة ترمقني مع ابتسا

السبت 11 آذار 2017

مهجر في بلادي

وانا في خيمة اراجع ذكرياتي وابحث عن حضن دافئ من احضان اجدادي، وها انا الان استرجع ذكرياتي والبرد يحيط بنا من كل مكان وبكاء الاطفال وبقايا اه