الطالب الأول.. قيود حطمها الإصرار

المخاوف تتعامد في مرحلة تقرير المصير وتتكاثف لترسم لوحة مرعبة تستنزف طاقات الفرد العصبية، منهم من يستسلم للفشل وآخر يقاوم حتى النهاية، وما بينهما من وَدَّع نفسه بيد القدر،

تختلف أنواع السلالم الممهدة للصعود منها تلك الرخامية الفاخرة وأخرى اسمنتية وغيرها شائكة، وهذه الأخيرة هي منبع الابداع.

قلعة سكر تلك المنطقة التي تقع في مدينة جنوب العراق تعرف بالشعر والعلم والثقافة بالرغم من صعوبات الحياة فيها من جو وخدمات ومعيشة وطبيعة ريفية.

هذه المحافظة المعطاة مرة أخرى تهب لنا مبدعا مصارعا للحياة بعزمه آثرا السير لإحد عشر كيلو على أن يجلس يوما بدون علم متحججا ببعد المدرسة، قصةُ كفاحٍ تُرسل لمن سمعها عبارة (من جدّ وجد) بشرطها وشروطها.

لم تتوفر له تلك المُعدِات التي يوفرها عادة الأهالي من دروس خصوصية بل اعتمد تمام الاعتماد على كادر ثانويته المختلطة وعلى سبورته منتصف غرفته التي يحتضنها بيته الطيني، وفانوسٌ قديم قضى معه ليالي السهر أحدهما وقود الآخر فإن اتعبه الصمت بدأ بشرح الدروس له، ثم يتركه لهيبه يرتاح ويخرج قبل أن تستيقظ الشمس فيلتقي بأشعتها منتصف الطريق وينسج منها نجاحه بدعاءٍ في شوارع منطقته التي تموّج فيها الوحل وتجرأ ليصل أعلى ركبتيه، بعد ساعتين أو أكثر يصل إلى مقعده الدراسي متناسيا جهد الطريق.

حسن محسن معيوف الذي احرز سابقا مرتبة الأوائل في المرحلة المتوسطة وبتشجيع من اخيه واصرار يتبعه الحاح ومتابعة.

تظافرت جهود من حوله لتوفير إحتياجاته المعنوية من طمأنةٍ ودعاءٍ فلا يمر يوم إلا كللته والدته بالتوسل إلى الله كي ينير عقله ودربه، وكذلك رافقته كلمة عائلته (أن يكون طبيبا)، فامتثل لتلك الحروف ووضعها نصب اهتمامه ثم رسم خطة الوصول متوكلا على الله، فحصل على ما أراد وأثبت وعده كرجلٍ سومري عراقي الجذور.

من الجميل أن نرى من يحارب ويثبت جدارته وسط ظروف البلاد التي يتحجج بها أغلب الناس وانه لا يصلح للإبداع أو العيش هذه النماذج تعطينا خير دليل على إن الانسان قادر على أن يزهر مهما تكالبت حوله الصعوبات.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز