الحوزة الزينبية النسوية في كربلاء: شعاع من نور


انطلاقا من توجيهات سماحة المرجع السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) بضرورة نشر العلم وتثقيف النساء ثقافة دينية وحث المسؤولين على الاستمرار في نشر علوم أهل البيت (عليهم السلام) في كل مكان، قامت السيدة (ام حيدر معاش) بتأسيس الحوزة الزينبية النسوية في كربلاء المقدسة على بعد مسافة قصيرة من الامام الحسين(عليه السلام).

وهذه المبادرة من مديرة الحوزة هي امتداد لمسيرة طويلة تضاهي ال (15)  سنة في خدمة طلاب العلم، فلم تكتفي بما قدمته في الحوزة الزينبية في سوريا، بل وبناء على توصية السيد المرجع بعدم التوقف واستئناف العمل مرةاخرى وتقوية الجانب الديني عند المرأة، دعت الى الانضمام والنهل من العلم النافع في عام  (2013) فبدأت الحوزة بنشر نور العلم وتقضي على ظلام الجهل، من خلال فتح باب التسجيل لدخول الحوزة واستقبال النساء بكافة الاعمار مع توفير مكان مخصص للأطفال ومراعاتهم لحين الانتهاء من الدروس، وايضا تكفلت الحوزة بنقل الطالبات من والى الحوزة، وغيرها من الخدمات التي تقدمها ادارة الحوزة مجانية، ومنذ نشأتها وعلى مر السنوات اتسع نشاط وبرامج الحوزة  لتصبح في مقدمة بيوت العلم والمعرفة .

ولمعرفة التفاصيل زار موقع (بشرى حياة) الحوزة الزينبية للاطلاع على نشاطات وبرامج الحوزة، وتبادلنا الحديث مع مديرة الحوزة الزينبية السيدة (ام حيدر معاش) حول تطورات الحوزة العلمية وتوجهت معاش في كلامها الى ضرورة  العلم وانه فريضة كما هي الصلاة فريضة، تعليم المرأة العراقية العلوم الدينية والاطلاع على سيرة المعصومين عليهم افضل الصلاة والسلام من الامور المهمة جدا، فالحوزة تأخذ على عاتقها تعليم العبادات والاحكام الشرعية بصورة صحيحة ومبسطة تناسب جميع الاعمار،بمعدل اربعة ايام في الاسبوع، والمراحل الدراسية في الحوزة هي اربعة مراحل، في العام الماضي تخرجت الدفعة الاولى، والجدير بالذكر ان اللواتي تخرجن من الحوزة هن على مستوى من العلم وذو كفاءة جيدة وقادرات على ممارسة التدريس في اماكن اخرى. 

ــ ماهي الدروس التي تدرسونها في الحوزة؟

القران الكريم وتعليم احكامه، الفقه، سيرة المعصومين، عقائد وفي المراحل المتقدمة يدرس مادة الاصول والمنطق والمذاهب،وتربية الاسرة، ونهج البلاغة، واللغة العربية، والاخلاق.

واضافت السيدة ام حيدر ان الدوام في الحوزة يبدأ منشهر محرم الحرام الى نهاية شعر شعبان المكرم، وعلى طيلة السنة هناك برامج  دينية و تربوية وثقافية  من خلال احياء المناسبات الدينية واستقبال الضيوف والزائرين الكرام في الحوزة، واشادت بدورها على الجهود التي يبذلها الكادر التدريسي في الحوزة في سبيل توصيل العلم المفيد ويتحمل المصاعب فقط من اجل تسهيل المادة على الطالبة، ورغم الصعوبات التي تواجهها بعض الطالبات من الاسرة، لدينا طالبات مستمعات لا يعرفن القراءة والكتابة ولكن حضورهم وتفاعلهم في الدرس جميل جدا.

- ماهي اهداف الحوزة؟

هدفنا هو رضا اهل البيت (عليهم السلام) والامام المهدي عليه السلام وتثقيف المرأة فهي مدرسة كما قال الشاعر  الاممدرسة اذا أعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق، فثقافة المرأة جدا مهمة لدورها الكبير في المجتمع وما له من آثار فيسعادة الاسرة، وتابعت معاش وبحكم ما يجري في المجتمعمن الظروف والمؤامرات التي تجعل منه جاهلا كما فعلا لطاغية صدام في هدم بناء الشعب وعدم تعليمه المعالم الدينية الصحيحة، من خلال حرق الكتب وتخويف الناس منطلب العلم مما جعل المجتمع بحاجة الى سنوات من نشر العلم وتثقيف الابناء والاسرة، فليس هناك شيء اعظم من العلم يسبح له ما في السموات والارض وحتى الحيتان في البحر تسبح لطالب العلم، لا شيء اعظم من العلم، إلا انالمرأة ما تزال بعيدة عن هذا الجانب  وللأسف الشديد، ومنخلال السنوات التي قضيتها في جوار عقيلة الطالبين  في الحوزة الزينبية كان هناك رغبة كبيرة في طلب العلم مع عدم توفر هذه الامكانيات المتوفرة(من النقل والحضانة) إلا انالعدد كان يفوق المئة طالبة حبا للاطلاع، واليوم ومع هذه التسهيلات لم يبق عذر للمرأة فالدنيا تغر وتمر .       

وتوجهت بقولها ان مسؤوليتنا اليوم هي تثقيف المرأة وانقاذها من الجهل الاستعماري الذي اراده الاستعمار فكان بمثابة الغزو الفكري ودورنا نحن هو تعليم المرأةو تثقيفها في كل الجوانب حتى تكون انموذجا طيبا، ويعلو العلم في كربلاء كما علا الامام الحسين عليه السلام فيها، فليس هناك مكان اعظم منها، وقد قال السيد المرجع عندما طلبت منه تبرئة الذمة من تولي هذه المسؤولية بعدالخروج من سوريا الى العراق لكن المرجع رفض وقال: يجب عليكم اكمال المسيرة  في كربلاء لأنها الام، وفي ختام حديثها قالت اتمنى ان تكون المرأة امرأة صالحة ناجحة تحافظ على اسرتها وتسعدهم لأنها مفتاح لكل شيءسعيد، ومهما يكن الرجل ذو سلطة عالية فهو بحاجة الى عاطفة والعاطفة بيد الام وبيدها تسعد الرجل بابتسامة حتى تكون الاسرة سعيدة ومنتظمة، واذا كانت الاسرة سعيدة فالمجتمع يصبح سعيد وان كان العكس يعيش المجتمع فيحالة من التوتر والمشاكل كما في هذا الوقت الذي كثر فيهالطلاق فلا اللباس يزين المرأة ولا الطعام يشبعها فما ينفع هاهو حجابها وعفتها ووجهها (البشوش). وبقدر الامكان المرأة يجب ان تتعلم، وتابعت ان عدد الطالبات الآن 40 طالبة، وتضم الحوزة العلمية الزينبية عدد من الملحقات وأهمها(الحسينية) وتقع على مساحة كبيرة تقام فيها المجالس والدورات الصيفية وتلقى محاضرات دينية وثقافية.

وشاركت الطالبة في المرحلة الثالثة رضوان  صفاء الخطيبر أيها في الحوزة: اضافت لي الحوزة الكثير من المعلومات الفقهية والثقافية  حيث اصبح  فكرنا اوسع، وتغيرت حياتنا نحو الافضل ويعجبني نظام التدريس فيها من حيث عدم الضغط على الطالبة وتسهيل المادة ورعاية اطفالنا، ومعتقدم السنوات تصبح الدروس احلى ، وعن نفسي استفدت كثيرا من درس العقائد وكيف غيرت تفكيري في الامور التي نعيشها ، ورسالتي الى كل امرأة حاولي ان تخرجي لطلب العلم وتقوية ثقافتك الدينية لمواجهة الاسئلة والافكار التيتواجه اسرتك فزكاة العلم تعليمه. 

واضافت الطالبة نور عبد الامير من المرحلة الرابعة: الحوزة الزينبية اضافت لي التفتح الديني والذهني، وجعلتني قوية قادرة على مواجهة الافكار وخوض النقاشات العقائدية والفكرية، ومن خلال دراستي قدمت بحوث من القران الكريم، ورسالتي ان كل شيء ينتهي العمل والاولاد وان رسالتك ايتها المرأة هي تثقيف اولادك، ومعرفتهم بأحكام الدين ، فانا ايضا أم ولدي 3 اولاد وكنت حامل واحضر هذه الدروس لمافيها من الفائدة  والنفع ، والكادر التدريسي اهل لهذه المكانة .

وكما هو معروف ان العلم نور والجهل ظلام فهذه  الحوزة الزينبية تنير كربلاء بنور العلم وتجعلها مضيئة كنجمة في السماء.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز