استطلاع رأي: لماذا سمي يوم عرفة بيوم عرفة؟

يوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويعد من أفضل الأيام عند المسلمين إذ أنه أحد أيام العشر من ذي الحجة. فيه يقف الحُجّاج على جبل عرفة حيث أن الوقوف بعرفة يعد أهم أركان الحج، ويقع جبل عرفة شرق مكة على الطريق الرابط بينها وبين الطائف بحوالي 22 كم، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6 كيلو مترات من مزدلفة، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود مكة.

ولكن لماذا سمي ذاك المشعر بيوم عرفة، وقد أجرينا استطلاع رأي وبدأنا السؤالا أحد زوار الامام الرضا.

الأستاذ حسين مطيرة أجابنا متفضلاً:

 يوم عرفة من شعائر أيام الحج العظيمة والمميزة وفيها يقف المؤمن بين يدي الله  ويتوجه بالدعاء والاستغفار وفيها أعمال خاصة ومنها زيارة الامام الحسين وسمي بيوم عرفة نسبة إلى جبل عرفة وهو المكان الذي يقف فيه الحجاج على الجبل في ذلك اليوم العظيم من وقت الظهيرة وحتى غروب الشمس.

أما أم رشا معلمة.. أجابت في معنى تسمية عرفة بهذا الاسم حيث قالت: يوم عرفة يوم عظيم وأنا أتمنى ذلك الوقت وهو وقوف العبد بين رحمة الله وهو يوم  يجب فيه على الحجاج أن يقفوا في عرفة من الظهر حتى وقت الغروب، بناءً على رأي الفقه الشيعي، ويُعتبر هذا اليوم من الأيام المهمة عند المسلمين أما سبب التسمية هو:

عَرَفَة من مادة (ع ر ف) ويقصد بها المَعرفة والعرفان أي إدراكُ الشيء بتفكر وتدبر. اسم عرفة نسبةً إلى أرض عرفات وهي منطقة مُحاطة بالجبال بينها وبين مكة تسعة أميال، وهي موضع وقوف الحجيج.

أما ست فريال معلمة في إحدى مدارس النجف أجابت عندما سألناها عن سبب التسمية:

يوم عرفة يوم عظيم عند الله وفيه أعمال خاصة بتلك الشعيرة العظيمة ومنها الأدعية المعروفة والمختصة بهذا اليوم دعاء الإمام الحسين في يوم عرفة المعروف بـ دعاء عرفة، وكذلك دعاء الإمام السجاد الذي نُقل في الصحيفة السجادية. عن الإمام الصادق عليه السلام: سميت عرفةُ عرفةَ لأن جبرائيل قال: لإبراهيم عليه السلام هُناك اعترف بذنبك، واعرف مناسكك، فلذلك سُميت عرفةَ.

أما أبو حسين من كربلاء أجابنا: كل مؤمن يتمنى الوقوف مع المؤمنين على جبل عرفة في ذلك اليوم العظيم وإن لم يلتحق بركب المؤمنين في جبل عرفات يستطيع الحضور إلى المرقد الشريف للأمام الحسين وهو بذلك شارك في مشعر عرفة أما تسمية ذلك اليوم بيوم عرفة فهو يوم استجابة الدعاء وورد في كثير من الرويات يوم غفران الذنوب وسمي عرفة لأنه يوم تعرف فيه آدم على حواء في ذلك المكان وهو مشعر يجمع كل طوائف العالم من شتى بقاع الأرض.

لذلك يعد ذلك اليوم يوم عظيم، اللهم وفق كل مؤمن ومؤمنة للوقوف بين يدي الله.

ونحن نقول كل ماقيل في تسمية يوم عرفة وماذكر، هو وارد وصحيح وعلى المسلم أن يغتنم هذه الأيام الفضيلة في فعل الطاعات والتنويع في العبادات، من صيامٍ، وصدقةٍ، وتسبيحٍ، وتكبيرٍ، وتهليلٍ، وحمدٍ لله عزوجل، وصلة رحم، وصلاةٍ، وقيام.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز