احصائيات مخيفة عن العنف ضد المرأة في العالم

1674 2018-01-07

العنف ضد المرأة يأخذ حيزا كبيرا من قضايا المجتمع على اختلاف نوعه ولعل من أبرزها التعنيف الجسدي والتعذيب، والعنف النفسي واللفظي، ولم تقتصر الدول العربية فقط وانما ذكرت الاحصائيات ممارسة العنف ضد المرأة في الدول الغربية ايضا، مع تطورها واختلاف ثقافتها لا ان هناك ارقام كشفت عن استغلال المرأة وتعذيبها جسديا وتفسيا, حيث يؤكد موقع هيئة الأمم المتحدة للمرأة أنّ 1 من 3 نساء في العالم تعرّضن لعنف جسدي أو جنسي على الأقلّ لمرّة في حياتهنّ وغالباً ما يكون ذلك من قبل شريكهنّ الحميم، وتعرّضت 200 مليون فتاة حول العالم قبل بلوغهنّ سن الخامسة لتشويه للأعضاء التناسلية أو الختان، أما 30% من النساء فتعرضن لعنف من قبل الازواج كما يلفت إلى أنّ الفتيات والنساء يشكّلن نسبة 70% من ضحايا الاتجار بالبشر. فيما تشكّل النساء اللواتي تخطّين الـ18 من عمرهنّ 50% من مجموع ضحايا الاتجار،  وتشير الإحصائيات إلى أنّ 6 من كلّ 10 نساء معنفات، لا يخبرن أي جهة عن أنهنّ معنفات، فيما الجزء الآخر يتحدّث عن الأمر للعائلة والأصدقاء وليس للشرطة.

ويشير موقع هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى أنّ نسبة العنف ضدّ النساء في بعض البلدان تبلغ نحو 70%. كما يؤكّد أنّ 37% من النساء في العالم العربي تعرّضن لعنف جسدي أو جنسي لمرّة واحدة في حياتهن على الأقلّ، ويضيف أنّ الإحصائيات تشير إلى أنّ النسبة قد تكون في الحقيقة أعلى، إلا أنّ غياب الإحصائيات التي يمكنها أن توثّق جميع الحالات يمكنه أن يغيّر في النتيجة.

احصائية العنف في العالم العربي

مصر

ويرى الموقع أنّ 92% من الفتيات والنساء في مصر بين الـ15 والـ49 من عمرهنّ تعرّضن للختان، وتشير آخر الإحصائيات أنّ نسبة الختان انخفضت 13% عند الفتيات بين 15 و17 عاماً مقارنةً مع العام 2008، أمّا في ما يتعلّق بالعنف المنزلي، فامرأة واحدة من كلّ 4 نساء في مصر يعنّفنَ من قبل زوجهنّ وفق التقرير الأخير مركز المصري لحقوق المرأة"، واحصائية اخرى تقول  يصل عدد حالات الاغتصاب سنويا إلى أكثر من 200 ألف سيدة، وفقا للمركز المصري لحقوق المرأة، وقد ارتفع عدد هذه الحالات مع المشاكل السياسية التي شهدتها مصر في الآونة الأخيرة.

قطر

وفي قطر، أشارت اللجنة الأممية ضد التعذيب إلى وجود حالال كثيرة من العنف المنزلي الموجه ضد الخادمات والمساعدات.

الاردن

وأكّدت وسائل إعلام أردنية أنّ العام 2016 شهد ارتفاعاً ملحوظاً في جرائم العنف ضد النساء في الأردن، وكان يحصل 14 جريمة سنوياً بداعي "الشرف"، إلا أن الأردن شهد خلال الثلث الأول من العام الحالي من العام الجاري 12 جريمة قتل بحق نساء وفتيات، سجلت السلطات ارتفاعا في أعداد حالات الاغتصاب، إذ يتم اغتصاب نحو سيدتين في كل 100 ألف سيدة، وفقا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجرائم.

العراق اقليم كوردستان

ارتفاع حالات العنف ضد النساء بنسبة 62% في اقليم كوردستان.

تشير ارقام مديرية مكافحة العنف ضد النساء، الى ارتفاع مستوى العنف ضد النساء بكل اشكاله، بنسبة 62% في اقليم كوردستان، بالمقارنة مع عام 2010، ونساء كوردستان لسن بمنأى عن العنف، حيث تتعرض مئات النساء سنوياً للعنف بذرائع مختلفة، فيما تلاقي بعضهن مصرعهن او انهن يقدمن على الانتحار جراء ذلك.

ودفع تفشي العنف، حكومة اقليم كوردستان الى البحث عن سبيل للحد من العنف، واتخذت الحكومة في عام 2007 خطوة بهذا الاتجاه، حينما استحدثت مديرية جديدة في وزارة الداخلية باسم مديرية متابعة العنف ضد النساء، وبعد ذلك ادت الجهود المبذولة من الحكومة والبرلمان ومنظمات حقوق المرأة، عن تشريع قانون في البرلمان باسم قانون مكافحة العنف الأسري.

وبعدما راجعت الحكومة لعدة اعوام حالات العنف، غيرت اسم المديرية من "متابعة" الى "مكافحة"، والتي افتتحت مكاتبها في اغلب مدن واقضية اقليم كوردستان.

وتم تصنيف الارقام والحالات كما هو آت.

وبحسب ارقام المديرية العامة لمكافحة العنف ضد النساء، فانه بمقارنة مستويات العنف في الفترة بين 2010 – 2015، فان التعامل العنيف ارتفع بنسبة 21.9%، لكن بمقارنة معدل العنف ضد المرأة في عام 2010 مع نسبته في عام 2015، فان معدل العنف زاد بنسبة 62.9%، وازدادت نسبة العنف ضد المرأة من عام 2014 الى عام 2015 بنسبة 50%.

مقتل أكبر عدد من النساء خلال العام الماضي

وحصلت رووداو على بيانات معدل العنف خلال السنوات الست الماضية، من مديرية مكافحة العنف ضد النساء، وكما يلي:

- سجل أكبر عدد لحالات قتل النساء العام الماضي حيث قتلت خلالها 55 امرأة، فيما سجل أقل عدد في 2014 بـ32 حالة.

- اكبر نسبة انتحار للنساء كان في 2015 بـ64 حالة، فيما سجل الاقل في عام  2013 بـ36 حالة.

- اكبر نسبة لحرق النساء كان في عام 2010 بـ 299 حالة، فيما كان الاقل في عام 2014 بـ197 امرأة.

- اكبر نسبة من حرق النساء لأنفسهن كان في عام 2010 بـ 142 حالة، فيما كانت النسبة الاقل في عام 2014 بـ 97 .

- سجل في عام 2014 اكبر عدد من حالات التعذيب ورفع الشكاوى من قبل النساء بـ 6673 حالة، والعدد الاقل كان في 2013 بـ 3528 حالة.

- اكبر مستوى للعنف الجنسي ضد النساء سجل في 2012 بـ 170 حالة، فيما كان الاقل في عام 2011 بـ109 حالة.

العنف في الغرب

المانيا.

وتصدرت ألمانيا، مثلا، البلدان التي تعرضت فيها المرأة للعنف الجسدي، بواقع أكثر من 30 ألف حالة، وأكثر من 25 ألف حالة اعتداء جنسي، وحوالي سبعة آلاف حالة اغتصاب.

تلتها في القائمة فرنسا والسويد وبلجيكا، فيما لم تسجل أي حالة عنف جسدي في كل من إيطاليا وسكوتلندا وآيسلندا وإنجلترا.

ويوضح الجدول التالي الإحصائيات التي نشرها يوروستات،

اليابان

أبلغت 15% منهن في اليابان و71% منهن في إثيوبيا وبيرو عن تعرّضهن لعنف جسدي و/أو عنف جنسي مارسه ضدهن عشراؤهن.

السويد

تظهر دراسة سويدية أن عام 2016 شهد أكثر من 20 ألف جريمة جنسية، صنفت منها سبع آلاف تحت بند الاغتصاب.

هناك على الصعيد العالمي نسبة تصل إلى 38% من جرائم قتل النساء التي يرتكبها شركاء حميمون.

وأيضا، تشير إحصائيات عام 2012، إلى أن حوالي نصف النساء ضحايا القتل العمد، في جميع أنحاء العالم، قد قُتلن بيد شركائهن الحميميين أو أحد أفراد أسرهن، مقابل 6 في المئة من الذكور.

تفيد كثير من النساء بأنّ أوّل تجربة جنسية عرفنها لم تتم بموافقتهن (17% من النساء في المناطق الريفية في تنزانيا، 24% في المناطق الريفية من بيرو، و30% في المناطق الريفية من بنغلاديش بلغوا أن أول تجربة جنسية لم تتم بموافقتهن).

كما تظهر حالات متطرفة أخرى تعرض النساء لقطع الأعضاء التناسلية، وعلى رغم أن هذه الممارسة انخفضت بنسبة 24 في المئة عام 2000، بيد أن معدل انتشارها لا يزال مرتفعا في بعض البلدان.

تقارير منظمة الصحة العالمية..

ويشير التقرير الأول المتعلق بالدراسة التي أجرتها منظمة الصحة العالمية عن صحة المرأة والعنف المنزلي الممارس ضدها في عدة بلدان وشملت 10 بلدان ذات دخول منخفضة ومتوسطة بشأن النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 عام حيث أبلغت 15% منهن في اليابان و71% منهن في إثيوبيا وبيرو عن تعرضهن لعنف جسدي أو عنف جنسي مارسه ضدهن شركائهن وأبلغت 3ر0% إلى 5ر11% من النساء عن تعرضهن لعنف جنسي مارسه ضدهن أشخاص غير عشرائهن منذ سن 15 عاما.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 130 مليون فتاة وامرأة قد تعرضن لتشويه أعضائهن التناسلية فيما يعرف بالختان خاصة في إفريقيا وبعض دول الشرق الأوسط.

تعريف العنف

وتعرف الأمم المتحدة العنف الممارس ضد المرأة بأنه أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه أو يرجح أن يترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة.

والعنف الممارس من قبل الشريك المعاشر يعني سلوك منتهج يتسبب في حدوث ضرر جسدي أو جنسي أو نفسي بما في ذلك الاعتداء الجسدي والإيذاء النفسي وسلوكيات السيطرة.

أما العنف الجنسي فيعني أية علاقة جنسية أو محاولة للحصول على علاقة جنسية أو أية تعليقات أو تمهيدات جنسية أو أية أعمال.

العنف اللفظي: وتعتبر الإساءة اللفظية هي شكل من أشكال الاعتداء، وأفضل وصف لها بأنها بيان تعريف سلبي بأن يُقال عنك أو لك؛ أو بحجب أي رد وبالتالي تحديد الهدف غير الموجود. تكون الإساءة اللفظية بالكلمات، على العكس من التنمر الذي يتجاوز إلى إساءة الجسد.

والجدير بالذكر ان يوم  25 نوفمبر من كل عام  يعتبر اليوم  العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة،  ففي 17 ديسمبر 1999 عدت الجمعية العامة للأمم المتحدة 25 نوفمبر اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة (القرار 54/134)، حيث دعت الأمم المتحدة الحكومات، المنظمات الدولية والمنظمات الغير حكومية لتنظيم نشاطات ترفع من وعي الناس حول مدى حجم المشكلة في هذه الاحتفالية الدولية. النساء حول العالم عرضة للاغتصاب، العنف المنزلي وختان الإناث وأشكال أخرى متعددة للعنف. ويعتبر قياس حجم طبيعة المشكلة من الأمور التي يصعب تجميعها بدقة.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز

فيسبوك